الإجازات المرضية في قانون العمل المصري

سوف نأخذكم اليوم في رحلة جديدة من على موقع صناع المال وموضوعنا عن الإجازات المرضية في قانون العمل المصري ، حيث يمر الكثير من العاملين والموظفين في مصر بالعديد من الظروف الصحية الطارئة.

والتي كثيرا ما تجعلهم في احتياج إلى الحصول على إجازات من أعمالهم حتى تتحسن صحتهم، لذلك سنتحدث اليوم عن الإجازات المرضية في قانون العمل المصري.

كما اقدم لك: مكافأة نهاية الخدمة في قانون العمل المصري للقطاع الخاص

:: ما هي الإجازة المرضية ؟::

  • إن الإجازة المرضية بمفهومها المعروف هي الإجازة التي يأخذها الموظف أو العامل من عمله في حالة مرضه أو إصابته بإصابة صحية تلزمه بالراحة وتعيقه عن الذهاب إلى مقر عمله وممارسة مهام عمله المعتادة.
  • وفي هذه الحالة يقوم الموظف بإحضار شهادات طبية معتمدة من أطباء تابعين لهيئة العمل لتوضيح حالته المرضية وإثبات احتياجه للراحة في المنزل وعدم قدرة الموظف على مزاولة عمله في الوقت الحالي.
  • وغالباً ما تكون هذه الإجازة إجازة مدفوعة الأجر، وذلك حتى يستطيع الموظف أن يتعافى من مرضه ويعود إلى العمل مرة أخرى، وفي نفس الوقت عدم فقدان راتبه خاصة إذا طالت فترة الإجازة.
  • ويمكن للموظف أن يقوم بضم أجازته السنوية التي تمنحها له جهة العمل مع أجازته المرضية وذلك إن كانت حالته الصحية سوف تتطلب وقتاً طويلاً حتى ينال المريض الشفاء.
  • ولا يندرج تحت بند الإجازات المرضية، تلك الإجازات التي يأخذها الموظف بسبب إصابات العمل، حيث أن إصابات العمل لها قانون إجازات منفصل خاص بها، يتم تطبيقه بمعزل عن الإجازات المرضية المعتادة.

هل تعلم: متى يصبح عقد العمل غير محدد المدة

:: الإجازات المرضية في قانون العمل المصري ::

  • ينص قانون العمل المصري في جمهورية مصر العربية على أن يتم السماح للموظفين، والعاملين في جميع الجهات الحكومية داخل الدولة، بأخذ إجازات مرضية في حالة إصابتهم بالمرض أو تدهور حالتهم الصحية.
  • سواء كانت هذه أيام هذه الإجازات متصلة ببعضها وذلك إذا كانت الحالة المرضية حرجة أو كانت متقطعة في الحالات المرضية العابرة أو الأقل صعوبة.
  • وهذا القانون لا يتم تطبيقه على الموظفين والعاملين الذين ما زالوا في فترة التدريب الأولى أو ما يسمى عليها العمل التجريبي، والتي تكون عبارة عن ثلاثة شهور فقط في بداية عمل في جهة العمل المعنية.

ويختلف مقدار الأجر الذي يحصل عليه الموظف خلال فترات إجازاته المرضية، حيث يتم تقسيم الأجر والإجازة على النحو التالي:

  • يحق للموظف أولاً أن يحصل على إجازة تبلغ مدتها شهراً كاملاً مدفوع الأجر.
  • وبعد ذلك يمكنه الحصول على إجازة مرضية تبلغ ثمانية أشهر على أن يكون أجره في هذه المدة يبلغ خمسة وسبعون بالمائة فقط من راتبه الأصلي.
  • وأخيراً يسمح للموظف بالحصول على إجازة مرضية إضافية تبلغ مدتها ثلاثة أشهر أخرى، لكن في هذه المرة تكون بدون راتب على الإطلاق.
  • وجميع الإجازات السابقة يتم الحصول عليها عن كل ثلاث سنوات يقضيها الموظف أو العامل في جهة العمل الخاصة به.
  • هذه القوانين خاصة بالمؤسسات والمنشآت التي يطبق عليها المادة الأولى، والمادة الثامنة من القانون رقم إثنى عشر الخاص بسنة 1958.

