أفضل أنواع السمسم

أفضل أنواع السمسم وأكثرها جودة منتشرة في الكثير من البلدان حول العالم، ويعتبر السمسم من أقدم البذور بجانب احتوائه على نسبة عالية من الحموض، كما أنه صالح للأكل ولديه العديد من الأنواع والاستخدامات سنتعرف عليها بشيء من التفصيل، لذا من خلال موقع صناع المال سنقوم بذكر أفضل أنواع السمسم.

أفضل أنواع السمسم

السمسم من أقدم المحاصيل الزراعية ومن خلاله يتم صنع العديد من المواد، ويُسمى بهذا الاسم نظرًا لظهوره بدولة الهند التي تعتبر من أكثر الدول المتقدمة إنتاجًا للسمسم، بالإضافة إلى كثرة أنواعه التي يمكن طرحها على النحو التالي:

1- السمسم الأحمر

أفضل أنواع السمسم

واحد من أفضل أنواع السمسم التي تميل لون بذرته إلى اللون الأحمر الغامق، يُستخدم في الزيوت، بجانب أنه يتم إنتاجه بكثرة وبكميات هائلة، وتصل نسبة الزيوت بالسمسم الأحمر نحو 58%، يتميز بإمكانية غسله بالماء في حال الرغبة بإزالة لونه.

اقرأ أيضًا: أنواع السمسم

2- السمسم المخلوط

أفضل أنواع السمسم

يتسم بلونه الأصفر المميز، تختلط صفاته ما بين السمسم الأحمر والسمسم الأصفر، له عدة استخدامات فيمكن إدخاله بالحلويات وبالزيوت ايضًا.

3- السمسم الأبيض

أفضل أنواع السمسم

من أكثر أنواع السمسم جودة، وتميل لون بذوره إلى اللون الأبيض، يتميز زيت السمسم الأبيض بالنقاء واللون الفاتح، يتم دخوله في صناعة الخبز والحلويات والطحينة، يبلغ طول النبتة نحو 140 سم.

استخدامات السمسم

استكمالًا للحديث عن أفضل أنواع السمسم، يمكننا التطرق نحو معرفة أي المواد يتم استخدام السمسم بها، وهي كالتالي:

  • الطحينة: يمكن القول إن طحينة السمسم من أجود أنواع الطحينة على الإطلاق، حيث يتم استخراج الطحينة من زيت السمسم، بجانب أن الطحينة يتم دخولها في الكثير من الأطباق اليومية، فقد نجدها ضمن مكونات الخبز والحلويات.
  • زيت السمسم: من الجدير بالذكر أنه يتم الحصول عليه من خلال عصر السمسم، حيث يدخل في العديد من الأكلات، يتم استخدامه في صنع الكثير من الحلويات، كما يدخل في مجال مستحضرات التجميل طبقًا لفوائده العديدة لصحة البشرة.
  • السمسمية: هي نوع من أنواع الحلويات الشهيرة في الكثير من الدول العربية، يتم فيها خلط زيت السمسم مع السكر والعسل وإضافة المكسرات المختلفة.
  • طحين السمسم: يتم عن طريق طحن السمسم حتى يتحول إلى بودرة يتم استخدامها من قبل الراغبين في إنقاص الوزن، حيث يتسم بالسعرات الحرارية القليلة.

القيمة الغذائية للسمسم

يحتوي السمسم على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية لكل مائة جرام من السمسم أبرزها ما يلي:

  • السعرات الحرارية: تبلغ نحو 50% من الدهون.
  • الحديد: يصل إلى78% مليجرام.
  • الكربوهيدرات: تُقدر 23%.
  • الكالسيوم: 131 جرام.
  • الألياف الغذائية: 12%.
  • البروتين: يُقدر نحو 18%.
  • الدهون النافعة: 48 جرام.
  • المغنسيوم: 346 مليجرام.
  • السكر: 48 جرام.
  • البوتاسيوم: يبلغ نحو 406 مليجرام.
  • الماء: 5جرام.

