تربية الأغنام وكيفية تحسين إنتاجيتها

تربية الأغنام وكيفية تحسين إنتاجيتها سوف نتعرف عليها عبر موقع صناع المال ، حيث أن الأغنام تعتبر مصدر هام من مصادر الثروة الحيوانية ويمكن للشخص تحسين دخله عن طريق تربية الأغنام وبيع منتجاتها في الأسواق التجارية، ولذلك سنتحدث في مقالنا عن تربية الأغنام وكيفية تحسين إنتاجيتها.

اقرأ أيضًا: علاج الأغنام التي لا تأكل

تربية الأغنام وكيفية تحسين إنتاجيتها

تربية الأغنام وكيفية تحسين إنتاجيتهاتربية الأغنام وكيفية تحسين إنتاجيتها
تربية الأغنام وكيفية تحسين إنتاجيتها

تربية الأغنام وكيفية تحسين إنتاجيتها من الأمور المهمة جداً والتي يجب أن نأخذها بعين الاعتبار، وتربية الأغنام وكيفية تحسين إنتاجيتها تتم من خلال إتباع الشروط التالية:

1_ تربية الأغنام

تربية الأغنام تتطلب عدد من الشروط التي يجب توافرها وهذه الشروط تكون كالتالي:

1_ توفير مكان مناسب

  • تربية الأغنام تحتاج إلى توفير مكان مساحته مناسبة لأن الأغنام من الحيوانات كثيرة الحركة.
  • الحفاظ على درجة الرطوبة المناسبة.
  • الاهتمام بالإضاءة الجيدة عن طريق الاستعانة باللمبات الصناعية.
  • التهوية الجيدة مع عدم تعرض الأغنام لتيارات الهواء الباردة أو الساخنة.
  • درجات الحرارة تكون مناسبة حتى لا تصاب الأغنام بالتهابات الرئوية.

2_ المعدات والأدوات

  • شراء المعالف لوضع الطعام مع مراعاة شراء معالف بعرض مناسب من أماكن بيع مستلزمات الأغنام.
  • الآلات لتنظيف الأغنام.
  • توفير مجموعات من الخشب للتصدي للمواقف الطارئة.
  • شراء المساقي لوضع المياه للأغنام.

3_ الأيدي العاملة

تربية الأغنام ليست بالأمر الشاق الذي يتطلب الكثير من الأيدي العاملة فشخصين يمكنهم إدارة مشروع تربية الأغنام بكل سهولة، ولكن من الأفضل امتلاك الأشخاص خبرة في تربية الأغنام.

4_ توفير الغذاء

غذاء الأغنام متوفر في كل مكان حيث يمكن شراء الأعلاف أو البرسيم الأخضر من أماكن بيع اطعمة الحيوانات لأنه من الضروري توفير غذاء للأغنام، وفي كثير من الأحيان يعتمد الأشخاص على أرض المراعي والحقول الزراعية لتغذية الأغنام.

2_ كيفية تحسين إنتاجيتها

تحسين إنتاج الأغنام من الأمور الهامة التي يجب أن يكون المربيين على علم بها، ويوجد طريقتين لتحسين إنتاج الأغنام كالتالي:

1_ تحسين النسل

هذه الطريقة تعتمد على إنتاج سلالات ذات صفات وراثية نقية ومتقدمة ومقاومة للأمراض، ولها القدرة على التكيف مع جميع الظروف المناخية وذلك يتم من خلال تنقية الأغنام نفسها بنفسها ولكن هذه الطريقة تكون بطيئة نوعاً ما.

2_ التهجين الاصطناعي

هذه الطريقة تساعد على زيادة الإنتاج بواسطة تسمين الأغنام وزيادة سرعة نموها، ويتم ذلك عن طريق وضع أغنام حاملة لتلك الصفات مع قطيع الأغنام لتعمل على تهجين الأغنام، ولكن هذه الطريقة قد ينتج عنها سلالات أقل مقاومة للمرض وأقل تكيف مع البيئة.

كيفية تطبيق طريقة تحسين النسل

بعد أن تحدثناً عن تربية الأغنام وكيفية تحسين إنتاجيتها سنوضح كيفية تطبيق طريقة تحسين النسل، وهذه الطريقة تتم من خلال عدة مراحل كالتالي:

1_ ترقيم القطيع

يجب عليك في البداية ترقيم القطيع عن طريق إعطاء رقم لكل خروف للقدرة على تسجيل الملاحظات والاستنتاجات الخاصة بكل عنصر.

2_ تنظيم عملية السفاد والفحل

القيام باختيار عدد من الفحول الحاملة للصفات الوراثية المراد نقلها للأغنام وضعها مع النعاج، ومع مراعاة أن يتم وضع حوالي 50 نعجة مع كل فحل.

3_ متابعة عملية النمو

لابد من القيام بمتابعة وزن كل خروف لمعرفة الصفات التي تم انتقاله من الأب والأم إلى الخرفان، ويجب وزن الخروف 4 مرات خلال اليوم لمعرفة معدل النمو ومن ثم يتم القيام بالتالي:

  • بعد 6 شهور لابد من فرز الأغنام لاستبعاد الأغنام التي تحمل أي عيوب خلقية.
  • بعد 9 أو 15 شهر لابد من القيام بعملية التنقية الأخيرة للقيام بدمج الأغنام الحاملة للصفات المميزة مع باقي القطيع.

