العلاقة مع العملاء في مشروع فتح مطعم

العلاقة مع العملاء في مشروع فتح مطعم هي إحدى أهم عوامل النجاح التي يجب النظر إليها بعين الاعتبار إذا أراد الشخص الاستمرارية والشهرة لمشروعه، فعميل المطعم يجب أن يُعامل بالشوكة والسكين ليظل منجذبًا إلى المكان ويعاود زيارته مجددًا، لذا سنقدم لكم اليوم من خلال موقع صناع المال كيف تكون العلاقة مع العملاء في مشروع فتح مطعم؟، بالإضافة إلى كافة الطرق التي تجذب العملاء وتساعد على ازدهار المشروع.

العلاقة مع العملاء في مشروع فتح مطعم

التعامل مع الناس حرفة يجب أن يُلم بها كل من ينوي النجاح سواء في وظيفته أو في مشروعه الخاص، أو حتى في علاقاته الاجتماعية بشكل عام، ولكن “لكل مقام مقال” فمن يُعامل كافة المرضى بنفس الدواء هو طبيب فاشل حتمًا، ومن يستخدم أسلوب واحد مع كل الناس باختلاف أخلاقهم وأساليبهم هو إنسان فاشل اجتماعيًا.

مما يجعل التعامل مع الناس فن يجب تعلمه أولًا قبل القيام بأي مشروع، فطريقة إدارة المشروع جزء لا يتجزأ من نجاحه أو فشله، لكن يجدر بنا الإشارة إلى أن العلاقة مع العملاء في مشروع فتح مطعم تختلف، فحتى يأخذ المطعم في النجاح لا بد من مراعاة بناء علاقة سليمة مع العملاء، وسنذكر بعض النصائح حول هذا في الآتي:

تصميم المكان

لا بد أن يكون تصميم المكان مراعيًا لراحة العميل، ويُفضل أن يكون المكان مطلًا على مناظر طبيعية، وإن لم يكن هذا فليكن هناك ديكور مميز يجذب الناس، وذلك مثل:

  • ديكور خليجي في دول غير خليجية.
  • ديكور ريفي.
  • ديكور فرعوني.
  • ديكور موسيقي هادئ مع موسيقى مميزة.
  • ديكور بلدي.
  • ديكور راقي بلمسات مميزة.

هذا حيث إن الأشخاص لا يلجؤون إلى تناول الطعام في المطاعم بدعوى الجوع أو الطعام فقط، بل يكون هذا على الأغلب للاجتماع بالعائلة أو الأصدقاء وقضاء وقت ممتع معهم، وبالتالي يجب توفير جلسة مريحة تراعي هذا، فهذه اللمسة هامة في العلاقة مع العملاء في مشروع فتح مطعم، فهي لمسة جذابة تقول (أنا أهتم بك).

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تجربتي في فتح محل خضار ومتطلبات المشروع

ضع صورًا جذابة للطعام

أحيانًا يجد المرء نفسه يشتهي تناول الطعام في مطعم ما بعد رؤية صور الأطباق الشهية التي يضعها المطعم على مواقع التواصل أو في اللافتات الإعلانية، لذا فوضع الصور الشهية شيء أساسي في جذب العميل، ويُفضل أن تكون هذه الصور حقيقية للأطباق المقدمة حتى يشعر العميل بالمصداقية.

اشترك في تطبيقات توصيل الطلبات

هناك بعض التطبيقات مثل: (طلبات، والمنيوز) تقول بتوفير عروض على المطاعم مما يجذب لها شريحة كبيرة من العملاء متنامية كل يوم، فالاشتراك على إحدى هذه التطبيقات سيجعل العملاء أكثر راحة في التعامل معك، حيث سيشعر العميل أن هذا المطعم أهل للثقة لأنه تم وضعه على تطبيق ضخم لأشهر المطاعم.