اقرأ أيضًا: دراسة جدوى مشروع مصنع لإنتاج زيوت نباتية

فوائد تناول السمسم على الريق

بالحديث عن أفضل أنواع السمسم، يتميز السمسم بالعديد من الفوائد عند أكله على الريق، تتجلى أهميتها فيما يلي:

  • الحفاظ على صحة القلب: تناول السمسم يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، نظرًا لامتلاكه الكثير من مضادات الأكسدة والدهون غير المشبعة.
  • خفض مستوي الكوليسترول بالدم: يحتوي السمسم على بعض المركبات النباتية مثل فيتوستيرول التي لها دور فعال في تقليل نسبة الكوليسترول الضارة والدهون الثلاثية بالجسم، بجانب أنها تقوم بتقوية الجهاز المناعي.
  • المحافظة على ضغط الدم: يحتوي السمسم على المغنسيوم، الذي يقوم بدوره بتنظيم ضغط الدم بالجسم والحفاظ على صحة القلب والحد من تراكم الدهون السامة.
  • القضاء على الالتهابات: يحتوي السمسم على عناصر مضادة للبكتيريا تقوم بالحفاظ على الجسم من الالتهابات البكتيرية، ومن ضمن هذه المركبات السيسامولين.
  • تعزيز أداء أدوية مرض السكري: يحتوي السمسم على عناصر تقوم بدورها بتنظيم مستوى السكر بالدم مثل بينوريسينول.
  • محاربة السرطان: يحتوي السمسم على مركب السيسامول الذي يقوم بدوره كمضاد قوي للسرطان، حيث يدعم عملية الموت الخلوي التي تساهم في موت الخلايا السرطانية.
  • تقوية الشعر: من الجدير بالذكر أنه عند إضافة زيت السمسم على فروة الرأس بشكل مستمر، يساهم في تقوية الشعر ونعومته ونموه بشكل أسرع.
  • تحسين مستوى الخصوبة لدى الرجال: يقوم السمسم بتقوية الخصوبة ودعم إنتاج الحيوانات المنوية.
  • تقوية العظام: يحتوي السمسم على عناصر تعمل على تقوية العظام والتئامها جراء الكسور والقضاء على مشكلة الهشاشة.
  • تحسين البشرة: يحتوي السمسم على الزنك الذي يعمل على تكوين الكولاجين للبشرة.

أضرار أكل السمسم على الريق

كما تحدثنا عن أفضل أنواع السمسم وفوائد تناوله على الريق، نذكر أن هناك عدد من الأضرار الناجمة عند تناوله بإفراط عن الحد المطلوب، أبرزها ما يلي:

  • ألم في المعدة مع الرغبة في التقيؤ.
  • بعض الناس لديها حساسية تجاه تناول السمسم ينتج عنها طفح جلدي واحمرار.
  • الشعور بعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • ضيق بالصدر.
  • يحتوي السمسم على الأوكزاليت الذي قد يؤدي إلى خطر الإصابة بحصوات الكلى.
  • زيادة خطر الإصابة بالنقرس.
  • تناول السمسم يمكن أن يكون له تأثير ضار على القولون.
  • يمكن أن يؤدي الإفراط في تناوله إلى وجود اضطرابات به مع وجود تشنجات بالمعدة.
  • قد يعمل على زيادة خطر الإصابة بمشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك.
  • كثرة تناول السمسم تؤدي إلى خفض مستوى ضغط الدم لذلك يجب الحذر خاصة لدى الأشخاص التي تعاني من انخفاض عام بضغط الدم.
  • نتيجة لوجود الألياف بشكل كبير بالسمسم، فقد يتسبب في انسداد الأمعاء.

أكثر الدول المنتجة للسمسم

في سياق الحديث عن أفضل أنواع السمسم، يمكننا طرح أكثر الدول شهرة في إنتاج السمسم حول العالم، أبرزها ما يلي:

1- دولة ميانمار

تعتبر واحدة من أكبر الدول المنتجة للسمسم حول العالم حيث تتميز زراعته بما يلي:

  • تنتج بذور السمسم بقيمة تصل إلى18.3% سنويًا.
  • تقوم بإنتاج ما يبلغ نحو 890000 طن من بذور السمسم كل عام.

