فوائد تسلم مصر الدفعة الثانية من صفقة رأس الحكمة من وجه نظر رجل الأعمال حسين تامر 

عقب إعلان الجهات الحكومية المصرية تسلم الدفعة الثانية من صفقة رأس الحكمة، تحدث حسين تامر عضو جمعية رجال الأعمال المصريين عن عدد من المُميزات سوف تشهدها مصر في الفترة القادمة بفضلها.

فوائد الدفعة الثانية من صفقة رأس الحكمة

أكد تامر في التقارير الأخيرة له أن الحصول على الدفعة الثانية سبب استقرار في سوق النقد المصرفي، بالإضافة إلى تشجيع سوق الاستثمارات الأجنبية المباشرة في جمهورية مصر العربية.. كما أنها لها دورًا فعالًا في دعم سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار.

ساهمت أيضًا في القضاء على معدلات التضخم في الفترة الماضية، بجانب التخلص من السوق السوداء للدولار بفضل السيولة الدولارية الموجودة الآن في البنك المركزي، وأكد تامر أيضًا أن الصفقة ستجذب المزيد من الصفقات الاستثمارية الأجنبية إلى مصر خاصةً مع جهود الدولة لمنح المستثمرين عدد من المزايا.

يتوقع تامر على صعيد التقييم الائتماني أن الفترة المقبلة سوف تشهد استقرار كبير في الأسواق مع انخفاض واضح في أسعار السلع المتنوعة على أنحاء الجمهورية، وأكد عضو جمعية رجال الأعمال المصريين أن مؤسسات التصنيف الدولية رفعت كثيرًا من تقييمها لجمهورية مصر العربية في الفترات الماضية.

وصلت قيمة الدفعة الثانية لرأس الحكمة إلى ما يقارب من 14 مليار دولار أمريكي، وبفضلها تتمتع مصر بانتعاش اقتصادية الآن، ومن المتوقع أن تظل التأثيرات الإيجابية فترة طويلة بفضل الاستثمارات الأجنبية الأخرى القادمة بناءً على هذا المشروع.

تمكن مشروع رأس الحكمة من تحقيق مجموعة من الفوائد في المجال الاقتصادي كانت تسعى إليه الحكومة المصرية منذ فترة طويلة.

رأس الحكمة من أبرز المشاريع الاقتصادية في الفترة الحالية التي تُساعد جمهورية مصر العربية على النهوض إلى الأمام، والتقدم خلال السنوات المقبلة، ويتوقع الكثير من الخبراء الآثار الإيجابية المترتبة على المشروع.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.