الاجتماع السنوي لبنك التنمية الأفريقي يكشف عن تعاون أفريقي أممي للنهوض بالتمكين الاقتصادي للمرأة

تعاونت مجموعة بنك التنمية الإفريقي مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة لاستضافة حدث على هامش الاجتماع السنوي لمجموعة بنك التنمية، والذي من تم عقده في اليوم التالي للاجتماعات، وذلك لعرض إنجازات المؤسستين في تعزيز وضع المرأة الاقتصادي في القارة السمراء.

تمت إقامة الحدث الهامشي يوم الأحد بعنوان “مستقبل التمويل والتمكين الاقتصادي للمرأة”، وحضر المؤتمر مجموعة من ممثلي وقادة القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني والهيئات المالية.

تم في الجلسة إلقاء الكلمات الترحيبية من عددٍ من المسؤولين، منهم مستشارة حقوق المرأة لرئيس كينيا والمدير العام لبنك التنمية الأفريقي لشرق أفريقيا والسكرتيرة الرئيسية بوزارة الخارجية لشؤون النوع الاجتماعي والعمل الإيجابي.

يعكس هذا الحدث الجهود المشتركة بين البنك وهيئة الأمم المتحدة بما يصب في صالح المرأة، حيث يعملان على التعاون في معالجة التفاوتات الاقتصادية التي تواجهها في القارة، وقد أعلنت هيئة الأمم المتحدة عن ضم البنك إلى تحالف HeForShe الذي تديره المنظمة للمرأة.

يضم التحالف مجموعة من القادة الطموحين في جميع قطاعات الحكومة والمنظمات غير الربحية والأوساط الأكاديمية، والذين أبدوا تضامنًا كبيرًا مع قضايا المرأة بقوة، بغية الوصول إلى المساواة بين الجنسين، وفي هذا السياق اختارت هيئة الأمم المتحدة الدكتور ” أكينوومي أ. أديسينا” رئيس مجموعة بنك التنمية الأفريقي، وذلك لتكريمه على جهوده الحثيثة في دعم قضايا المرأة ودوره القيادي في الدعوة إلى المساواة بين الجنسين.

صرَّحت الدكتورة ” بيث دانفورد” نائب رئيس مجموعة بنك التنمية الأفريقي بالتزام البنك بتنفيذ السياسات الداعمة للمساواة بين الجنسين، والتي تمهد الطريق للقضاء على التفرقة المستندة إلى الجنس وبالتالي القضاء على التمييز في أفريقيا بكافة أشكاله، وأضافت أن تمكين المرأة هو ضرورة أخلاقية فضلًا عن إنه إضافة ذكية للاقتصاد.

استعرض البنك إنجازاته المشتركة في سياق تنفيذ الاستراتيجية العشرية 2024/ 2033، وكذا استراتيجيته المتعلقة بقضية المساواة، التي تتخذ من التمكين الاقتصادي للمرأة هدفًا يأتي على رأس قائمة الأهداف الموضوعة للتنمية.

وقد منح البنك الموافقة لرائدات الأعمال في 43 دولة على استثمارات بقيمة 1.7 مليار دولار، وذلك عن طريق إطلاق مبادرة البنك للتمويل الإيجابي للنساء في أفريقيا AFAWA، والتي منحت الفرصة لأكثر من 18 ألف شركة تديرها امرأة لتلقي تمويلات البرنامج المدعومة.

شهد الحدث الجانبي إطلاق هيئة الأمم المتحدة للمرأة استراتيجية التمكين الاقتصادي للمرأة، بغرض تسريع المساواة بين الجنسين ودعم النمو الاقتصادي الشامل، وقد أوضحت الشركات المنفذة للعرض كيف تنفذ الاستراتيجية الأهداف الموضوعة لها، بعرض الأمثلة من السيدات اللواتي نجحن في الحصول على أدوار قيادية في قطاع الاقتصاد.

كما بين العرض المحاور الثلاثة التي تعمل عليها المبادرة في سبيل تحقيق هدفها بالمساواة بين الجنسين وتعزيز سياسات الاقتصاد الشامل للجنسين، مع القضاء على الأعراف التمييزية، بما يسمح بدفع عجلة التنمية المستدامة ومنح الاقتصاد مرونة أكبر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.