الإشباع السريع للعميل

نعم أن من يأتي المطعم يحب قضاء وقت ممتع مع ذويه إلا أنه أيضًا يرغب في تناول الطعام الشهي الذي اختار المطعم خصيصًا من أجله، لذا فيجب ألا ينتظر العميل إلا 30 دقيقة على أقصى تقدير حتى يتم رص الأطباق أمامه، فالإشباع السريع لحاجة العميل سيبني علاقة طيبة مع الناس، وسيجعلهم يشعرون باحترافية المكان.

النظافة ثم النظافة

ربما تمتلك ديكور جيد ومكان رائع وتراعي تفاصيل عدة لجذب العملاء، ولكن كل هذا يمكن تداركه وتطويره إلا النظافة فهي تسبب كسر مدوي في سمعة المكان، فالعميل الذي سيجد الطعام غير نظيف سيملأ الدنيا محذرًا الجميع من المطعم، لذا فالعلاقة مع العملاء في مشروع فتح مطعم أساسها النظافة.

كما أن الحفاظ على صحة العملاء مسئولية ونظافة أمام الله عز وجل، لذا ينبغي الالتزام بنظافة المكان، والحرص على عمل متابعة دائمة على عمال المطعم حتى يتم التأكد من نظافتهم، وهذه المتابعة يجب أن تشمل الآتي:

  • أظافر العامل.
  • الملابس النظيفة للعامل.
  • غسيل اليدين باستمرار.
  • استعمال القفازات البلاستيكية عند إعداد الطعام.
  • الرائحة النظيفة للمكان والعامل.

كما ينبغي الحرص على المتابعة الدورية على المطبخ، ومراعاة سلامة الغذاء المقدم، وأنه صالح للاستخدام الأدمي، وغسل الملاعق والأطباق بمطهرات صحية.

خاصية الحجز المسبق

هذه الخاصية تحترم مواعيد العميل، وتقدر وقته، وراحته، لذا يجب الاهتمام بتوفير هذه الميزة، حتى يستخدمها من يحتاج إليها.

فريق عمل لبق  

اللباقة يجب أن تكون عنوان للمكان، لذا يجب تدريب العامل الذي يقدم الطعام للعملاء على التصرف في المواقف الآتية:

  • التصرف الصحيح في حالة تم سكب أي شيء على ملابس العميل.
  • التعامل مع العميل الوقح.
  • تقديم الطعام بشكل احترافي، يتضمن هذا: (سرعة تقديم الطعام حتى لا يتم إزعاج العميل أو الإنصات لما يقول).
  • الابتسام في وجه الزبائن.
  • التزام الأدب مع العميل، مع مراعاة أن تقوم أنت بمراعاة كبرياء وكرامة العملاء وعدم تركها تُهان من قِبل الزبائن، لذا يجب أن يكون صاحب المشروع هو الأكثر لباقة وحكمة في التعامل مع فريق العمل والجمهور.

الأمر لا يقتصر على العامل الذي يقدم الطعام فقط، بل يجب أن يشمل موظف الحسابات، عمال النظافة، وكل طاقم العمل، ، حيث يجب أن يدرك كل منهم دوره والطريقة المثلى للتعامل مع الجمهور إذا تم الاحتكاك بهم، مثال:

  • (موظف التسويق) يجب أن يكون على دراية بكيفية التعامل اللبق المهذب مع العميل لأنه من سيقوم بعمل الدعاية والتسويق للمحل، وبالتالي فأسلوبه مع العميل عامل في جذاب أو فر العملاء من المكان.

إدراك حاجات العميل

يجب إدراك حاجات العميل، مثل:

  • أن يكون الطبق المقدم ساخنًا وطازجًا.
  • أن يكون الطعام جذاب الشكل.
  • أن تكون كمية الطعام مشبعة، ومناسبة للسعر.
  • أن يحظى بخصوصية في الجلسة.

