التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي

التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأهميته خلال العملية التسويقية، ففي الماضي كان التسويق يكمن في الإعلانات التلفزيونية، الجرائد والمجلات وذلك للمشاريع التجارية الكبيرة، إلا أنه منذ سنوات ليست ببعيدة ظهر ما يسمى بمواقع التواصل الاجتماعي، وتم الاستفادة من خلاله بأشكال مختلفة، فنناقش هذا الموضوع خلال موقعنا صناع المال.

التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي

إن التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي  “social media marketing” أحد أشكال التسويق على الانترنت أو ما يسمى الـ Digital Marketing، فمنذ ظهور مواقع التواصل الاجتماعي ومستخدميها في زيادة مستمرة، فتقدر نسبة مستخدميها 43% من سكان الكوكب.

يقضي مستخدمي هذه المواقع ما يقارب 5 ساعات من يومهم بداخلها، ومن أشهر قواعد التسويق أن يكون منتجك دائمًا في الحسبان، ومن هنا تصاعدت أهمية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكثرة المستخدمين ولتأثير هذه المواقع بنسبة كبير على قراراتهم.

اقرأ أيضًا: كيف أبدأ التسويق الإلكتروني

أهمية التسويق على مواقع التواصل الاجتماعي

ليست أهمية واحدة فالتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي له عدة أهميات تنعكس على المنتج الذي يتم الترويج له، ومنها ما يلي:

1- الوعي بالعلامة التجارية

يعد أمرًا بالغ الأهمية فيبدأ الاهتمام بالعلامة التجارية والترويج لها بعد معرفة ماهية العلامة التجارية وما تقدمه من سلع أو خدمات، فتساعد مواقع التواصل الاجتماعي في هذه المهمة، وخصوصًا إذا كانت أحد المشروعات الصغيرة والجديدة، وبالتالي هي غير معروفة وكذلك خدماتها.

هذه المعرفة الواسعة تحدث على مواقع التواصل من خلال التجارب الشخصية، ويحدث الانتشار الواسع من خلال التداول أو ما يعرف في علم التسويق بـ word of mouth، ويحدث هذا التداول نتيجة لتجربة الخدمة أو المنتجات حتى لو من خلال عدد ليس بكبير، ويكون الانتشار عن طريق الشبكات الاجتماعية المتوفرة في هذه المواقع.

2- مناسب لأي نشاط تجاري

تكمن أهمية مواقع التواصل كأداة تسويق في إمكانية التسويق من خلالها لأي نشاط تجاري او أي عمل، سواء كان شركة، مؤسسة خدمية أو مجموعة محال تجارية أو حتى عمل حر خاص أو مشروع صغير، فهنا هي روعة هذه المواقع، مناسبة للجميع، والأمر لا يتطلب الكثير من العناء أو المال بالنسبة للمشروعات الصغيرة.

3- زيادة عدد زوار المواقع

قد تكون زيادة عدد زوار المواقع هي الهدف التسويقي لأحد الأنشطة التجارية، وذلك إذا كانت في طور الإنشاء والتأسيس وتسعى لزيادة الوعي بها لدى الجميع، ويساعد في ذلك مواقع التواصل حيث يمكن لأي صفحة على المواقع أو أي منشور أو حتى تعليق أن تكون هي الطريق لزيارة موقعك الإلكتروني وزيادة الزوار تعني زيادة العملاء المحتملين.

4- التعرف على السوق

قد أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي مثل السوق الذي تعرض فيه البضائع؛ مما يسهل من عملية دراسة السوق والتعرف على المنافسين وعروضهم، وكذلك يمكنك التعرف بسهولة على احتياجات العملاء وما يفضلون، ويظهر ذلك من خلال المنشورات والـ Trends، وما إن تعرفت على السوق واحتياجات العملاء، فتصبح قادر على تغطية هذه الاحتياجات من خلال حملتك التسويقية وما تقدم من عروض.

5- سهولة التواصل

سهولة التواصل مع العملاء الحاليين والعملاء المحتملين أمر جدير بالملاحظة، فلكل علامة تجارية الآن أيا يكن المنتج أو الخدمة التي تقدمها صفحة أو حساب على مواقع التواصل، وهو ما يسهل وصول الشركات والمؤسسات لعملاء.

كذلك يسهل من وصول العميل إلي المؤسسة أو الشركة وذلك للأسئلة والاستفسارات حول المنتج أو الخدمة والشكاوى وعروض الأسعار وهو المتمثل في خدمة العملاء، فلا تحتاج أن تذهب لأقرب فرع للشركة أو المؤسسة لكي تحصل على إجابات لأسئلتك.

اقرأ أيضًا: العلاقة بين التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية

نجاح الخطة التسويقية

الخطة التسويقية هي العمود الرئيسي والأوحد الذي ترتكز عليه العملية التسويقية ككل، فهي ما تضمن نجاح هدفك التسويقي إذا ما التزمت بكل ما فيها، ولعمل خطة تسويقية ناجحة عليك أن تسأل نفسك عدة أسئلة، ألا وهي:

1- ماذا أقدم

ماذا تقدم من منتجات أو خدمات هو السؤال الأول، فعليك أن تعرف تفاصيل المنتج أو الخدمة التي تقدمها وتحاول تسويقها.

2- من الجمهور

حدد من هم العملاء أو الجمهور المستهدف عن تقديم هذه الخدمة، هل هم طبقة اجتماعية معينة؟ أو شريحة عمرية بعينها؟ أو الذين تجمعهم اهتمامات معينة؟ تلك كلها أسئلة تعبر إجاباتها عن مجموعة بعينها هي المستهدفة من خطتك التسويقية.

