الفرق بين هامش الربح والفائدة

الفرق بين هامش الربح والفائدة يتضح لنا من خلال تبين نوع وأطراف المعاملة، وبناءً عليه يتم الاتفاق على طبيعة وإجراءات كل منها، ونشير إلى عدد من المعلومات التعريفية والأمثلة الموضحة لكل منهما بحيث يظهر الفرق واضحًا وذلك من خلال موقع صناع المال.

الفرق بين هامش الربح والفائدة

يختلط على أذهان البعض الفارق بين هامش الربح والفائدة فيظن أن كلاهما واحد، وهو ليس بصحيح إذ إن هناك فارق جوهري نتعرف إليه من خلال المقارنة التالية:

هامش الربح الفائدة
عقد بموجبه يشتري البنك أي شيء يختاره العميل العميل هو المسؤول عن العملية بالكامل وما يترتب عليها من تكاليف
يحصل البنك على هامش ربحي متفق عليه مع العميل بحيث يستفيد المصرف من تلك العملية مبلغ يتم الحصول عليه في مقابل القرض الأساسي ويعتبر المقترض هو المسؤول عنها بالكامل.
أطراف العملية: مالك المنتج، المشتري (العميل)، البنك (الممول) أطراف العميلة: العميل (المشتري)، مالك السلعة (البائع)، بينما يخلي البنك مسؤوليته.
مطابقة لمعايير الشريعة الإسلامية لا تقتصر على قوانين ونصوص الشريعة

 

من خلال تناولنا الفرق بين هامش الربح والفائدة نتناول كل واحدة منهما بشكل منفصل بحيث نتعرف إلى تلك المفاهيم بشيء من التفاصيل.

اقرأ أيضًا: طريقة حساب هامش الربح في القروض

هامش الربح

الشق الأول من مقارنتنا الفرق بين هامش الربح والفائدة هو هامش الربح وللتعريف به نحتاج إلى الكشف عن عدد من الجوانب التي يتضمنها منها مفهومه وكيفية حسابه وأنواعه، وهو ما نتناوله بالتفصيل من خلال الآتي:

1- ما هو هامش الربح على القرض

نجد أن هناك عدد من التعريفات التي ترد في باب هامش الربح، ومنها الآتي:

  • هو عبارة عن عوائد مالية يتمكن منها أصحاب المؤسسات من خلال الاستثمار في أشياء معينة.
  • هو مقدار المساهمة بمبالغ مالية في المشاريع التجارية، لكن بعد أن يتم خصم كافة التكاليف الثابتة أو المتغيرة.
  • الفرق بين تكلفة سعر شراء سلعة أو السعر الذي تم بيعها به.

2- كيفية حساب هامش الربح

بتناولنا الفرق بين هامش الربح والفائدة نشير إلى الطريقة التي يتم حساب هامش الربح من خلالها وهي من خلال المعادلة التالية:

  • صافي الدخل/ صافي المبيعات = هامش الربح.
  • صافي المبيعات = إجمالي الإيرادات – (مسموحات المبيعات + مردودات المبيعات + الخصومات).
  • صافي الدخل = إجمالي الإيرادات – إجمالي التكاليف الثابتة والمتغير

اقرأ أيضًا: الفرق بين هامش الربح ومجمل الربح

3- أنواع هامش الربح

هناك نوعان أساسيان من هامش الربح، ومما يساعدنا في تبيين الفرق بين هامش الربح والفائدة هو التعرف عليها وعلى علاقتها بالفائدة، وهما على النحو التالي:

النوع الأول: الفائدة البسيطة

هي عبارة عن قيمة مالية تضاف إلى القيمة الأصلية للمبلغ المالي بانتهاء فترة زمنية، ويتم اعتماد هذا النوع من هامش الربح بالنسبة إلى العمليات التي تحتاج فترات زمنية قصيرة، والتي تقدر بحوالي عام، ويتميز هذا النوع بكونه ثابت لا يتغير كما أن النسبة فيه مرتبطة بالقيمة الأصلية للقرض المالي.

النوع الثاني: الفائدة المركبة

هي نوع من الفائدة الذي يطبق في حال انتهاء المدة الزمنية ويكون بعد حساب قيمة الفائدة البسيطة، ويكون على شكل فائدة جديدة مع فترة مالية جديدة، وتظل تلك العملية كلما زادت الفترة المالية.

الفائدة (معدل النسبة السنوي)

يتم اصطلاح الفائدة فيما يتعلق بالقروض على أنها معدل النسبة السنوي ونتعرف إليها بالتفصيل وكافة جوانبها وشروط حسابها من خلال الآتي:

1-  ما هي الفائدة (معدل النسبة السنوي) على القرض

هي عبارة عن خصم تتقاضاه جهات التمويل على منتجاتها، ويتم التعبير عنه بالنسبة المئوية بحيث تمثل التكلفة السنوية الفعلية للتمويل خلال فترة التمويل، وتتضمن رسوم التكاليف الإضافية المرتبطة بالمعاملات.

2- استخدامات معدل النسبة السنوي

يتم استخدام معدل النسبة السنوي أو الفائدة على القروض في شيئين رئيسيين، ألا وهما:

  • القدرة على المقارنة بين أسعار المنتجات التمويلية المختلفة بسهولة.
  • حساب إجمالي التكلفة المالية الواقعة على العميل.

اقرأ أيضًا: ما هو هامش الربح وأنواعه

3- شروط حساب معدل النسبة السنوي (الفائدة)

هناك عدد من الشروط المفروضة التي لا بد من توافرها حتى يتم حساب معدل النسبة السنوي، وهي على النحو التالي:

  • يلزم احتساب فترة التمويل على أساس 12 شهر بشكل متساوٍ.
  • تحويل تكلفة الأجل إلى معدل النسبة السنوي.
  • شمولية إجمالي التكاليف المالية التي تقع على عاتق العميل بمجرد اقتراض مبلغ ما.

الفرق بين هامش الربح والفائدة يعتمد نوع المعاملة التي يتم الاتفاق عليها فيما بين العميل والبنك أو الجهة الممولة، كما أنها ترتكز بشكل أساسي على أطراف المعاملة، وللحصول على المزيد من المعلومات يمكنك أخذ استشارة أحد المتخصصين. 

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.