ما هي المشاريع الناجحة في العراق ويمكن تنفيذها بسهولة

ما هي المشاريع الناجحة في العراق؟ وما أهم ما يميز الاستثمار في العراق؟ تتعدد فرص الاستثمار الموجودة في العراق والتي تعود على المستثمر بالأرباح الوفيرة مهما كانت الظروف والعقبات الموجودة في طريقه، ويسعى الشباب إلى إيجاد المشاريع المربحة من أجل تحقيق النجاح والاستثمار الجيد نظرًا للموقع الاستراتيجي الخاص بالعراق، لذا نطرح أمامك أهم الأمور التي تجيبك عن سؤال ما هي المشاريع الناجحة في العراق عبر موقع صناع المال.

ما هي المشاريع الناجحة في العراق

ما هي المشاريع الناجحة في العراق

إن العراق الواقعة في قارة آسيا تعد خامس أكبر دولة بين دول العالم، حيث يبلغ عدد سكان عاصمة العراق بغداد 5 مليون نسمة، وبحسب عمليًا الإحصاء للعام الميلادي 2012 فإن عدد سكان العراق كلها بلغ 31 مليون نسمة مما زاد الكثافة السكانية، والعملة لديهم هي الدينار العراقي.

عانت العراق من المشكلات والأزمات في المجال الاقتصادي مما أدى إلى زيادة الصعوبة في ظروف المعيشة، وقلت نسب العمل لدى الشباب العراقي، فقد سعى الشباب إلى الاستثمار وتحصيل الربح من أي هدف يريد تحقيقه مهما تعددت العقبات في طريق تحقيق الآمال والأحلام، والعمل على المشاريع الناجحة، لذلك كان التساؤل الأكبر ما هي المشاريع الناجحة في العراق؟

يمكنك ايضًا الاضطلاع على: أفكار مشاريع صغيرة ناجحة في العراق

مشروع محل أزياء رجالي

يرغب الشاب العراقي في الظهور بأكمل صورة وارتداء الأزياء الجميلة، لذا تركز الاهتمام على الظهور بأنسب مظهر يلائم المكان المتواجد فيه، مثل ارتداء الأزياء الرسمية حين يريد الذهاب إلى مناسبة أو احتفال ما، مثل الزواج أو الخطوبة أو غير ذلك، بالإضافة إلى ارتدائها في الأحداث المهمة مثل ذهابه إلى المقابلة الخاصة بالتقديم في أحد الوظائف.

فكرة تأجير الأزياء الرجالية مثل البدل تعد من المشاريع الموفرة لجميع الأفراد، فبدلًا من شرائها بسعرها الكامل ولن يرتديها غير مرة واحدة، يمكنه القيام بتأجيرها بسعر أقل يتيح له إمكانية تغيير المظهر من مناسبة إلى أخرى، لهذا كان العمل على مشروع محل الأزياء الرجالي للبيع والإيجار أحد المشروعات المربحة الهامة.

مشروع محل أزياء نسائي

يمكن تنفيذ مشروع محل الأزياء الخاص بالنساء بأقل التكاليف، وبرأس مال قليل بشرط أن يتوفر المكان المناسب لاستئجاره في أحد المناطق التي تحتوي كثافة سكانية عالية، وتكون أعمار الزبائن المحتملين متوسطة وتحركاتهم تتم بشكل كبير.

يمكن لصاحب المشروع أن ينسق المكان بشكل جميل مثل رسم الزخارف البسيطة، ويمكنه وضع الواجهات الزجاجية أو المجسمات التي تعرض الأزياء، كما يمكنه الاتفاق مع عارضات أزياء محددين، ويضع مكتبًا صغيرًا ليجلس عليه المدير، وقد يحتاج صاحب المشروع إلى تعيين عامل أو عاملين للمساعدة في المشروع حينما يتمدد أكثر.

