المضاربة في البورصة للمبتدئين

المضاربة في البورصة للمبتدئين تحتاج إلى الكثير من المعلومات، حيث إن الاستثمار في البورصة بأي مبلغ كان يحتاج إلى بعض المهارات حتى يقدر الشخص على التعامل في السوق المالي بطريقة جيدة.

بالإضافة إلى عدم التعرض لأي خسارة، ومن خلال موقع صناع المال سنتعرف على طريقة مضاربة المبتدئين في البورصة.

المضاربة في البورصة للمبتدئين

عندما يرغب أي شخص في استثمار أمواله في البورصة عليه أن يتعلم مجموعة من الأساسيات التي سيحتاجها خلال رحلته، إلى جانب أنها التي ستجعله يأخذ القرارات السليمة في هذا المجال.

حيث إن التعامل فيه حساس للغاية وأي خطأ من الممكن أن يؤدي إلى خسارة كبيرة للغاية، حيث تتمثل أساسيات مضاربة المبتدئين في البورصة في النقاط التالية:

1- فتح حساب وسيط للأوراق المالية

هي الخطوة الأولى من خطوات المضاربة في البورصة للمبتدئين سواء في البورصة المصرية أو في أي بورصة أخرى موجودة في العالم، حيث يجب البحث عن الوسيط المالي المناسب.

بالإضافة إلى إيجاد المنصة المناسبة التي من خلالها ستقدر على فتح حساب خاص بك ثم البحث عن الأدوات التي توفر تلك المنصة للعميل.

اقرأ أيضًا: كيف استثمر مبلغ صغير في البورصة ؟

2- تعلم المضاربة من خلال الإنترنت

الأشخاص المبتدئين في العمل بمجال البورصة يمتلكون فرصة واسعة جدًا لا يمتلكها الكثير من الناس في هذا المجال، وهذا بسبب أنه يمكن المضاربة عن طريق الإنترنت.

حيث يجب على الشخص أن يبحث عن المصادر التعليمية الجيدة التي يمكن من خلالها الحصول على المعلومات المضمونة.

بالإضافة إلى قراءة التقارير التي تصدر كل يوم من خلال المواقع الإلكترونية التي تقوم بتداولها، ومن المهم جدًا أن يتم بناء علاقات مع الأشخاص المحترفين في هذا المجال وطرح عليهم كل الأسئلة التي تساهم في جمع خبرة كبيرة.

3- قراءة الكتب والمقالات المختصة بمجال المضاربة

الكتب والمقالات التي يتم عرضها من خلال الإنترنت تحتوي على قدر كبير من المعلومات المهمة التي يجب التعرف عليها قبل بدء الطريق في هذا المجال.

حيث إنها تحتوي على الكثير من التفاصيل المهمة والضرورية التي ستعلم الفرد المهارات المطلوبة وطريقة تطويرها بمرور الوقت؛ حتى يقدر على الربح وتجنب أقل قدر من الخسارة.

4- حضور الندوات الخاصة بمجال البورصة

الندوات تحتوي الكثير من المحاضرين الذين لديهم قدر كبير للغاية من المعرفة والخبرة في هذا المجال، بالإضافة إلى أنها تتيح الفرصة للتحدث مع المحاضر وجهًا لوجه، فتقام تلك الندوات في الجامعات المصرية المختلفة.

أو يمكن من خلال الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حيث من خلال يتم الحصول على المعلومة الصحيحة من مصدرها بالإضافة إلى القدرة على مناقشة أي شيء غير مفهوم فيها بسهولة حتى الاقتناع بالطريقة.

5- البحث عن أفضل شركات السمسرة

ما زلنا مستمرين في الحديث عن المضاربة في البورصة للمبتدئين، حيث بعد القيام بكل تلك الخطوات أصبح الفرد مالكًا للقدر الكافي من المعلومات التي تساعده على بدء العمل.

فمنذ تلك اللحظة يجب البحث عن أفضل الشركات التي تعمل في البورصة للمضاربة من خلالها، مع الحرص على اختيار وسيط جيد على قدر عالي من الكفاءة والخبرة حتى لا يؤدي إلى حدوث بعض الأشياء السيئة خاصة في بداية الطريق.

6- أسهم المضاربة في البورصة المصرية

النجاح في مجال المضاربة في البورصة لا يتم إلا من خلال اكتساب المهارة على اختيار الأسهم الجيدة التي يتم من خلالها الحصول على أكبر قدر من الأرباح.

حيث يجب التواصل مع الشركات الذي قام الشخص باختيارها حتى يتعامل معها ويلقي نظرة دقيقة على التقارير التي تخص الأرباح.

بالإضافة إلى البحث عن كل المستجدات التي تحدث في سوق تداول الأموال لأنه يتغير كل ساعة، وأيضًا يجب تجنب الشراء الكثير من الأسهم في العملية الواحدة، فسهم واحد أو اثنين يكفي.

بالإضافة إلى تجنب استثمار مبلغ ضخم من المال حتى لا يندم المستثمر في حال أن حدثت الخسارة.