تقديم الاقتراحات للعميل

قد يأتي بعض العملاء إلى المطعم غير مدركين لأي شيء يطلبون، هنا يجب أن يكون الفريق مدربًا على التعامل مع هذا الوضع، فأحيانًا يتحمس العامل لعرض أطباق كثيرة أو غالية على العملاء، مما يجعل العميل يشعر بالابتزاز، ولكن يجب أن يكون التعامل كالآتي:

  1. سؤال العميل ما إن كان جائعًا جدًا أم لا؟
  2. السؤال عن أنواع الأطباق التي يُفضلها الشخص، مثلًا: (الأكل العربي، الأطباق الغربية) وهكذا.
  3. معرفة إن كان الشخص يُفضل تناول (السمك، اللحم، الدجاج).
  4. اقتراح الأطباق الأفضل في المطعم على العميل تبعًا لما سبق.

لا تقتصر الاقتراحات على الأطعمة، ولكن أيضًا يجب إدراك عدد الأشخاص القادمين مع العميل، ومن ثم تقديم الطاولة الأنسب لهم، فمثلًا:

  • العميل القادم مع خطيبته أو زوجته: يجب أن يتم إرشادهم لمكان هادئ بحيث لا يكونوا مشاعًا في وسط المطعم.
  • العميل القادم لعشاء عمل: يجب إرشاده لطاولة هادئة بعيدة عن الصخب.
  • العميل المصطحب لأسرته: يجب أن تكون الطاولة عائلية.
  • العميل الذي يصطحب أطفال: يتم إرشاده لمكان به مساحة من الحرية لتجول الطفل.

إتقان التفاصيل عن الأغذية المقدمة

المطاعم الأكثر احترافية وشهرة يكون فيها طاقم العمل مدرك لعدد الدقائق التي يتم استغراقها لإعداد الوجبة أو المشروب وبالتالي سيظهر هذا في مراعاة دقة الوقت الذي تم وعد العميل بتقديم الطبق فيه، مما يجعل العميل يشعر بالاحترافية في المكان.

كما يجب أن يدرك العامل الأطعمة الموجودة والأخرى الغير متوفرة حاليًا، وذلك حتى لا يطلب العميل ثم يجد أن الطبق غير موجود.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: طرق الربح من تربية الفراخ البيضاء في المنزل 2021 ونصائح لنجاح المشروع

تنوع الأطباق

العلاقة مع العملاء في مشروع فتح مطعم تحتاج إلى تقديم أطباق مميزة وعديدة حتى يشعر العميل بالاحترافية، كما أن تعدد الخيارات يجعل الزبون يلجأ إلى المكان عندما يرغب في تناول أي نوع من الطعام.

الاستماع إلى العميل

يرغب العميل أن يشعر بالاهتمام من قِبل إدارة المطعم، لذا وجب الإجابة على استفساراته وأسئلته بلطف ولباقة، كما أن مهارة الاستماع الجيد للعميل يجعل العميل يقدر المكان الذي يحترم أن العميل بشرًا وليس آلة للنقود.

خدمة ما بعد البيع

إذا كنت تتصل بالعملاء بعد تناول الطعام في مطعمك لتستعلم عن مدى رضاهم عن الوجبة التي قاموا بتناولها، فإن هذا سيشعر العميل بالاهتمام، وأيضًا بالاحترافية، مما يدعم أن يجرب العميل المكان مجددًا، عالمًا أن المكان يهتم بالزبائن إذًا فسيصعب أن يواجه تجربة سيئة.

التعامل الإنساني مع العميل

إذا شعر العميل إنه يتعامل مع آلة بشرية سيقلل هذا من رغبته في التعامل مع المكان، لذا يجب الابتعاد عن الردود الآلية التي لا يمكن أن يتم الخروج عنها، ومحاورة العميل واحترام عقله، مثال:

  • في إحدى المطاعم كان هناك عميل وجد أن الطعام غير نظيف وبه دم، عندما استدعى العامل ظل يبتسم ببلاهة مرددًا أن من الطبيعي أن يكون في هذا الطبق دمًا بسيطًا وأن لا مشكلة هنالك.

