طلعت مصطفى تُعلن عن إطلاق مبيعات مشروع “بنان” في يوم 15 من الشهر الجاري

في إطار الرؤية التنموية التي تسعى إليها المملكة؛ خطت خطوة جديدة في قطاع العقارات، وذلك عبر إطلاق “طلعت مصطفى” مبيعات مشروعها المميز عما قريب، والذي يساعد في تعزيز الاقتصاد، ويزيد ثقة المستثمرين في السوق العقاري، ويلبي تطلعاتهم.

البيع الأولي لمشروع بنان يبدأ في مايو الجاري

بعد إعلان مجموعة طلعت مصطفى عن وضع حجر الأساس وبدء بيع مشروع “بنان”؛ كان لا بد من عقد موعد لإطلاق مبيعات المشروع واستقبال الحجوزات، وتعد مدينة بنان من المدن السكنية المميزة التي تمتد على مساحة 10 ملايين متر مربع، وتوفر حياة كريمة لأكثر من 120 ألف ساكن، وتضم 27 ألف وحدة سكنية تتنوع بين الأراضي، والفلل، والشقق، مما يحقق التنمية المستدامة التي تسعى إليها المملكة.

صرحت شركة مجموعة طلعت مصطفى القابضة، عن إطلاق أولى مبيعات مشروعها “بنان” شرق الرياض، وكانت قد افتتحت البيع لمشروعها يوم 11 مايو الجاري، والذي كان مقتصرًا على عملاء مختارين، على أن يتم الإطلاق الرسمي يوم 15 مايو الجاري للجميع.

هذا العمل بالتعاون بين الوطنية للإسكان وطلعت مصطفى للتطوير العقاري، وبلغت التكلفة الاستثمارية للمشروع 31.4 مليار ريال سعودي، ويقع المشروع داخل أكبر ضواحي الوطنية للإسكان.

40 مليار ريال مستهدفة لمبيعات “طلعت مصطفى”

قدّر رئيس مجلس إدارة شركة “طلعت مصطفى السعودية للتطوير العقاري – هشام طلعت مصطفى- إيرادات المبيعات المستهدفة من قبل الشركة بنحو 40 مليار ريال، أي حوالي 12 مليار دولار.

تم تقدير المدة التي يستغرقها المشروع وفقًا للخطة المنصرمة، على أن يتم تطوير مدينة بنان خلال 8 سنوات، وهذا وفقًا لما أقّره الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة “طلعت مصطفى القابضة”، وتم تحديد نحو 40% من مساحة المشروع للمساحات الخضراء المفتوحة.

من المتوقع أن مشروع مدينة بنان سيحقق عوائد مالية ضخمة طويلة المدى، عبر المبيعات العقارية، والخدمات التي تتوفر في المدينة، مما يعود بشكل إيجابي على الاقتصاد المحلي، فضلًا عن نشاط السوق العقاري.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.