مشاريع غريبة في اليابان

مشاريع غريبة في اليابان بدأت تنتشر وتلقى قبول واسع لدى اليابانيين، وأصبح من البديهي أن نرى أو نسمع عن اختراعات ومشاريع غريبة في هذه الدولة فلديها دائما كل جديد، فأصبح يطلق عليها الناس كوكب اليابان من شدة تقدمها واختلافها عن باقي الدول، وسنعرض لكم كل ما يخص ذلك عبر موقع صناع المال.

مشاريع غريبة في اليابان

مشاريع غريبة في اليابان

كوكب اليابان هذا ما أصبح يتم إطلاقه من نعت على هذه الدولة الآية في التقدم، وعندما وصلت اليابان لكل هذا التقدم تم استحداث مشاريع غريبة لم تكن توجد من قبل، من هذه المشاريع الغير مألوفة ما سنعرضه لكم فيما يلي:

اقرأ أيضًا: 73 افكار مشاريع تجارية مربحة

مشروع تقديم خدمة الاعتذار

هو مشروع تقدمه شركة يابانية للأشخاص الذين يشعرون بأنهم أخطئوا بحق غيرهم، ويريدون أن يقدموا الاعتذار ولكن لا يستطيعون ذلك، فتقوم الشركة بالاعتذار نيابة عن العميل مقابل مبلغ معين، كما توجد عدة أشكال للاعتذار:

  • اعتذار يصاحبه بكاء لتهدئة الشخص الغاضب.
  • إرسال أشخاص ينتحلون صفة والديك للمساعدة في حل المشكلة.
  • تقديم الاعتذار عبر البريد الإلكتروني، أو عن طريق الجوال وذلك مقابل عشرة آلاف ين.
  • من الممكن أن يعتذر الوكيل عنك وجهًا لوجه مقابل خمسة وعشرون ألف ين، فهذه فكرة غريبة وتدخل ضمن مشاريع غريبة في اليابان.

مشروع استئجار صديق

هذا المشروع يناسب الأشخاص المنطويين الذين لا يمكنهم تكوين صداقات، وأساس هذه الخدمة أن تقوم بتأجير صديق يقوم بسماعك ومرافقتك وقتما تريد، وتقدم هذه الشركة الخدمة مقابل ثلاثة آلاف ين، ومع غرابة هذا المشروع إلا أنه حقق لأصحابه أرباحًا جيدة.

مشروع حل الواجبات الصيفية

يتعرض الأطفال للشعور بالضغط والإرهاق في اليابان؛ وذلك نتيجة تراكم الواجبات عليهم في فصل الصيف، ويريدون الانتهاء منها قبل قدوم فصل الخريف، وكما تعودنا على أن يقدم لنا اليابانيون مشاريع غريبة في اليابان، فقد تم تقديم هذه الخدمة مقابل رسوم، وقد أقبل عليها الآباء الذين يبحثون عن راحة أبنائهم.

فبالرغم من أن هذا الأمر غير أخلاقي حيث يقوم من يعمل في هذه الشركة بتقليد خط الطفل وأداء الواجب عنه إلا أنه لاقى نجاحًا لا بأس به، فمثلا حل صفحة يتم مقابل خمسمائة ين، أما حل تقرير بكتاب يكلف ولي الأمر ثلاثة آلاف ين.

مشروع “حطم ما تريد”

يدخل هذا في فئة مشاريع غريبة في اليابان، فإذا انتاب شخص نوبة من الغضب الشديد فإنه كثيرًا ما يرغب في تكسير وتحطيم ما حوله، وبعدها يشعر بالراحة، وهذه هي الفكرة التي قامت على أساسها الشركة.

ففيها يقوم الأشخاص بالدخول وشراء أي شيء يختارونه، ثم يقومون بتحطيم ما اختاروه، إما على جدار من الخرسانة، أو بدهسه تحت أقدامهم، وفعل ما يجعلهم يشعرون بتخفيف الشعور بالغضب.

