الفرق السحري بين الأثرياء والفقراء

الأثرياء لا يعملون من أجل المال ولكن يجعلون المال يعمل من أجلهم

أبي الفقير كان يقول “لا يمكنني أن استثمر لأنني لم أملك الأموال المطلوبة”، وكان أبي الثري يقول “استثمر وقتك إذا كنت لا تملك المال” في معظم الحلات لم يكن لدى الناس وقت كافي للاستثمار لأنهم يظنون أن العمل باجتهاد أكثر ولوقت أطول سيجعلهم أكثر ثراءً ولكن ذلك أمر بعيد جداً عن الحقيقة.

ضع في حسبانك أن الموظف المتوسط في أمريكا يعمل لمدة نحو 1.804 ساعة سنوياً وذلك أعلى عدد سعات عمل في العالم حيث أعلن %56 من الأمريكان أنهم يعملون من بيوتهم بعد وقت العمل وأعلن %20 منهم أنهم يفعلون ذلك كل يوم من الأسبوع و%25 من الأمريكان لم يطلبوا أي اجازات طوال السنة السابقة و%43 طلبوا أقل من أسبوع إجازة.

تلك النسب تعني زيادة بنسبة %400 في الإنتاج منذ سنة 1960 وأيضاً تعني أن هناك الكثير من الأمريكان المرهقون ذهنياً وجسدياً والذين ليس عندهم وقت لأنهم يكافحون من أجل الدولار.

ولكن أدى التضخم إلى تقليل الدخل الفعلي للموظفين حيث من سنة 1973 إلى سنة 2013 ارتفع مرتب الموظفين بمعدل %9 مقابل زيادة %74 في الإنتاج فمن الواضح أن الزيادة من العمل لا تعني الزيادة في الراتب.

كيف تستثمر وقتك؟

الآن لسوء أو لحسن الحظ أصبح للناس وقت كثير نتيجة وباء كوفيد حيث نحو 26 مليون شخص أعلنوا أنهم عاطلين بعد 5 أسابيع منذ بداية الوباء وأصبح أغلب الناس ينتظرون في منزلهم أن يقل عدد المصابون، وحتى الذين يعملون أصبح عندهم وقت فراغ أكثر لأن كل التعاملات الاجتماعية أصبحت شبه منعدمة فأصبحت أيام الإجازة خالية من التعاملات البشرية.

ولكن الضغوطات أصبحت كثيرة وخاصةً بالنسبة للآباء والأمهات حيث أصبحت تفكيرهم ليس محدد على ظنهم أن الزيادة في العمل ستساعدهم على كسب الزيادة فقط ولكن أصبحوا يظنون أن المزيد من الاجتهاد سيساعدهم على الحفاظ على عملهم ولكن من الواضح أن الأمر ليس كذلك.

والعاطلين أصبحوا ينفقون أوقاتهم في البحث عن العمل أو يؤدون وقتهم ينتظرون أن تتحسن الظروف الحالية، فقد ينفقون الوقت في مشاهدة نتفليكس الذي شاهد نمو ضخم منذ أواخر شهر مارس أو قد ينفقون وقتهم في ألعاب الفيديو التي أصبحت أيضاً أشهر بكثير ولكن الذين يستغلون هذه الفرصة لتطوير أنفسهم قليلون جداً ولذلك أغلب الناس سيخرجون من هذه الأزمة وهم في حالة مالية أسوء بكثير.

الفقراء ينفقون وقتهم بأسلوب فقير: ينفقونه في العمل من أجل المال

إذا سألت معظم الناس لماذا يعملون (أو يبحثون عن وظيفة إذا كانوا من ال26 مليون العاطلين) فسوف يقولون لك أنهم يعملون من أجل المال وما يقصدونه هو أنهم يريدون راتب ثابت يوفر لهم أمن مالي.

فالمال هو السبب الرئيسي الذي يجعل الناس يأخذون قروض تصل قيمتهم لألاف الدولارات لدفع مصاريف الجامعة وكل ذلك للحصول على شهادة توفر لهم فرص عمل ذات راتب عالي حتى إذا كانوا لم يحبون تلك الوظائف فهم ينفقون كل أيامهم وساعاتهم في تلك الوظيفة وهم ليس عندهم وقت لكل الأشياء التي يحبونها.

المشكلة في هذه الطريقة لكسب المال هي أنك لا تكسب أي مال إلا إذا كنت تعمل وكل ما تستطيع أن تبيعه هو وقتك ولكسب مال أكثر تبيع وقت أكثر مما يرهقك جسدياً، ولأنك تملك قدر معين من الطاقة ومن الوقت تكون امكانياتك في النمو محدودة.

ذلك الأسلوب في استثمار وقتك أسلوب يدل على عقلية فقيرة لأنك تقوم بتجارة ثروة وقتك المحدودة من أجل المال فالأثرياء ينظرون إلى الوقت وكيفية استثماره بطريقة مختلفة جداً عن طريقة الفقراء.

