مخاطر الاستعمال المفرط للاسمدة و اكثار السلالات المنتقاة

مخاطر الاستعمال المفرط للاسمدة و اكثار السلالات المنتقاة ، انتشرت في الدول العربية في الآونة الأخيرة ظاهرة وضع الكيمياويات العضوية إلى المحاصيل الزراعية، وسوف نتعرف من خلال موقعنا صناع المال على أضرارها والمخاطر الصحية التي تسببها للمواطنين.

للمزيد من المعلومات اطلع على: أنواع المبيدات الزراعية وفوائدها ومخاطرها وطرق الوقاية منها

مخاطر الاستعمال المفرط للاسمدة و اكثار السلالات المنتقاة

 

في الفترة الأخيرة انتشرت وبشكل مبالغ فيه استخدام المبيدات الحشرية والكيماويات بين الفلاحين في الأراضي الزراعية، وأصبح يتم استخدامها بشكل مبالغ فيه بدون معايير أو ضوابط فنية، وبالتالي أدت إلى أضرار جسيمة، ومن أهم أنواع المبيدات الكيمياوية المنتشرة في المجتمع العربي ما يلي:

  • المبيدات الفطرية.
  • المبيدات الحشرية.
  • المبيدات الفسفورية.

وهذه الأنواع استخدمت في الفترة الأخيرة حتى تعمل على علاج النباتات من الحشرات أو الأمراض التي قد تؤدي إلى موت النبات، ومن أهم تلك الأمراض مرض الكروس ومرض القشرية.

نرشح لك أيضًا:

خطورة استخدام المبيدات الكيماوية

وأكد الأطباء على أن هناك العديد من الأخطار التي تتسبب فيها المبيدات الكيمياوية، والتي قد تودي بحياته أيضًا، فقد لا يستطيع الفلاحين والمزارعين التعرف على تلك الأخطار، ولكنها تندرج فيما يلي:

  • تصل المبيدات الحشرية إلى المياه التي يشربها الإنسان، وبالتالي تبدأ في التسبب في عدد من المشكلات وعلى رأسها المشكلات التي تصيب الجهاز الهضمي، حيث أن الأمر قد يتفاقم ويصل إلى منع الأكسجين من الوصول إلى رئة الإنسان، مما قد يصل إلى موته.
  • في بعض الأحيان استخدام أنواع معينة من المبيدات والكيماويات يؤدي إلى حرق النباتات، حتى وأن استخدام تلك الأنواع بمعدل جيد أو معدل قليل لن ينفع.
  • لم يسلم الحيوان أيضًا من المبيدات الكيماوية، حيث أن الزرع الذي يدخل فيه المبيدات يتناوله في الكثير من الأحيان الحيوانات، مما يؤدي إلى إصابته بالعديد من الطفيليات، والتي قد تؤدي إلى وفاة هذا الحيوان في النهاية، وهذا يرجع إلى أن تلك المواد تترسب في أماكن حساسة في جسم الحيوان وعلى رأسها الكلى والكبد، حتى أن تلك المبيدات من الممكن أن تصل للإنسان من خلال الحيوانات عند ذبحها وتناولها.
  • في بعض الأحيان قد يؤدي إلى وفاة الإنسان بطريقة مباشرة وذلك من خلال استنشاق هذه الأنواع من المبيدات مما تؤثر على الرئة والجهاز التنفسي بشكل عام، أو تأثيرها الغير مباشر من خلال تناول الزرع والخضروات والفاكهة المرشوشة بتلك المبيدات.

خطورة إنتاج السلالات المنتقاة

والجدير بالذكر أن السلالات المنتقاة لها خطورة كبيرة على حياة الإنسان، ولكن قد لا يعرف الكثير من الناس ما هي السلالة المنتقاة؟ ونؤكد على أن السلالات المنتقاة هي عملية نقل بعض الجينات وبعض الصفات الوراثية وجمعها في نوع من أنواع النباتات، وذلك حتى يتم الحصول على محصول زراعي أو إنتاج به صفات يفضلها الإنسان أو كما تُسمى صفات مرغوب بها.

وهناك بعض العيوب المأخوذة على تلك الطريقة، وأهمها أنها تحتاج لفترة طويلة حتى يتم الحصول على تلك الصفات، ويتم الحصول على السلالات المنتقاة من مجموعة من النباتات التي لا تجمعهم قرابة وراثية، وبالتالي يتم الحصول على نباتات جيدة في أقل وقت ممكن، ويمكن أن نقول أن خطورتها تندرج في:

  • يتم استخدام مجموعة من المواد الضارة التي قد تسبب بعض أنواع الحساسية، ومن ثم يقل قيمة النباتات من الناحية الغذائية.
  • من الممكن ان تستطيع الآفات مقاومة السموم للسلالات المنتقاة.
  • هناك الكثير من أنواع الكائنات الحية التي قد تتضرر وتتأثر سلبيًا من هذه السلالات.

والجدير بالذكر أن العلماء والباحثين يبحثون دائمًا عن كل ما هو جديد، ويقومون بعمل أبحاث علمية كثيرة على المبيدات وغيرها من الأشياء التي تعمل على نمو النباتات، ولكن في أغلب الوقت لا يهتمون بمدى تأثير هذه الأنواع على الإنسان وعلى صحته، وعلى الحيوانات أيضًا.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم مخاطر الاستعمال المفرط للاسمدة و اكثار السلالات المنتقاة للمزيد من التفاصيل يمكن التواصل معنا من خلال التعليق أسفل المقال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

10 تعليق
  1. غير معروف يقول

    لم تذكرو خطورة الاسمدة؟

    1. غير معروف يقول

      نعم

    2. غير معروف يقول

      the last project in the world

    3. غير معروف يقول

      لانهم لا يهتمون بذلك هدفهم الوحيد هو مربع فارغ⬜⬜⬜⬜⬜⬜⬜⬜

  2. غير معروف يقول

    اريد المزيد ارجوكم

  3. غير معروف يقول

    ه

  4. غير معروف يقول

    المراجع رجاء

  5. amel يقول

    المراجع رجاء

  6. جونغكوك يقول

    المزيد حول هذا الدرس

  7. maxan يقول

    لم يجبني ابداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا