سليمان صالح العليان Suleiman Saleh Al-Olayan

سليمان صالح العليان هو رجل أعمال بارز في المملكة العربية السعودية، حيث إنه صاحب مجموعة العليان المعروفة عالميًا، والمتصف بالسخاء على المستوى الشخصي، فكان دائمًا حريصًا على المساعي الخيرية، وهو صاحب سمعة طيبة طوال حياته، فحقق عدة إنجازات في المجال المهني والاجتماعي، ونقدم لكم من خلال موقع صناع المال أهم أعمال سليمان صالح العليان على مدار 55 عامًا من الاستثمارات.

سليمان صالح العليان والبداية المهنية

سليمان صالح العليان

ولد في “عنيزة” على قرب من الرياض في عام 1918م، وكان يقطن في الرياض، وله عدة منازل في أماكن مختلفة في العالم مثل (نيويورك، لندن، سويسرا).

بداية عمله كانت كمراقب لقياس كميات النفط في حقل عوالي، لدى شركة نفط البحرين (شركة بابكو).

ثم انتقل للعمل في شركة كاليفورنيا أربيان، في خلال فترة 1937م وحتى 1947م، والتي أصبحت بعد ذلك (أرامكو) الشركة الأمريكية العربية للنفط، وكان قد انضم فيها قبل عام واحد من الاكتشافات الضخمة للنفط في السعودية.

فكانت أول وظيفة كعامل في قسم حركة الشاحنات، ثم انتقل للإشراف على حركة تحميل المعدات إلى حقول النفط، وبعدها الإشراف على المستودعات وقطع غيار السيارات، الأمر الذي أكسبه الخبرة في الجرد والتدقيق.

عينته شركة أرامكو كمترجم أثناء زيارة الملك عبد العزيز لمنشآت النفط في عام 1947م، حيث إنه سافر مع أخيه سابقًا وتعلم اللغة الإنجليزية.

مع تقدم صناعة النفط، اتجه إلى إنشاء شركة للمقاولات العامة GCC، والتي انضمت فيما بعد إلى شركة بكتل، وساهما معًا في الربط بين لبنان والسعودية بخط الأنابيب.

إن شركات الطاقة والاستثمارات الاقتصادية وإنتاج السلع الاستهلاكية جعلت من العليان في قائمة أكثر الناس ثراءً على مستوى العالم.

رفض العليان تقلد منصب الإدارة في مجال إدارة شركات عديدة، وكان مديرًا في CS First Boston، وكان من أقدم أعضاء مجلس إدارة الخطوط الجوية العربية السعودية، وأكثرها خدمة.

كانت مكانته في الداخل والخارج، حيث نال تقدير دولي لجهوده المستمرة في تطوير العلاقات الدولية نيابةً عن شركته وبلده، فلم تقتصر اهتماماته على الأمور الاقتصادية فقط، بل توسع في الاهتمام بالشئون الدولية والعلوم.

حتى في وفاته كان هناك تكريمًا لشخصه حينما أمر الأمير سلطان وزير الدفاع والطيران بنقل جثمانه عبر رحلة خاصة في أجواء المملكة العربية السعودية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على سيرة: محمد بن عيسى آل جابر

مجموعة العليان

بدأت كشركة نقل في السعودية لنقل الشاحنات، وكان ذلك في عام 1947م، فكان سليمان العليان هو مؤسس الشركة، ورئيس مجلس الإدارة، وتطورت الشركة كثيرًا ليكون لها أكثر من 50 فرع في جميع أنحاء العالم.

هي شركة متعددة الجنسيات، وبها نشاطات لاستثمارات عالمية، وهي ذات ملكية عائلية واحدة مملوكة لسليمان العليان.

إن هدف مجموعة العليان الرئيسي هو خلق قيمة طويلة الأجل، يستفيد منها المساهمين والشركاء، والمجتمعات أيضًا، ولديهم من المرونة والقدرة المالية ما يشكل لهم نقاط قوة في المعاملات التجارية.

نذكر أن لمجموعة العليان عدة مزايا مثل:

  • امتلاك أنظمة معلومات واتصالات حديثة، بها أمن إلكتروني مضمون.
  • هيكلة قوية حيث المساهمين والمشاركين فيها في نشاط دائم.
  • يتم إعادة استثمار أرباح الشركات في المجموعة بمعدل مرتفع.
  • تنفيذ خطط وبرامج عالية التصميم لضمان المواكبة المستقبلية والاستمرارية.
  • تحقيق عوائد ممتازة متلائمة مع درجة المخاطر.
  • يرتكز النشاط الاستثماري على النمو والقيمة والسيولة الاختيارية العالية، بالإضافة إلى التسهيلات المصرفية والضوابط القوية.

في أواخر الثمانينيات، ركزت المجموعة بشكل أكبر على عمليات التصنيع الخفيف.

تعمل المجموعة في قسمين من الاستثمارات:

  • الاستثمارات البديلة بما فيها الأسهم الخاصة والعقارات.
  • الاستثمارات السائلة بما فيها العملات الأجنبية والدخل الثابت.

إنجازات مجموعة العليان

للمجموعة نسبة 20% من البنك السعودي البريطاني، كما أن لها أسهم عالية القيمة في تشين مانهاتن.

تؤثر المجموعة بشكل كبير في الأسواق المالية العالمية وأسواق الأسهم بشكل عام، خاصة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية واليابان وأستراليا.