اقرأ أيضًا: أماكن بيع سلالات الأغنام والماعز في مصر

موسم تلقيح الأغنام

قبل بداية موسم التلقيح الخاص بالأغنام لابد من القيام بخطوتين كالتالي:

1_ استبعاد الأغنام

قبل موسم التلقيح لابد من استبعاد الإناث التي وصلت إلى سن ال8 سنوات والأغنام التي تحمل صفات وراثية غير مرغوبة، وكافة الأغنام التي حدث لها إصابات أو عاهات ولكن لا يتم استبعاد الأغنام التي تلد التوائم أو التي لها قدرة عالية على إنتاج اللبن.

2_ تغذية الأغنام

يجب الاهتمام بتغذية الأغنام قبل موسم التلقيح لزيادة خصوبتها وذلك عن طريق شراء كميات من أجود أنواع الأعلاف وتكون هذه الفترة ما بين شهر حزيران وشهر آب.

بعد انتهاء هذه الفترة يأتي موسم التلقيح حيث يتم وضع الحملان مع النعاج ليحدث التلقيح، ويتم التلقيح بعد 45 يوم من جمع الحملان مع النعاج.

كيفية الاهتمام بصحة الأغنام

الاهتمام بصحة الأغنام ضروري لزيادة إنتاجيتها وذلك بواسطة الاستعانة بطبيب بيطري، ويتم الاهتمام بصحة الأغنام كالتالي:

  • الفترة ما بين آب وأيلول يجب توفير دواء ضد مرض الجدري.
  • المدة ما بين شهر نيسان وشهر أيار لابد من القيام بعملية التغطيس للأغنام لحمايتها من الطفيليات الخارجية.
  • بعد 6 أسابيع من ولادة النعجة يجب توفير دواء ضد الحمى القلاعية.
  • أثناء ال6 أشهر الأولى من عمر الأغنام لابد من توفير دواء ضد مرض البروسيلا.
  • قبل مرور 3 أسابيع على ولادة الأغنام لابد من تقديم دواء ضد التسمم المعوي، وفي حال عدم القدرة على توفير الدواء خلال هذه المدة يمكن إعطاء الدواء للأغنام بعد 45 يوم.

اقرأ أيضًا: تسمين الأغنام على الشعير المستنبت

أنواع سلالات الأغنام

أنواع سلالات الأغنام

يوجد الكثير من سلالات الأغنام وكل دولة تتميز بسلالات غير موجودة في الدولة الأخرى، ومن أشهر السلالات التي تصلح للتربية هي:

  • من السلالات المستوردة سلالة المارينوس.
  • من السلالات المتواجدة في السعودية سلالة النعيمي والنجدي.
  • من السلالات المغربية سلالة السردي وبني كيل وبجعد وتيمحضيت.
  • من السلالات المصرية سلالة الرحماني.
  • سلالة ولاد جلال وهذه السلالة تتواجد في الكثير من الدول العربية مثل الجزائر والمغرب.

مميزات تربية الأغنام

تربية الأغنام لها عدد من المميزات التي تميزها عن تربية باقي أنواع الحيوانات، وهذه المميزات تكون كالتالي:

  • فتح مشروع تربية الأغنام لا يتطلب رأس مال ضخم.
  • مدة حمل النعجة حوالي 6 أشهر حيث يمكنها أن تلد مرتين خلال العام الواحد.
  • هناك أنواع من السلالات تنجب التوائم مما يزيد من عدد القطيع خلال مدة قصيرة.
  • تتميز الأغنام بقدرتها على التأقلم مع الظروف المناخية في الصحراء.
  • تربية الأغنام لا تحتاج إلى الكثير من الأيدي العاملة فيكفي شخصين.
  • يمكن الحصول على الألبان واللحوم والصوف والجلود من الأغنام وتحقيق عائد مادي من بيعهم في الأسواق.
  • روث الأغنام واحد من أهم أنواع الأسمدة الزراعية التي تستخدم في زيادة خصوبة الأرض.

اقرأ أيضًا: أنواع الأغنام العربية بالصور

طرق تغذية وإنتاج الأغنام

طرق تغذية وإنتاج الأغنام

من أهم العوامل التي تعتمد عليها تربية الأغنام وتحسين إنتاجيتها هو الاعتماد على الطرق الصحيحة للتغذية والإنتاج، ويوجد ثلاث طرق للتغذية والإنتاج كالتالي:

1_ الرعي

يمكن الاعتماد في تغذية الأغنام على الرعي في الحقول والأراضي الزراعية وهذه الطريقة تكون مفيدة لكل من صاحب الأغنام وصاحب الأرض الزراعية كالتالي:

  • تساعد صاحب الأغنام على توفير تكاليف غذاء الأغنام.
  • تساعد صاحب الأرض الزراعية أو الحقول على التخلص من باقي المحاصيل وتنظيف الأرض.

2_ الإنتاج المكثف

تعتمد هذه الطريقة على شراء كميات كبيرة من أجود أنواع الأعلاف لزيادة  سرعة نمو الأغنام وتسمينها، ولكن هذه الطريقة تكون مكلفة على صاحب الأغنام.

3_ الإنتاج شبه مكثف

يعتمد صاحب الأغنام في هذه الطريقة على التغذية باستخدام الأعلاف والرعي في الأراضي الزراعية، وتعتبر كذلك من الطرق المكلفة ولكن أقل تكلفة من الإنتاج المكثف.

اقرأ أيضًا: مشروع تربية الأغنام والماعز في مصر

وفي ختام مقالنا نكون قد قمنا بتوضيح جميع المعلومات عن تربية الأغنام وكيفية تحسين إنتاجيتها وأفضل أنواع السلالات التي تصلح للتربية.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.