هذا الموقف الذي يستخف بعقل العميل، مع الردود المستهلكة الآلية سيجعل العميل لا يزور هذا المكان مجددًا، وسيعمل على تحذير الآخرين منه، لذا وجب التعامل الإنساني في هذه الحاجة وهو:

  1. الاعتذار للعميل.
  2. تعزيته بكلمات أن هذا خطأ وارد في أي مطعم.
  3. تعويض العميل بوجبة أخرى جيدة أو التعويض المالي له.

هذا سيجعل العميل يحترم صدق المكان وتكون احتمالية أن يعاود الزيارة أكبر، وهذا العنصر مهم للغاية في العلاقة مع العملاء في مشروع فتح مطعم.

العروض أداة جذب

لا شك في أن العروض تلفت الانتباه إلى المكان، لذا يجب تقديم العروض من آن لآخر للعميل مع تخفيضات كبيرة في السعر، مع مراعاة أن تكون هذه التخفيضات مدروسة جيدًا لا حتى يخسر المحل أو يُفلس.

من المطاعم الشهيرة التي تلعب على هذا الوتر هو مطعم “ماكدونالدز” فالتطبيق الخاص بالمطعم يضع عروضًا عدة للمستخدمين من آن لآخر، كما يعتمد التطبيق على نظام تجميع النقاط ومن ثم ربح وجبة مجانية من المحل.

يجدر الإشارة إلى أن العروض طوال الوقت تفقد الشيء معناه، فعندما يعتاد العميل أن العروض هي الأساس سيقل طلبه من المحل لضمانه استمرارية العروض.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: مشروع صغير يحتاج مكان صغير في القرى مربح

الهدايا المجانية

الهدايا تساعد على تكوين رابط إيجابي مع الطرف الآخر، حيث يشعر وقتها الشخص بالاهتمام، هذا يمكن تطبيقه على المطاعم أيضًا فسابقًا كانت بعض مطاعم الوجبات السريعة تقدم هدايا عبارة عن بعض الألعاب الجذابة في وجبات الأطفال، ساهم هذا في نجاحها بشكل كبير، وترك انطباع بالحنين لهذا المطعم.

لذا يمكن استغلال هذا بعمل هدايا عشوائية للمتفاعلين مع المطعم، أو كهدية مفاجأة في يوم مميز للعملاء، أو حتى مقابل أن يدعو العميل أصدقائه ومعارفه إلى الاشتراك بصفحة المطعم على مواقع التواصل.

السعر مناسب للكمية

يجب أن يكون السعر مناسب للكمية التي يتم عرضها للزبائن، فإذا لم يتوافق السعر مع الكم المقدم من الطعام لن يزور العميل المكان مجددًا، وسيبحث عن مكان آخر يقدم كميات مشبعة، لذا يجب الحرص على مراعاة ذلك حتى يتم إحسان العلاقة مع العملاء في مشروع فتح مطعم.

جاذبية الرائحة

هناك دراسة قالت إن الروائح عامل جذب مهم للمكان، فمثلًا كان هناك موقف مشهور عن شقة معروضة للبيع أعجبت بها العميلة على الفور عن الشقة الأخرى المقابلة لها مع أنها ليست بجمال أو سعر الأخرى الجيد.

حينما تم سؤالها عن الأمر قالت لأنها شعرت بأن رائحة الـ Cake بالشكولاتة الشهي الذي كان يملأ المكان جعلها تشعر بالدفء العائلي فتحمست للشراء لأنها رأت نفسها في هذا المكان.

نرى هذا في محلات الأفران في الشوارع، حيث يتم جذب الشخص من خلال الرائحة الجذابة، لذا يمكن استغلال هذا مع المطاعم بحيث يحرص الشخص مثلًا على وضع رائحة ورود أو عطور مميزة في المكان، مما سيجب العملاء إليها.