مزايا تداول الأسهم من خلال الإنترنت للمبتدئين

مازلنا مستمرين في الحديث عن المضاربة في البورصة للمبتدئين، حيث توجد مجموعة من المميزات الذي يحتوي عليها التداول الإلكتروني للأسهم للمبتدئين، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  1. يحصل المستثمر على كامل الحرية والمرونة في إدارة الصفقات التي يعقدها.
  2. تتعدد الآليات التي يتم تداول الأسهم بها مثل التداول من خلال العقود مقابل الفروقات.
  3. تنخفض نسب الرسوم التي يتم فرضها على الصفقات.
  4. الاستفادة من التغير اللحظي الذي يحدث في مختلف أسعار الأسهم.
  5. القدرة على التداول خارج حدود الدولة والدخول إلى السوق العالمي.
  6. تحقيق الربح عند صعود أو هبوط السهم من خلال عقود المفاوضات.
  7. من المزايا أيضًا هي إمكانية استثمار مبلغ بسيط لأن الأمر يعتمد على تداول قيمة السهم دون امتلاكه بصورة فعلية.

اقرأ أيضًا: كيف تستثمر أموالك في البورصة بالخطوات ؟

طريقة المضاربة في الأسهم

بما أننا نتحدث عن المضاربة في البورصة للمبتدئين يجب أن نعرف الطريقة التي يتم بها المضاربة.

فعند العمل بصورة فعلية يجب وضع في عين الاعتبار مجموعة من الأشياء التي يجب عملها للمضاربة بصورة صحيحة ومربحة، حيث إنها تتمثل في النقاط التالية:

  • فتح حساب الوساطة
  • تخصيص ميزانية لتداول الأسهم؛ حيث يمكن تخصيص ما يزيد عن 10 بالمائة من إجمالي الأموال التي يمتلكها الشخص للمضاربة في الأسهم الفردية.

بالإضافة إلى ذلك فإنه عندما يتم تخصيص المبلغ يجب أن يفكر الشخص إذا كان سيقدر على تحمل خسارته أم لا.

عندما يكون الشخص لا يمتلك أي مبلغ للطوارئ يجب أن يكون الاستثمار بمبلغ أقل من 10 بالمائة من الإجمالي الذي يمتلكه.

  • تعلم الطريقة التي يتم بها استخدام أوامر السوق وأوامر الحد، حيث تتمثل أوامر السوق في سرعة بيع وشراء الأسهم بأفضل سعر يتم عرضه.

أما سعر الحد هو تحديد حد أقصى لشراء السهم وسيتم تنفيذه في حالة انخفض السهم إلى السعر المحدد أو أقل منه.

  • قياس العوائد مقابل المعيار المناسب.

أرباح المضاربة في البورصة

جون سي بوغل قدم نصيحة للمستثمرين في العمل في الاستثمار طويل الأجل، وقال إن التغلب على سوق تداول الأسهم والأوراق المالية لعبة محصلتها صفر.

حيث يعتقد بعض المستثمرين أن المضاربة مناسبة فقط في حساب الوساطة من خلال تداول أموال غير ضرورية للدعم اليومي.

فيجب قبل المضاربة سداد كل الديون والتخلص من كل الالتزامات حتى يقدر الشخص على الحصول على ربح مناسب يرضيه.

نصائح مهمة للمضاربة في البورصة للمبتدئين

قدم الخبراء والأشخاص المحترفين في تداول الأسهم مجموعة من النصائح التي تساعد كل شخص مبتدئ في بداية طريقه، حيث تتمثل تلك النصائح في النقاط التالية:

  • عند القيام باختيار شركة الوساطة يجب أن تكون مرخصة وموثقة بصورة قانونية حتى يضمن الشخص الحصول على الأرباح وعدم التعرض للخسارة.
  • الاطلاع على الاستراتيجيات الخاصة بالتداول وقيام الشخص باختيار ما يتناسب مع ويساعده على تحقيق أهدافه.
  • عند البدء في التداول يجب أن يكون بمبلغ صغير أو متوسط لأن الشخص لم يحصل على الخبرة الكافية التي تجعله يتداول قدرًا كبيرًا من المال بصورة ناجحة.
  • التعرف على الأسس والمعايير التي من خلالها يتضح أفضل سهم للقيام بشرائه.
  • المداومة على التطوير من المستوى الذي يتم العمل به والمهارات التي يحصل عليها الفرد؛ لأن تلك الأشياء ستعمل على تحسين الطريقة التي يعمل بها بداخل السوق.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع البورصة للمبتدئين

ما هي المعايير المناسبة لاختيار شركات التداول؟

آخر ما سنتحدث عنه في موضوع المضاربة في البورصة للمبتدئين هو المعايير التي تساعد على اختيار شركة التداول، فكما ذكرنا بالأعلى أنه يجب أن تكون موثقة بصورة قانونية، بالإضافة إلى بعض المعايير الأخرى المهمة، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • الاطلاع على الأسواق المالية التي يتم من خلالها تداول الأسهم من خلال تلك الشركة.
  • اختيار الوسيط الداعم لمنصات التداول المتطورة.
  • التأكد من أن شركة التداول لا تقوم بفرض أي رسوم خفية.
  • التعرف على أدوات التحليل والخدمات التي تقوم الشركة بتقديمها وتحديد مدى توافقها مع الاحتياجات الخاصة بالمستثمر.

المضاربة في البورصة للمبتدئين أمر ليس هين ولا سهل، حيث يحتاج الشخص أن يعمل على نفسه بصورة مكثفة ويحرص على التطوير من مهاراته.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.