بدء مفاوضات جديدة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر وإيطاليا

في إطار جهود تعزيز التعاون الثنائي وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر وإيطاليا، تم التوافق على بدء مفاوضات الشريحة الرابعة لبرنامج مبادلة الديون، وتعتبر هذه الخطوة خطوة مهمة نحو تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين ودعم التنمية المستدامة في مصر.

مصر وإيطاليا يبدآن مفاوضات الشريحة الرابعة لبرنامج مبادلة الديون

اتفقت وزيرة التعاون الدولي (رانيا المشاط) مع السفير الإيطالي (ميكيلي كواروني) بالقاهرة، على البدء في التفاوض فيما يتعلق بـ (الشريحة الرابعة من برنامج مبادلة الديون للتنمية)، فالحكومة الإيطالية تهتم بشكل كبير بدعم القطاعات المستهدفة من قبل برنامج “نوفي”.

كما أشار إلى أنه يمكن تركيز مجالات التعاون في الشريحة الجديدة على قطاع الأغذية الزراعي، ومساعدة الفئات المهمشة والأكثر تأثرًا بالتغير المناخي ونقص الغذاء، بالإضافة إلى الاستثمار في رأس المال البشري ودراسة إمكانية إنشاء مدارس فنية في قطاع الزراعة.

كان ذلك بحضور (وزيرة التعاون الدولي والسفير الإيطالي) وترأسها (لجنة إدارة المقابل المحلي للبرنامج المصري الإيطالي) فكانت قيمة المرحلة الثالثة من البرنامج تبلغ 100 مليون دولار، ويتم تمويلها من خلال المقابل المحلي للديون المستحقة لمصر على إيطاليا.

أكدت وزيرة التعاون الدولي خلال الاجتماع على أهمية برنامج مبادلة الديون من أجل التنمية بين مصر وإيطاليا، ووصفته بنموذج فريد وناجح للتعاون الإنمائي.

التنسيق بين (وزارة التعاون الدولي) مع (الوزارات والهيئات المعنية) حول موقف المشروع

تم مناقشة موقف مشروعات الشريحة الثالثة خلال الاجتماع وكيفية تذليل العقبات من أجل الاستفادة القصوى من المبالغ المخصصة لها خاصةً فيما يتعلق بمشروع المدارس التكنولوجية التطبيقية وتعزيز مهارات المعلمين، وإدارة المخلفات الصلبة بمحافظة المنيا.

تحرص الجهتين على التنسيق المستمر من قبل (وزارة التعاون الدولي) مع (الوزارات والهيئات المعنية)؛ للحصول على الموافقات اللازمة لتنفيذ المشروعات التي تمت الموافقة عليها من قبل لجنة الإدارة، بهدف تسريع عملية توقيع الاتفاقيات التنفيذية والاستفادة من المبالغ المخصصة لهذه المشروعات.

تم خلال الاجتماع مناقشة إمكانية مشاركة الجانب الإيطالي في منصة (حافز) لدعم القطاع الخاص من الناحية المالية والفنية، ويعود تاريخ تنفيذ برنامج مبادلة الديون من أجل التنمية مع إيطاليا إلى عام 2001 حيث تم تنفيذ 54 مشروعًا في المرحلة الأولى.

كان قد تم في 2007 توقيع المرحلة الثانية التي شهدت تنفيذ 32 مشروعًا، أما المرحلة الثالثة والأخيرة فتم توقيعها عام 2012 وهي تشهد تنفيذ عدد من المشروعات، وبإجمالي المراحل الثلاث بلغت نحو 350 مليون دولارًا وتم خلالها تنفيذ العديد من المشروعات.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.