ما يفرق بين الفقراء والأثرياء؟ جعل المال يعمل من أجلك

إذا سألت الأثرياء لماذا يعملون سيقولون لك أنهم يعملون من أجل الأصول، وما يقصدونه هو الاستثمارات والأنشطة التي تقدم تدفق مالي ثابت بعد مجهود قليل جداً بدلاً من العمل طوال حياتهم من أجل المال فالأثرياء يهملون من أجل معرفة كيف يجعلون المال يعمل بدلاً منهم وذلك عن طريق التوعية المالية.

العمل لشراء أصول أكثر أمر مختلف عن العمل من أجل الحصول على المرتب فالبحث على الأصول ليس أمر يتطلب الكثير من العمل للعديد من الساعات ولكن كلما زاد ذكائك المالي كلما قل الوقت المطلوب للحصول على أصول قيمتهم عالية وستوفر تلك الأصول دخل غير مباشر حتى وأنت تنام أو تلعب فسأقول ذلك مرة أخرى، المال يعمل من أجل الأثرياء.

الأثرياء يكسبون المال عن طريق وضع خطط

أنا لم أريد أن أقول إن الأثرياء لم يجتهدوا في العمل ولكن ما أريد أن أقوله هو أنهم يعملون بأسلوب مختلف.

كل عام أنا وكيم نجلس معاً لنخطط عدد الأصول الجديدة التي نريد شرائها فمن المهم أن تلاحظ أننا لم نخطط كيف نكسب الزيادة من المال ولا ننفق وقتنا في البحث عن وظيفة راتبها أعلى لأننا نعلم أن إذا ركزنا على البحث عن الأصول الجيدة سنظل نكسب المال لسنوات عديدة حتى بعد أن نتوقف عن شراء الأصول.

انفقنا أنا وكيم سنوات متعددة في تطوير محفظة استثماراتنا وفي تثقيف أنفسنا مالياً، فنحن كنا فقراء في بادئ الأمر وكان مستوى ذكائنا المالي سيء في البداية ولكن مثلما فعل أبي الثري أنفقنا وقتنا في تطوير ذكائنا المالي عن طريق التوعية المالية عندما كنا مفلسين فنحن لم ننفق ذلك الوقت في وظيفة ولكن استثمرناه في مستقبلنا المالي.

اليوم أصبحنا نكسب ملايين الدولارات سنوياً من الدخل غير المباشر، إن أموالنا تعمل من أجلنا وليس العكس.

استثمر وقتك اليوم كما يفعل الأثرياء لتصبح ثري غداً

وماذا تفعله أنت؟ لماذا تعمل؟ في أزمة هذا الوباء ماذا تنفق وقتك فيه؟ هل تعمل من أجل جعل المال يعمل من أجلك عن طريق قوة الأصول؟ أم تضيع وقتك في وظيفة تكرهها من أجل الحصول على الشعور الكاذب بالأمن المالي؟ وإذا كان الأمر كذلك فما يمنعك أن تغير حالك؟

فأنا أشجعك أن تبدأ من اليوم في تثقيف نفسك مالياً لتجمع أصول توفر لك مستقبل أفضل ويمكنك أن تبدأ من لعبة كاش فلو التي من شأنها أن تعلمك الكثير عن الأمور المالية بدلاً من لعب ألعاب الفيديو الفارغة أو الفرجة على التلفزيون حيث يمكنك بفضل كاش فلو أن تتعلم الكثير عن نفسك وعن طرق لكسب المال.

محاضرات الأب الثري ستساعدك مثلما ساعدت ملايين الناس على مدار أكثر من 30 عام، فمحاضراتنا ستساعدك على التحكم في أمورك المالية عن طريق محاضرات التوعية المالية ومحاضرات تطوير الذات والمحاضرات في الاستثمار.

ليس هناك وقت أفضل من الآن لاستغلال الثروة المعلوماتية التي نوفرها لك.

تعيين مدرب مالي

إذا أصبحت مستعد حقاً لاستثمار وقتك بأسلوب أفضل سأنصحك أن تقوم بتعيين مدرب مالي فهناك مئات الألاف من الناس التي وضعت ثقتها في يد مدربين “الأب الثري” لتحسين ظروفهم المالية والتخلص من الخوف من أمورهم المالية ليحققوا النجاح.

كل المحترفين في جميع المجلات يعلمون حدود معرفتهم فليس هناك مشكلة في الاعتماد على غيرك فيما لا تفهمه فبالرغم من ثرائي وانجازاتي إلا أنني ما زلت أعمل مع مدربين في كل نواحي حياتي من الأمور النفسية والجسدية والروحية حتى الأمور العاطفية.

في الأزمة التي نمر بها أتمنى لك ولأسرتك الأمن والثراء، وأنا أدري أن الظروف الحالية ظروف صعبة ولكن أشجعك أن تستثمر وقتك بحكمة لتنمي ذكائك المالي فإذا فعلت ذلك ستكون مستعد أن تترعرع عندما تتحسن الأمور، ومن الأكيد أن ستتحسن الأمور.

المصادر Richdad
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.