أبرز صفات مدير المدرسة الفاشل

صفات مدير المدرسة الفاشل عديدة ولا يمكن حصرها، فهي تعتبر سلوكيات خاطئة تختلف باختلاف شخصية كل مدير، ويتم اتخاذها كخط سير للعمل، اعتقادًا بأنها الوسيلة نحو التطور وتحقيق النجاح، لكن في حقيقة الأمر بأن تلك الصفات لها العديد من التأثيرات السلبية التي تