الفرق بين الفصل والاستقالة في التأمينات

الفرق بين الفصل والاستقالة في التأمينات يظهر واضحًا في العديد من الجوانب، إذ تعد مؤسسة التأمينات الاجتماعية من المؤسسات المهمة داخل أي دولة، فهي تعمل على تطبيق مجموعة من الأحكام الخاصة بنظام الأعمال ومتابعة تنفيذه وغيرها من الأمور، ومن خلال موقع صُناع المال سنعرض لكم الفرق بين الاستقالة والفصل داخل التأمينات الاجتماعية.

الفرق بين الفصل والاستقالة في التأمينات

هناك فرق كبير يظهر بين الفصل والاستقالة بالتأمينات الاجتماعية، فعلى الغالب يتم النظر إلى الاثنين بكونهما شيء واحد، ولكن في الحقيقة هناك فرق، ونستعرضه فيما يلي:

  • الفصل: يُعرف على أنه قيام صاحب العمل بإنهاء خدمة شخص ما أو العمل المُتفق عليه مع شخص قبل إتمامها.
  • الاستقالة: هي شروع الموظف في إخطار رب العمل بالرغبة في إنهاء العمل لديه.
  • كما توجد أنواع عديدة من الفصل والاستقالة يمكن أن تساعد في التفرقة بينهم.

أنواع الفصل والاستقالة

في سياق الحديث عن الفرق بين الفصل والاستقالة في التأمينات نتحدث عن أنواع كلاهما، حيث يمتلك كل منهما أنواع مختلفة، وتنحصر هذه الأنواع فيما يلي:

أولًا: أنواع الفصل

يعد الفصل بمثابة الملاذ الأخير الذي يلجأ إليه صاحب العمل إذا قرر التخلص من أي موظف، وقبل اتخاذه يتم بالطبع اللجوء إلى السياسات التأديبية، ولكن في حالة عدم نجاح أي شيء يتم اختيار أحد الأنواع التالية:

1- الفصل العادل

الفصل العادل هو النوع المُستخدم في حالة كان صاحب العمل يمتلك أسباب مبررة من أجل تنفيذ الفصل، ويكون الخطوة الأخيرة التي يتم اتخاذها بعد تطبيق مجموعة من التكرارات من الإنذارات المختلفة، وقد تتعلق أسباب الفصل عادةً بسلوك الموظف أو مؤهلاته وقدراته المختلفة.

في الغالب يكون السلوك والقدرة من أبرز أسباب تطبيق الفصل العادل، وفي هذا النوع يتصرف صاحب العمل بصورة عادلة ومبررة، لذا لن يكون هناك أي مجال من أجل الاعتراض على القرار المُتخذ.

اقرأ أيضًا: طريقة حساب معاش التقاعد التأمينات الاجتماعية

2- الفصل التطوعي

يختلف هذا النوع من الفصل عن الأنواع الأخرى، والذي يُتبع في حالة كان الموظف يعلم أن صاحب العمل يستغنى عن بعض الأفراد الزائدين عن الحاجة يشرع في التطوع وتقديم نفسه لهذا، وغالبًا ما يلجأ الموظفون إلى هذا الأمر لإنقاذ أنفسهم من مشكلات الانتظار.

مع عدم معرفة ما قد يحدث عند العلم أن الوظيفة في خطر، وهذا النوع من الفصل لا يعني بالضرورة أن المدير سيعمل على اختيار هذا الموظف، وهذا لعدم وجود أي التزام قانوني حول القيام بهذا الفعل.

3- الفصل التعسفي

يُعرف هذا النوع بالفصل غير العادل أو التعسفي، وقد يشتمل الحالات التي يعمل صاحب العمل على فصل الموظف دون إعطائه أسباب كافية للفصل، أو أن رب العمل لم يحرص على اتباع السياسة الخاصة بالفصل والإجراءات التأديبية التي تسبقه.

فقد ذكرنا مسبقًا أن الفصل هو الخطوة الأخيرة التي تسبقها العديد من الأشياء، والفصل التعسفي الذي لم يتم به استخدام حلول أخرى قبل الوصول إليه، قد يشمل هذا الفصل بعض الأشياء مثل طلب الموظف عمل مرن أو الرغبة في الانضمام إلى اتحاد ما لا يوافق عليه العمل، لذا يتم استبعاده لهذا الأمر.

4- الفصل البناء

الفصل البناء يعد النوع الذي يكون فيه العامل شاعر بكونه مضطر إلى ترك وظيفته أو أن هناك بعض الأفعال التي تشعره بالطرد بسبب الطريقة التي يُعامل بها من قبل صاحب العمل، قد يكون من الصعب إثبات هذا الأمر ولكنه يظل موجودًا بالفعل، ويرى بعض الموظفين أنه أمر غير مقبول، فقد يواجه الموظف مضايقات في العمل أو تخوفات يصعب إثباتها.

ثانيًا: أنواع الاستقالة

من منطلق ذكر الفرق بين الفصل والاستقالة في التأمينات نذكر أيضًا أنواع الاستقالة، والتي يقدمها الموظف نتيجة عن أسباب عائدة إليه، وتتلخص هذه الأنواع في النقاط التالية:

1- الاستقالة بسبب تغيير الوظيفة

في هذا النوع من الاستقالات يكون من الضروري كتابة خطاب الاستقالة بطريقة دقيقة واحترافية، فعند ترك الشركة والذهاب إلى أخرى سيظل الخطاب مسجلًا في ملف الموارد البشرية كإحدى الوثائق الرسمية.

هذا بالإضافة إلى أنه سيحافظ على العلاقات بين الموظف وصاحب العمل وجعلها إيجابية وودية، وسيمنحه الفرصة مرة أخرى في حالة الرغبة في العودة إلى العمل مجددًا.

2- الانتقال إلى مكان آخر

من الأنواع الشهيرة ضمن أنواع الاستقالات تقديم استقالة من أجل الانتقال إلى مكان آخر، والتي يتم تقديمها بسبب انتقال الموظف إلى مكان آخر أو دولة أخرى بعيدة عن العمل الحالي، ويجب الحرص عند كتابته على توضيح السبب وعدم وجود أي أسباب متعلقة بالشركة.

3- استقالة العودة إلى الدراسة

في حالة كان الموظف ما زال في الدراسة وراغب في ترك العمل من أجل العودة إلى الدراسة، فيجب كتابة السبب في الاستقالة أن التعليم من الأمور المهمة بالنسبة إليك وفي حالة العودة إلى الدراسة من أجل اكتساب مهارات جديدة في مجال العمل الحالي يجب أن تكون العلاقات ودية بينك وبين المدير.

4- الاستقالة بسبب حدوث تغييرات في الشركة

في حالة كان الموظف يعاني من مشكلات في مكان العمل ولا يقدر على حلها لأي سبب كان فيكون الوقت المناسب لتقديم الاستقالة، ومن الأفضل التركيز على النقاط الإيجابية في الشركة ومحاولة إظهار التقدير للمدير والأمور الجيدة التي مررت بها في الشركة، وتجنب ذكر أن بيئة العمل لم تعد المكان المناسب لك ويمكن الاستعانة بأن التغيير سيفيد حياتك المهنية بصورة كبيرة.

اقرأ أيضًا: كم نسبة التقاعد المبكر في التأمينات

أسباب الفصل والاستقالة

استكمالًا لعرض الفرق بين الفصل والاستقالة في التأمينات نعرض أسباب كلاهما، فهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى اللجوء إلى إحدى هذه الطرق في العمل، وتتمثل فيما يلي:

1- أسباب الفصل من العمل

بسبب التغييرات التي طرأت على قانون الأحوال المدنية تم وضع مجموعة من الحالات التي يكون للمدير الحق في فصل العامل من العمل، وهذا بالطبع بعد السير في الإجراءات السابقة للفصل أو قيام العامل بخطأ جسيم، وتتلخص أسباب الفصل في النقاط التالية:

  • في حالة إثبات أن العامل ينتحل شخصية غير صحيحة أو الشروع في تقديم مستندات مزورة.
  • إذا ارتكب العامل خطأ نتجت عنه أضرار جسيمة لصاحب العمل، على شرط إبلاغ الجهات المعنية بالواقعة خلال فترة 24 ساعة.
  • في حالة تكرار عدم الانتباه إلى التعليمات الخاصة بالسلامة أو سلامة المنشأة، ويشترط أن تكون هذه التعليمات مكتوبة وموجودة في مكان ظاهر.
  • إذا أثبت أن العامل قد أفشى أحد أسرار المنشأة العامل بها وتسبب هذا في حدوث أضرار.
  • منافسة العامل لصاحب العمل في نفس النشاط.
  • في حالة وجد العامل في حالة سكر واضحة أو متأثر بتعاطي مادة مخدرة.
  • إذا اعتدى العامل على صاحب العمل أو المدير وكان اعتداءً جسيمًا.
  • في حالة عدم مراعاة الضوابط الواردة في القوانين.

اقرأ أيضًا: تحويل الموظفين من التقاعد إلى التأمينات

2- أسباب الاستقالة

في إطار الاطلاع على الفرق بين الفصل والاستقالة في التأمينات نطلع على أسباب الاستقالة، حيث يجد عدد كبير من المديرين أن الموظفين يقدمون على الاستقالة بسبب الحصول على عروض وظيفية أعلى ماديًا، ولكن هذا الأمر ليس حقيقيًا بالكامل، فهناك العديد من الأسباب الأخرى، والتي تنحصر فيما يلي:

  • الشروط التي يضعها المديرون من أجل إتمام الترقية، فيجد الموظف أنه يحتاج إلى بذل الكثير من الجهد للحصول عليها.
  • تغيير أوضاع الموظفين بحسب الرغبة، فينقل المدير الموظف من منصب إلى آخر حتى لو كان كفء في وظيفته الحالية.
  • التعرض للضغط الوظيفي يعد من أبرز الأسباب التي تستنفذ طاقة الموظف وتجعله راغب في ترك عمله على الفور.

هناك فرق واضح بالطبع بين الفصل والاستقالة، ولكل منهما مجموعة من الأسباب والسمات المختلفة عن الآخر، ويتم اللجوء إليهم بحسب الحالات المختلفة وتبعًا لقانون كل مؤسسة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.