توفير جراج للسيارات

شعور العميل بأنه يجلس في مكان بعيد عن سيارته لا يدري ماذا يحدث بها أمر مزعج، قد يدفع العميل للبحث عن مكان آخر يوفر هذه الميزة، لذا إن كان هناك إمكانية لمراعاة هذه الميزة فتكون شيء طيب في التعامل مع العملاء والنظر لاحتياجاتهم بعين الاعتبار.

موقع المكان

يساعد الموقع المميز للمطعم على إدرار العديد من العملاء إليك، لذا إن كان هناك إمكانية مادية فقم بتحري الأماكن الحيوية المكتظة بالناس.

الإضاءة المناسبة

يجب أن تكون الإضاءة مناسبة للمكان، فإذا كان المكان مثلًا مخصص للأحباب أو العلاقات الرومانسية فيجب أن تكون الإضاءة أميل إلى الخفوت، أما إذا كان المكان يدعم الجميع فيفضل تنوع الإضاءة في المكان على حسب المكان المخصص لكل فئة، هذا يساعد على تحسين العلاقة مع العملاء في مشروع فتح مطعم.

الخدمة المعتدلة  

الاهتمام المبالغ فيه يجعل العميل يشعر بالتوتر، وعدم الراحة، مما يكون عامل طرد للعميل وليس عامل جذب، لذا يجب أن تكون الخدمة عند الحاجة ومناسبة للعميل حتى لا ينفر العميل وبخاصة النساء من المكان.

تصحيح الأخطاء

كل مكان يُحتمل به الخطأ والمطعم خاصتك ليس استثناء، لذا عندما تتلقى شكوى من العميل فأعمل على تلافيها وتصحيحها، فإن لم يثر هذا إعجاب العميل فستكون تدارك خطأ قد يتكرر مع شخص آخر.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: مشروع حضانة اطفال في المنزل وكيفية التسويق له والربح منه

التطوير

تميل فئة من الناس إلى تجنب التغيير، هذا لأن الاستمرار بنفس الأسلوب ونفس الديكور ونفس العمال يجعل العميل يشعر بأن الزمن لم يمضي، مما يجعله يستعيد الذكريات بسهولة، ولكن هناك فئة أخرى ترغب في التطوير وتشعر بالملل إذا ظل المطعم على وتيرة واحدة.

الحل هنا يكمن في إرضاء النوعين، هذا بالحفاظ على الأساسيات التي تميز المكان، مع إضافة لمسات جديدة ومتطور من آن لأخر، ومن مظاهر هذا التطور الآتي:

  • التنويع في شكل الأطباق.
  • التنويع في نوع الموسيقى المقدمة.
  • تغيير شكل الكيس البلاستيكي للمحل.
  • وضع مظاهر احتفالية كالزينة في المناسبات مما يضيف جديد لشكل المكان.

تواجد أكثر في نطاق السوشيال ميديا

من الضروري الآن أن يقوم أصحاب المشاريع بالتسويق للمنتجات على صفحات التواصل الاجتماعي، لذا يجب عمل حساب على الـ (الفيس بوك، انستجرام، تويتر) ويجب استغلال هذه النقطة جيدًا في الترويج للمنتج وجذب العميل.

كما يجب عرض تجارب العملاء الإيجابية أمام الآخرين حتى يتشجع الناس بالشراء، مطمئنين لنجاح التجربة مع آخرين.

المطاعم أصبحت من الأساسيات التي يعتمد عليها الناس في حياتهم اليومية، حيث أصبحت المطاعم تسهل الكثير على الناس، مما يتماشى مع وتيرة الحياة السريعة، إلا أن التعامل مع العملاء هو حجر أساس في نجاح أي مطعم، لذا قدمنا لكم كيف تكون العلاقة مع العملاء في مشروع فتح مطعم، أملين أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.