في عام 1969م، قامت المجموعة بعدة إنجازات نذكر منها:

  • الحصول على ترخيص كمبرلي كلارك، ساعدها في إنشاء أول مصنع لتحويل المناديل الورقية في السعودية.
  • إنشاء مصنع لتصنيع الأنابيب البلاستيكية ومستلزماتها.
  • إنشاء أولى وحدات التخزين البارد ومعامل لمعالجة اللحوم في السعودية، والتي تسمى GTC.

تحت قيادة سليمان صالح العليان توسعت المجموعة لتشمل الأسهم الخاصة والعقارات والاستثمارات مع شركاء إقليميين ودوليين، والتوسع كان جغرافيًا أيضًا حيث:

  • افتتح مكتب تجاري ومالي في بيروت لدعم أعماله التجارية المتنامية في السعودية في 1959م.
  • افتتح مكاتب في نيويورك ولندن وأثينا لدعم أنشطة المجموعة الاستثمارية والمالية الدولية.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: من هو ساتوشي ناكاموتو

أهم إنجازات سليمان العليان

كان واضع الدعامة الأولى في إنشاء أكبر موزع للبضائع للمستهلكين كيمبرلي كلارك، جنرال فودز، بيلسبري، وأطلس كوبكو.

أسس العليان الشركة التجارية العمومية في عام 1954م من أجل تسويق المواد الغذائية وبيعها.

في عام 1969م أنشأ شركة العليان المالية، التي تمتلك حصص في بنوك وشركات سعودية وعالمية تقدر بالمليارات.

كان سليمان صالح العليان مؤسس للبنك السعودي البريطاني ورئيسه، كما أنه عضو في المجلس الأعلى لأرامكو، علاوةً على كونه رئيس مجلس الغرف السعودية، وأسس البنك السعودي الإسباني، وعمل في مجلس إدارة بنك الرياض.

حصل على:

  • وسام النجم الملكي من السويد.
  • وسام الاستحقاق من إسبانيا.
  • لقب القائد الفارس من الإمبراطورية البريطانية KBE.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: الأثرياء العرب: القائمة الكاملة وكل ما تريد معرفته

استثمارات سليمان صالح العليان

بدأ في أوائل الستينيات بشراء حصص في شركات مثل:

  • شركة First Chicago.
  • شركة Occidental Petroleum.
  • شركة Chase Manhattan.
  • شركة Transamerica.
  • شركة CS First Boston.

أسس الشركات التجارية العربية ACE التي تعتبر أكبر وسيط تأمين في الشرق الأوسط، وبالتالي أصبح فعالًا في تقديم التأمين الذي يعود بالنفع التجاري على المملكة العربية السعودية.

كان للعليان دور هام في تطوير الشركات القديمة الخاصة بالتأمين والغاز والكهرباء في السعودية، فقام بتطوير أولى شركات الطاقة الكهربائية في المملكة العربية السعودية.

في نهاية الأمر أنشأ شركة الغاز الوطنية، وهي أول مرفق عام في بلده، وأول شركة سعودية لتسويق غاز البروبين.

بالإضافة إلى تأسيسه عدة شركات أخرى:

  • شركة التجارة العمومية لتسويق المواد الغذائية، في عام 1954م.
  • شركة المشاريع التجارية العربية لأعمال التأمين في الشرق الأوسط.
  • شركة النقليات العامة في المنطقة المحايدة.

مؤسسة سليمان العليان الخيرية

هي الذراع الخيري لمجموعة العليان، تأسست في 1982م لتساعد المحتاجين في أنحاء المملكة العربية السعودية وفي داخل وخارج الشرق الأوسط.

أولى العليان من جانبه اهتمامًا خاصًا بحركة التعليم، فهو في وجهة نظره يساعد على رفع المستوى الشخصي والنفسي للفرد.

قام بتقديم منح دراسية في عدة جامعات لإفادة الطلاب، علاوةً على تأسيسه لجامعة سليمان العليان للأعمال في الجامعة الأمريكية ببيروت، كما قدمت المؤسسة 236 منحة لموظفين تابعين لها من جنسيات مختلفة.

أشرنا إلى ميله الدائم للمساعي الخيرية، فعمل في عدة مجال خيرية تعليمية واستشارية من أهمها مجلس إدارة الجامعة الأمريكية في بيروت.

هناك من قال عن العليان أنه الرجل الذي حلم وتمنى كثيرًا لكنه عمل أكثر.

ثروة سليمان العليان

بدأ حياته ب 110 دولار في الشهر، وفيما بعد تم تصنيفه في المرتبة 38 وفقًا لقائمة فوربس الأمريكية لأغنى الأشخاص في العالم، عن صافي ثروة قدرها 8 مليار دولار.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على سيرة: سليمان بن عبد العزيز الراجحي

من صفات رجل الأعمال الناجح الحزم، العمل الجاد، التصميم، الفضول النهم، الكرم، واحترام الآخرين، فتلك كانت هي صفات سليمان صالح العليان رائد الأعمال العصامي الذي تحدثنا عنه، فهو مثال للرجل الذي حقق بعزيمته ومثابرته أفضل الإنجازات لبلده، من خلال الممارسات التجارية الدقيقة التي نتج عنها مجموعة العليان الشهيرة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.