استعراض 18 تشريعًا لمستقبل العقار في المعرض السعودي للتطوير والتمليك العقاري “سيريدو 2024”

هدف المعرض إلى توضيح كافة الأنظمة والتشريعات العقارية التي يلتزم بها كافة العاملين بالقطاع، وتُمكّن المشاركين في المعرض من فهم التغييرات والتطورات القانونية الجديدة التي قد تؤثر على السوق العقاري في المملكة.

التشريعات العقارية المنعقدة في المعرض السعودي

اختتم المعرض العقاري السعودي سيريدو 2024 الذي أقيم بمركز جدة للمنتديات والفعاليات؛ بمشاركة الهيئة العامة للعقار كشريك تشريعي في المعرض، بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين في المجال العقاري والاستثماري، وعدد من الجهات الحكومية ذات الاختصاص، ونخبة من المطورين العقاريين والجهات التمويلية.

استعرض المتحدث الرسمي للهيئة العامة للعقار -تيسير بن محمد المفرج- أهم التشريعات العقارية في المملكة خلال انعقاد معرض “سيريدو” 2024، من بين تلك التشريعات أكثر من 18 تشريعًا عقاريًا صادرًا من الجهات المعنية.

يشمل أنظمة عقارية ولوائح تنفيذية ولوائح وقواعد تنظيمية، تلك التشريعات تعكس بلا شك الاهتمام الحكومي بهذا القطاع كونه أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030.

كما أكد المتحدث الرسمي على أهمية القطاع العقاري، ودوره في التأثير على الناتج المحلي للدولة والذي بلغ نحو بلغ 5.95 بناءً على إحصائيات عام 2024، كما أن مساهمة الأنشطة العقارية في الأنشطة غير النفطية بلغت 12.1%.

بينما اختتم المعرض بتقديم شرحًا مفصلًا عن نظام بيع وتأجير المشروعات العقارية من قبل عبدالله بن سعود الدحيم المشرف العام على قطاع التطوير العقاري والمدير التنفيذي لتمكين التطوير العقاري، ومحمد بن عبدالعزيز القرناس.

حيث تم توضيح نظام البيع والتأجير على الخارطة ولائحته التنفيذية الجديدة التي تم اعتمادها مؤخرًا، وبيّنا كافة الإجراءات والخطوات اللازمة لتقديم طلب التأهيل والحصول على تراخيص مزاولة النشاط واشتراطات قيد المطورين في سجل قيد المطورين، وذلك عبر ورشة العمل التي أقيمت ضمن أحداث ولقاءات المعرض.

مع التأكيد على ضرورة الامتثال لتلك التشريعات التي من شأنها ضبط القطاع والسيطرة عليه القطاع، كما أكدا على أهمية تقديم خدمات نوعية تزيد الثقة في القطاع العقاري وتحفظ حقوق المتعاملين به.

أتت تلك التشريعات ضمن الأهداف التي يسعى إليها المعرض، والتي من شأنها تزيد الوعي العقاري، وتساعد المستثمرين على استكشاف أفضل الفرص العقارية، واستغلالها.

فضلًا عما حققه المعرض من فوائد تضمن تبادل الخبرات والتجارب مع العاملين بالقطاع، مما يساهم في ازدهار السوق العقاري واستدامته على المدى البعيد، ويتماشى مع رؤية المملكة 2030.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.