مع مراعاة توفر الأمانة والأخلاق الحسنة لجميع المشاركين في تنفيذ المشروع، كما يمكن التسويق لمشروع محل الأزياء النسائي وإتاحة الإمكانية للتواصل من خلال صنع لافتة كبيرة بالاسم المختار لمحل الأزياء، أو القيام بتوزيع الملصقات المختلفة للدعاية، وغي وقتنا الحالي يعد استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أحد الأمور الموفرة لكثير من المزايا في العمل على المشروعات المختلفة.

مشروع مواد البناء وإعادة الإعمار

إن العراق هي أحد البلاد التي تدمر فيها العديد من الأشياء عقب الحروب التي حدثت، مما زاد احتياجها إلى إصلاح أعمال الهدم والتخريب في جميع نواحيها، ومن ذلك: إعادة إعمار وبناء المنازل، إعادة إعمار المرافق المتدمرة.

لذا كانت تلك العملية في حاجة إلى المواد المساعدة في عملية البناء، ومنها، الإسمنت، الرمل، البلوكات، الطوب، السيراميك، الرخام، الخرسانة وما يشابه تلك المواد، وفكرة وجود مشروع مسؤول عن توريد تلك المواد وبيعها تعد فكرة جيدة ومربحة للغاية، ولا يحتاج صاحب المشروع فيها غير مكان يقوم باستئجاره بمقدار مساحة نسبية ملائمة، ويعمل على تجهيزه تبعًا لقدراته المتاحة.

يقوم صاحب المشروع ببيع السلع اللازمة في مجال البناء والإنشاءات وعمليات التشطيبات، ويمكن احتياج عاملين أو ثلاثة عمال يجيدون البيع والشراء ليتمكنوا من المساعدة في المشروع، بحيث يصبح المحل مخصص لبيع مواد البناء وإعادة الإعمار، ويمكنه الإعلان عنه بتوزيع العديد من الملصقات في الصحف المحلية، وربط العلاقات مع المقاولين والعاملين في هذا المجال.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: افضل المشاريع الناجحة في الوقت الحالي (77 فكرة)

مشروع الفنادق السياحية

إن إقليم كردستان الواقع في شمال العراق يتميز باستقرار الأوضاع الأمنية، مما جعل طلبات السياحة متزايدة عليه، بالإضافة إلى العديد من المناطق الموجودة في العراق والتي تجذب الأشخاص لطلب السياحة فيها، لذا يمكن لمن يرغب في البدء بمشروع سياحي أن يستغل تلك الأوضاع من خلال إقامة الفنادق للسياح، وقد كان هذا المشروع هو أحد إجابات سؤال ما هي المشاريع الناجحة في العراق.

مشروع بناء الشركات التجارية

استكمالًا لإجابة سؤال ما هي المشاريع الناجحة في العراق؟ فإن مشروع بناء الشركات التجارية يعد أحد تلك المشاريع لما ينتج عنه من ربح كبير في مجال الاستثمار.

قد توفر العراق العديد من الفرص الكبيرة التي قد تزيد في الظروف الدولية الحالية نظرًا للاهتمام دول مجلس التعاون الخليجي بالمجالات الاقتصادية والسياسية، وقد تنمو تلك الشركة التجارية وتصمد حتى تصبح علامة تجارية خاصة بصاحب المشروع.

مشروع مقهى

إن كثيرًا من الأشخاص في العراق يفضلّون نوع القهوة العربية عن باقي الأنواع، حيث إن أنواع القهوة تتعدد فمنها: القهوة التركية، والقهوة الفرنسية، والنسكافيه، والإسبريسو وغير ذلك، ولا يحتاج هذا المشروع نسبة كبيرة من التكاليف، ويحتاج صاحب المشروع إلى مكان ملائم بمساحة أربعين متر تقريبًا.

يعمل على توفير المعدات اللازمة والديكور المتميز، ويوفر الطاولات والمقاعد ويمكنه القيام بتعيين عاملين أو ثلاثة للمساعدة في التقديم والعمل على المشروع، ويمكنه الإعلان عن المشروع بتوزيع الملصقات الدعائية وربط علاقات جيدة مع الزبائن.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: فكرة مشروع مربحة بدون رأس مال وأفضل المشاريع في مختلف الدول

أهم مميزات الاستثمار في العراق

يتوفر لدى العراق إمكانيات اقتصادية عالية برغم وجود نقاط الضعف، حيث إن العديد من الموارد الزراعية توجد على نهري دجلة والفرات، وينبع نهر دجلة من جبال طوروس ويدخل إلى الأراضي العراقية عند قرية فيشخابور، ويتفرع إلى فرعين.