:: ما هي الحالات التي لا يتم فيها السماح للموظف بالحصول على إجازة مرضية ؟::

لا تتم الموافقة على إعطاء الموظف إجازة مرضية من عمله إن كانت تنطبق عليه أحد البنود التالية:

  • إذا كان الموظف مازال في فترة الإختبار ولم يستلم العمل بشكل نهائي ولم يكتب عقداً رسمياً يثبت التحاقه بالعمل.
  • إذا كان الموظف هو من قام بالتسبب في إصابة نفسه بالمرض بسبب سلوكه السيء، على سبيل المثال إن كان مرض الموظف سببه أنه يقوم بتعاطي الخمور والمواد المخدرة مثلاً، ففي هذه الحالة لا يسمح له بأخذ إجازة مرضية.
  • إن حصل الموظف على إجازته المرضية بالفعل، ولكن تم اكتشاف أنه في هذه الفترة يقوم بالعمل في مكان آخر، ففي هذه الحالة يتم إلغاء الإجازة التي قد تم إعطائها له، واعتبارها كأنها لم تكن.

اقرأ من هنا عن: عدد ساعات العمل في قانون العمل المصري للقطاع الخاص

:: تعديلات جديدة مقترحة على قانون العمل المصري بشأن الاجازات المرضية ::

  • الجدير بالذكر في هذا الشأن أنه قد تم إعداد مشروعاً جديداً لقانون العمل يحتوي على بعض الإقتراحات التي من هدفها تطوير قانون العمل إلى الأفضل، على أن يصب في النهاية في مصلحة الموظف.
  • وقد قامت النائبة جبال المراغي رئيسة لجنة القوى العاملة داخل البرلمان بالتصديق والموافقة على هذا المشروع، وقامت اللجنة بإعداد تقريرها النهائي الذي سوف يتم عرضه وتقديمه للهيئة المختصة.
  • وذلك تمهيداً لقيام الجلسة بعمل إجتماع عام يتم من خلاله مناقشة بنود مشروع قانون العمل ومناقشتها بشكل موضوعي، والتصويت عليها سواء بالقبول أو بالرفض.
  • وهناك بند أساسي في مشروع قانون العمل الذي سوف يتم تقديمه إلى الهيئة، يختص بالإجازات المرضية للعاملين، حيث يطلبون فيه إلغاء إعطاء الموظف أو إجازة مرضية بدون مرتب.

ويقترحون أن يتم استبدال هذا القانون بقانون آخر جديد ينص على إعطاء الموظف إجازة مرضية بأجر، عن كل ثلاث سنوات يقضيها الموظف في العمل، وذلك على النحو التالي:

  • يسمح للموظف بالحصول على أجر كامل عن ثلاثة أشهر من أجازته المرضية.
  • يسمح للموظف بأخذ خمسة وثمانون بالمائة من أجره عن إجازة مرضية تبلغ ستة أشهر.
  • يسمح للموظف بأخذ خمسة وسبعون بالمائة من أجره عن إجازة مرضية تبلغ ثلاثة أشهر إضافية.
  • هذا وننتظر تشكيل اللجنة ومناقشة هذه الإقتراحات وإصدار الرأي النهائي بشأن قانون الإجازات المرضية الجديد.

نرجو أن يكون مقالنا عن الإجازات المرضية في قانون العمل المصري قد أفادكم في مجال حياتكم العملية، وأعطاكم فكرة جيدة عن أحدث القوانين التي قد تم إصدارها بشأن الإجازات المرضية في مصر.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 تعليق
  1. د / مصطفى عبد المجيد يقول

    هل يجوز لصاحب العمل فصل العامل بسبب مرضه لو طالت مدته وبدون إخطار العامل بذلك
    رجاء توضيح ذلك مع ذكر السند القانونى
    شكرا لكم

  2. محمدحسن يقول

    في حال المرض المزمن يضطر العامل زياره عيادته من مره لمرتين ف الشهر فهل هذه الزياره يتحملها صاحب العمل