اقرأ أيضًا: 39 افكار مشاريع جديدة ومبتكرة

مقهى القطط

بعض الأشخاص تتحسن حالتهم النفسية عندما يدللون الحيوانات الأليفة، ويجلسون معهم لبعض الوقت، ففي اليابان تم تنفيذ هذه الفكرة في اليابان، ففي أوساكا تم افتتاح مقهى يمكنك أن تجلس فيه وتقضي بعض الوقت مع القطط، لتنهي جلستك وأنت تشعر براحة نفسية.

المراحيض العامة الشفافة

من الأفكار المجنونة والتي تعتبر مشاريع غريبة في اليابان، تم ابتكار هذه الفكرة الغريبة، وهي المراحيض العامة الشفافة المصنوعة من الزجاج فتتيح للمارة رؤية المرحاض من الداخل، وسبب ابتكار هذه الفكرة إزالة فوبيا النظافة من بعض الأشخاص الذين يكون عندهم رهاب أو متوجسين أن يدخلوا مرحاض قذر أو مظلم أو غير نظيف.

لذلك تم تصنيع المرحاض من زجاج شفاف ولكن به مستشعرات، عند غلق باب المرحاض يتم تعتيم الزجاج وإضاءة المرحاض بأضواء مريحة.

مشروع جهاز سيجواي

هذا الجهاز هو جهاز مخصص للتنقل، ويتحرك تبعًا لتوزيع كتلة الجسد، فعندما يريد الشخص أن يقوم بالدوران جهة اليمين مثلًا يكفي أن يميل بجسده في هذا الاتجاه، فيقوم المقعد بإتباع حركته.

مقهى لتصميمات 3D

تم افتتاح مقهى في اليابان يمكنك أن تجلس فيه وأثناء تناول مشروبك المفضل تقوم بتصميم ما تريد كجراب لجوالك مثلًا أو أي شيء تريد تصميمه وتنفيذه كمجسم، فهو تم تزويده بالطابعات وقواطع الليزر، وهي فكرة غريبة ولكنها ممتعة.

مشروع آلات تقديم الدعم المعنوي

أحيانًا يشعر الشخص بالوحدة، ويرغب في أحد يشاركه مشاعره وأحاسيسه، ولكن ماذا إن كان هذا الذي يسمعك آلة؟ أستشعر عندها بالارتياح؟ لن تعلم هذا حتى تجرب ما حققته اليابان من مشروع تقديم الدعم المعنوي عن طريق الآلة، فهي آلة مزودة بـ 4500 كلمة يابانية للرد على الإنسان، وهذه الآلة مزودة بأجهزة استشعار تستشف مزاج الإنسان وتقدم له الدعم المطلوب.

تنافس الدول على المشاريع الغريبة

تنافس بعض الدول اليابان في تنفيذ المشاريع الغيبة والمجنونة مثل:

1- ماعز لجز الحشائش

تقوم بعض الشركات في كاليفورنيا بتأجير الماعز لجز حشائش الحدائق والتخلص من الحشائش الضارة.

هذا المشروع تختلف تكلفة إنشائه حسب إمكانياتك، فالتكلفة تختلف حسب عدد القطيع، والمأوى الخاص بهم، ووسيلة النقل التي ستستخدمها في نقلهم للحدائق المراد العمل بها.

2- إزالة مخلفات الكلاب

قام بهذا المشروع الغريب رجل من ولاية أوهايو، وكان ما يقوم به وهو تنظيف وإزالة المخلفات الناتجة من الكلاب مقابل ستة دولارات، ومع الوقت قام بامتلاك أسطول شاحنات، ودخل في قائمة المليونيرات.

اقرأ أيضًا: 7 أفكار مشاريع صغيرة للشباب

3- مكافحة القمل

القمل حشرة تؤرق الصغار والكبار فهي تنتج أما عن عدم الاهتمام بالعناية الشخصية، أو ممكن أن تنتقل إلى الأشخاص عن طريق العدوى، فتوصل مجموعة من الشباب في الولايات المتحدة بولاية تكساس لفكرة مشروع تقوم على مكافحة القمل، ثم انتقلت الفكرة دول أخرى وقام بها شباب من كندا.

4- مستشفى لدميتك

من المشاريع الغريبة والتي تعد فكرة مجنونة، هي أن لكل منا دمية يحب أن يحتفظ بها ولا يفرط فيها مهما كبر، ومع الوقت من الممكن أن تتلف الدمية أو تنكسر، فإذا حدث ذلك ما عليك إلا أن تذهب إلى مستشفى الدمى لإصلاح دميتك، وتعود كالجديدة.

5- بيع النظارات للكلاب

نشأت هذه الفكرة الغريبة لهذا المشروع بالصدفة حيث قام بتنفيذها أحد الأشخاص بصنع نظارة شمسية لكلبه، وعندما لاحظ أنها نالت إعجاب من حوله أو من رأى هذه الفكرة، فقام بتحويلها لمشروع وتوسع به فقام بصنع إكسسوارات غريبة للكلاب قبعات أو حقائب الظهر.

6- صندوق المفاجآت

قام بعض الأشخاص بتنفيذ فكرة مشروع غريبة للغاية وهي أن يقوم بتعبئة صناديق ما بداخلها قيمة عشرة دولارات، والصناديق ممكن أن تحتوي على حلويات أو ألعاب إلكترونية صغيرة، فيقوم العميل بدفع العشرة دولارات وترسل له الشركة صندوقًا لا يعلم ما به.

7- حاجز البق

كثيرًا من الأشخاص يعاني من حشرة البق، فهي تقلق منامهم، وقد فكر شخص في حل هذه المشكلة وجنى من وراء فكرته أموال طائلة، عن طريق اختراعه لحاجز يمنع البق من إيذاء الأشخاص والأطفال.

حيث قام بإنشاء وبيع الحواجز التي يتم وضعها تحت أرجل السرير، بحيث تمنع هذه الحواجز البق من محاولته الوصول إلى السرير حتى يلدغ الشخص النائم.

هي فكرة غريبة لمشروع أغرب، فهي مربحة وتدر المال الوفير في حال توافر عملاء يقبلون على هذه الفكر، فإذا كنت تنوي تنفيذ هذا المشروع عليك اختيار المنطقة التي يتواجد بها عملائك.

8- تأجير الدجاج

تربية الدجاج ليست أمرًا سهلاً، حيث إن المدن ومناطق الحضر، لا يتوافر بها حظائر أو أماكن مناسبة لتربية الدجاج، ولا يوجد وقت لدى سكان المدن للتنظيف أو حتى استعداد لسماع صياحهم المتواصل، ولا توجد لديهم خبرة بمسألة الإطعام والرعاية البيطرية.

لذلك نشأت شركات تأجير الدواجن، وهي تقوم  بتوفير باقات كاملة تشتمل على الدجاج وأعلافه، وتوفر الدعم للعملاء وكل ما يلزم الدجاج.

كما يتوفر لدى المزرعة برامج تسمح لأصحاب المنازل وأسرهم تربية الكتاكيت لأغراض تعليمية، بحيث يرغب بعض أولياء الأمور في تعليم أولادهم من أين يأتي البيض، أو مراحل عمر الدجاجة.

اقرأ أيضًا: كيفية إدارة المشاريع الصغيرة

ختامًا نكون قد عرضنا لكم مشاريع غريبة في اليابان، وبعض الأفكار المجنونة التي قام بها أشخاص ولكنهم ربحوا من وراء هذه الأفكار الكثير من الأموال، فالخروج عن المألوف يكون مفيد في كثير من الأحيان.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.