يلتقي كلا النهرين دجلة والفرات عند القرنة الواقعة في جنوب العراق، ويصب النهرين في شط العرب التابع للخليج العربي، يتميز كلا النهرين بالموارد الزراعية المهمة والتي منها المياه ورواسب الطمي الخصبة.

كما يتوفر في العراق عدد كبير من الأيدي العاملة بسبب الكثافة السكانية الكبيرة، بالإضافة إلى أن العراق تأخذ احتياطاتها الموارد النفطية التي يتم تقديرها بحوالي 10 بالمئة، كما حصلت العراق على المرتبة 11 عالميًا في الأخذ باحتياطات الغاز، وتتركز القوة الاقتصادية في العراق في تلك الموارد المتعددة، ومن أهم المميزات:

الموقع الاستراتيجي

حيث عن العراق يتميز بالموقع المحوري الاستراتيجي على الخليج العربي والشرق الأوسط، كما أنه يحتوي على العديد من الموانئ والمطارات مما يزيد فاعلية الموقع في إنجاز عمليات البيع والشراء.

حجم الطبقة الوسطى

مما زاد الطلب على المنتجات المتنوعة هو الزيادة والتوسع في حجم طبقة السكان الوسطى؛ لأن المهاجرين يعودون بشكل تدريجي إلى الوطن حين يرون التحسن في الاستقرار الأمني، لذا تعمل المشاريع الناجحة على تلبية طلبات تلك الطبقة.

تنوع احتياجات السوق المحلّي

يساهم الموقع الاستراتيجي للعراق في جعله مكانًا مميزًا للقيام بعمليات التصدير للبضائع المختلفة حول العالم، بالتالي توفر أسواق الرياض المحلية فرصًا للإنتاج وخدمات متعدد تكون بديلًا للاستيراد من البلاد الأخرى.

انخفاض الضرائب

مما يميز العراق هو المعدلات الضريبية المنخفضة التي تم إلزام الشركات بها، فإنها نسبتها تبلغ 15 بالمئة فقط كما يقوم الإعفاء في الضرائب على الزيادة في النسب الربحية التي تعمل على تشجيع أصحاب المشاريع في الاستثمار.

قاعدة التكلفة التنافسية

تنافس الأجور والتكاليف في العراق مع العالم، فمثلًا تكاليف المهندس المتخصص تكون أقل بنسبة 89 بالمئة حين تتم مقارنته بمهندس متخصص آخر في دولة الإمارات، ونظرًا لانخفاض معدلات الأجور في العراق عن الإمارات فإن هذا يؤدي إلى توفر أكبر عدد من العاملين في مختلف المهن، ويكون أمرًا جيدًا في استثمار المبالغ المالية.

توفر القوى العاملة

من أهم الأمور التي تميّز العراق هي وفرة الأعداد الكبيرة من القوى العاملة التي تلقت تعليمًا جيدًا وتخرجت بمؤهلات أكاديمية عالية في العديد من المؤهلات، مثل الزراعة والطب والهندسة، قد تخرجت نسبة من المتعلمين أكثر من 21 بالمئة من الأشخاص الذين يملكون مهارات متعددة في الإدارة والتنظيم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أفكار مشاريع ناجحة برأس مال صغير جداً

إلى هنا نكون قد ذكرنا لك عزيزي القارئ الإجابة عن سؤال ما هي المشاريع الناجحة في العراق، حيث قمنا بعرض العديد من المشروعات التي يمكنك العمل على تنفيذها بسهولة ويسر، مع وجود الإرادة والطموح في داخلك، بالإضافة إلى ذكرنا لأهم المزايا والمعلومات عن دولة العراق، آملين في وصول الفائدة المرجوة إليك.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.