3- لماذا هذا المنتج

إذا كان المنتج الذي تقوم بتسويقه ومحاولة الترويج له خاص بك، أو أنك تعمل كمسئول تسويق، فلا بد أن تجاوب على هذا السؤال بكل شفافية وأمانة، فاعلم ما الذي يقدمه هذا المنتج مختلف عن غيره من المنتجات، ولماذا على العميل أن يجرب هذا المنتج بالذات، بالإضافة لما هي نقاط قوة هذا المنتج أو الخدمة، وكيف تساهم في حل مشكلات العملاء.

تصنيف إعلانات السوشيال ميديا

تنقسم أنواع الإعلان على مواقع السوشيال ميديا إلى قسمين رئيسيين، وهما:

1- الإعلانات المباشرة

تكون الإعلانات المباشرة بتمويل من الشركات أو بدون تمويل، وهي عن طريق مشاركة المعلومات عن المنتج أو الشركة أو الخدمة عن طريق منشورات مواقع التواصل الاجتماعي أو القصص أو مقاطع الفيديو، والإعلانات الغير مدفوعة تكون بشكل تلقائي عندما يشارك العميل رأيه الإيجابي في منتج ما ويقوم بنشره لأصدقائه ومتابعيه.

كما ظهر النوع الآخر وهو المدفوع مع ظهور المدونين والمؤثرين اجتماعيًا على الساحة، وهم مجموعة من الشباب الذين يمتلكون عدد كبير من المتابعين ويقدمون لهم المحتوى بشكل دوري، وتستخدم بعض المؤسسات والمشاريع هذه الطريقة في نشر الوعي بمنتجاتها، وما تقدمه من عروض من خلال المؤثرين وذلك لزيادة أعداد متابعيهم.

2- الإعلانات غير المباشرة

تظهر الإعلانات غير المباشرة على مواقع التواصل الاجتماعي أثناء تصفحها، وتختلف الإعلانات التي تظهر على الصفحات الشخصية من شخص للآخر، وذلك نتيجة لعمل خوارزميات مواقع التواصل الاجتماعي وما تسجله عنك من معلومات واهتمامات وما تفضل ولا تفضل، وذلك من خلال تفاعلك وتفضيلاتك على هذه المواقع وغيرها.

اقرأ أيضًا: أفضل طرق التسويق الناجحة التي ستزيد مبيعاتك

أهم مهارات عمل محتوى على مواقع التواصل

بعد المناقشة حول التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي والخطة التسويقية وأهميتها، فنأتي هنا إلى المحتوى نفسه، فالمحتوى التسويقي هو الذي تصل من خلاله الرسالة التي تود أن يعرفها العملاء، وفي نفس الوقت أن يجذبهم؛ لذلك هناك بعض الضوابط والأساسيات اللازم توافرها في المحتوى، ومنها:

1- الاهتمام بالمرئيات

تفضل الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي المرئيات مثل مقاطع الفيديو أو الصور، ويعتمد ذلك على خوارزميات الفيس بوك، ما يعني أنك إذا قمت برفع مقطع فيديو أو صورة، فإنك ستضمن انتشار المحتوى الخاص بك بشكل أوسع وأسرع.

2- الاهتمام بالعنوان

العنوان هو ما سيحدد هل ستكمل قراءة الموضوع أم لا، فلا بد أن تتطبق عناصر الجذب فيه وكذلك بداية الموضوع؛ حتى تتمكن من جذب انتباه المستخدم لعدة دقائق، ولا يختلف الأمر إذا كان عنوان مقطع، صور أو مقال، ففي كل الأحوال العنوان هو ما يجذب المشاهد.

3- دراسة الجمهور

عند التطبيق يجب أن تهتم وتأخذ في الاعتبار إجابات الأسئلة التي جاوبت عليها لعمل الخطة التسويقية، وهو سؤال من الجمهور المستهدف، فيجب مراعاة هذا الجمهور ومحاولة الوصول له من خلال المحتوى الذي تقوم بإعداده.

4- فكرة بسيطة

يجب على الفكرة التي تستخدمها في محتواك أن تكون بسيطة وليست مركبة أو معقدة، فالفكرة السهلة والبسيطة عادةً هي ما تثبت في الذهن لفترة أطول، وهذا سيأخذنا للنقطة التالية.

5- غير متوقعة

ليس معني أن تكون الفكرة بسيطة أن تكون تافهة أو يمكن توقعها قبل الانتهاء من القراءة أو مشاهدة المحتوى، فالفكرة الغير متوقعة أو التغير الذي يطرأ في الأحداث، تكون بمثابة الجرس الذي يثير انتباه المشاهد ويجذب تركيزه.

اقرأ أيضًا: دور مواقع التواصل الاجتماعي في التسويق وزيادة نسبة المبيعات

6- الاهتمام بالمشاعر

أثبتت الكثير من الدراسات أن المشاعر هي ما تقود الناس للمشاركة وبالتالي انتشار المحتوى بصورة كبيرة، والمشاعر يمكن أن تكون عن طريق الذكريات، والمشاعر الإيجابية التي تعبر عن السعادة، ولكن أثبتت الأبحاث قدرة المشاعر الأخرى مثل الغضب مثلًا والحزن على التأثير على المستخدمين وجعلهم يودون المشاركة.

يمكن للجميع بالتمعن الفهم لمدى تأثير هذه المواقع في التداول المجتمعي ونشر المعلومات وكذلك الأفكار، فيمكنك بسهولة أن تبدأ في تسويق مشروعك الشخصي على مواقع التواصل بعد اتباع القواعد الأساسية والحرص على استشارة الخبراء.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.