شركة ريد بيرد آي. إم. آي تتحكم في مستقبل الإعلام مع استحواذها على أوول ثري ميديا

شهدت شركة ريد بيرد آي. إم. آي (REDBIRD IMI)، المنصة الاستثمارية الرائدة في مجال الإعلام والترفيه، إتمام أضخم صفقة استثمارية في تاريخها، بإكمال عملية استحواذها على شركة “أوول ثري ميديا، لتعزز بذلك مكانتها كواحدة من أبرز الشركات العالمية في مجال الإنتاج والتوزيع التلفزيوني والسينمائي.

حيث تمت عملية الاستحواذ بنجاح بعد الحصول على الموافقات القانونية اللازمة، وبلغت قيمتها 1.15 مليار جنيه إسترليني، مما يمثل خطوة استراتيجية هامة لتعزيز تواجدها العالمي في صناعة الإعلام والترفيه.

جيف زوكر، الرئيس التنفيذي لشركة ريد بيرد آي. إم. آي، سوف يقوم بتولي رئاسة مجلس إدارة شركة أوول ثري ميديا، مع استمرار جين تورتن وسارة غيتر في إدارة الشركة تحت مظلة ريد بيرد آي. إم. آي.

علمًا بأن شركة أوول ثري ميديا تضم أكثر من 50 علامة تجارية مرموقة في مجال الإنتاج المرئي والمسموع، مما يعزز مكانتها كأحد أكبر شركات الإنتاج البريطانية المستقلة.

هذه الصفقة تمثل خطوة استراتيجية هامة لشركة ريد بيرد آي. إم. آي في توسيع نطاق استثماراتها وتعزيز تواجدها في قطاعات الأخبار والإعلام والترفيه والرياضة، مما يعكس رؤيتها الطموحة لبناء كيان إعلامي عالمي يشمل التغطيات الإخبارية وإنتاج البرامج الترفيهية والرياضية.

تستمر شركة ريد بيرد آي. إم. آي في توسيع استثماراتها، حيث أعلنت عن هذه الصفقة الضخمة كخطوة استراتيجية لتعزيز تواجدها العالمي في عالم الإعلام والترفيه. بفضل هذه الاستحواذ، ستكون الشركة قادرة على تعزيز مكانتها في السوق العالمي وتوفير مزيد من المحتوى المتنوع والجذاب لجمهورها العالمي.

بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن تستفيد شركة أوول ثري ميديا من مواردها الجديدة وخبراتها في مجالات الإنتاج والتوزيع، مما قد يسهم في تعزيز قدرتها على تقديم محتوى عالي الجودة ومتنوع لجمهورها الواسع.

هذه الصفقة تعكس رؤية ريد بيرد آي. إم. آي في بناء إمبراطورية إعلامية عالمية تتمتع بتنوع وجاذبية، مما يعزز مكانتها كشركة رائدة في صناعة الإعلام والترفيه على الصعيدين المحلي والعالمي.

مع استمرار تطور صناعة الإعلام والترفيه، يتزايد الطلب على محتوى جذاب ومتنوع، وتلعب الشركات الكبرى دورًا حيويًا في تلبية هذا الطلب وتحديث الصناعة بمزيد من الابتكار والإبداع.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تفتح هذه الصفقة أبوابًا جديدة لاستكشاف أسواق جديدة وتوسيع نطاق العمل للشركات المعنية، مما يعزز التعاون الدولي في مجال صناعة والترفيه ويسهم في تبادل الخبرات والموارد بين الشركات العالمية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.