2- دولة الهند

جاءت الهند في المرتبة الثانية على قائمة أكبر الدول المنتجة للسمسم في العالم، حيث تعتبر من أهم المصدرين له، وتتسم زراعة السمسم بها كالتالي:

  • تنتج نحو 626000 طنًا من بذور السمسم سنويًا، طبقًا لامتلاكها مناخ استوائي يساهم في زراعة الكثير من المحاصيل على رأسهم السمسم.
  • إنتاج بذور السمسم بالهند يصل إلى 13.1% بشكل سنوي.

3- دولة الصين

تتميز الصين بشهرة واسعة في إنتاج السمسم وتصديره إلى بلاد العالم، حيث تقع ضمن قائمة أفضل خمسة بلاد منتجة للسمسم، وتتميز زراعته بما يلي:

  • تنتج ما يُقارب إلى 623492 طن سنويًا من بذور السمسم.
  • تصل لنسبة 8% بشكل سنوي لإنتاج السمسم.

4- دولة السودان

تحتل السودان المركز الرابع ضمن أفضل خمسة بلاد تقوم بإنتاج وتصدير بذور السمسم، بمعدل إنتاج يُقدر بما يلي:

  • تقوم بإنتاج ما يعادل إلى 56000 طنًا من البذور سنويًا.
  • تحتل نسبة تصل إلى %11.5 من إنتاج السمسم حول العالم.

5- دولة تنزانيا

استطاعت تنزانيا الحصول على المركز الرابع في إنتاج وتصدير السمسم في العالم، وإليك أهم التفاصيل:

  • تنتج ما يُقارب إلى 420000 طنًا متري من بذور السمسم بشكل سنوي.
  • يصل معدل إنتاج السمسم بتنزانيا نحو 8.6 % من إنتاج السمسم حول العالم.

اقرأ أيضًا: مشروع محل عطارة وسر مهنة العطارة وأشهر أصناف العطارة

كيفية زراعة السمسم

بالتزامن مع الحديث عن أفضل أنواع السمسم يمكننا ذكر طريقة زراعة السمسم على النحو التالي:

  • أفضل توقيت لزراعة السمسم في السنة، من منتصف شهر فبراير إلى منتصف شهر مارس.
  • تتسم زراعة السمسم بالطرق المختلفة، حيث يمكن زراعته بأحواض من خلال نثر الحبوب، ولا يهم مساحة المكان فيمكن زراعته بمساحة صغيرة من خلال نتف الحشائش والأعشاب المتواجدة بالتربة، وبعد تلك الخطوة يتم عمل خطوط عريضة وسطور باتجاه التربة.
  • تتنوع الفصول التي يتم فيها زراعة السمسم، فيمكن زراعته بداية من شهور الخريف من أول سبتمبر إلى نهايته.
  • إمكانية زراعة السمسم في فصل الربيع منذ أواخر شهر ديسمبر إلى أواخر شهر واحد من السنة الجديدة.
  • زراعة السمسم في حاجة دائمة إلى تسميد كبير، بجانب أنه قبل عملية التسميد يتم عمل تحاليل ضرورية للتربة التي سيتم بها زراعة السمسم.
  • بعد الانتهاء من مرحلة الزراعة، يتم تسميد التربة من خلال الفوسفات الثلاثي.
  • زراعة السمسم في حاجة دائمة إلى الاهتمام والري.
  • من الجدير بالذكر أن نبات السمسم حساس تجاه المياه، لذلك تتم عملية الري بشكل خفيف على فترات متقاربة.
  • نجاح الري يعتمد بصورة أساسية على جودة التربة وحال المناخ أثناء الزراعة.

السمسم من الحبوب المفضلة لدى العديد من الأشخاص نظرًا لدخولها في أصناف كثيرة من الطعام والحلويات، بجانب زيت السمسم المفيد للشعر والبشرة ومستحضرات التجميل.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.