شائعات إيقاف السيارات المستوردة وتأثيرها على أسعار السوق المصرية

هناك العديد من الأنباء التي ترددت في الآونة الأخيرة بشأن وقف استيراد السيارات في مصر سواء السيارات الكاملة أو الأجزاء القابلة للتعديل، ومن خلال رابطة التجار المصريين سوف نتبين حقيقة الأمر لكي نتوقع مستقبل السوق في مصر خلال الفترة المقبلة، يوضح في موقع صناع المال.

تصريحات رئيس رابطة تجار السيارات في مصر

صرح رئيس رابطة تجار السيارات في مصر أسامة أبو المجد بأن الشائعات التي انتشرت في الفترة الأخيرة بخصوص إيقاف الاستيراد لمدة ثلاثة أشهر لا أساس لها من الصحة.

الهدف من الشائعات حسب ما جاء في تصريحات رئيس الرابطة هو إحداث بلبلة في سوق السيارات المصرية بشكل عام سواء في عمليات بيع وشراء الجديد أو المستعمل، ولا يوجد صحة لهذه الأنباء على الإطلاق.

اقرأ أيضًا:استيراد قطع غيار السيارات من الصين للتجارة بها

خطورة قرار وقف استيراد السيارات

أردف أسامة أبو المجد أن مثل هذا القرار سوف يؤثر بشكل جذري على عدد كبير من تجار السيارات الذين يعتمدون على إنهاء إجراءات الاستيراد دون العمل مع الوكلاء.

حسب تصريحات أبو المجد أنه في حال صدق هذه الشائعات سوف تزيد قوة الاحتكار مما يساهم في التحكم في ارتفاع الأسعار وإفساد السوق المصرية، حيث إن خدمة استيراد السيارات تتيح الفرصة للمستهلك لكي يشتري سيارة جديدة بسعر زهيد مقارنةً بسعر الوكالة.

اقرأ أيضًا: شروط استيراد السيارات من الإمارات

تصريحات وزارة التجارة حول استيراد السيارات

نفى وزير التجارة والصناعة قطعيًا هذه الشائعة خلال الساعات الماضية ردًا على ما تناقلته بعض المواقع المغرضة والممولة من الراغبين في رفع الأسعار وإحداث أزمة جديدة في الأسواق.

جاء في البيان الرسمي الذي أطلقته الوزارة (تنفي وزارة التجارة والصناعة جملة وتفصيلا ما تردد حول صدور قرار وزاري بشأن وقف الإفراج عن السيارات الواردة للاستعمال الشخصي لمدة ثلاثة أشهر)

جاء بيان رئيس الرابطة ووزير التجارة مطمئنًا للعاملين في هذا المجال كما أنه طمأن العديد من المستهلكين الراغبين في شراء سيارة مستوردة بسعر منخفض دون قيود الوكالة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.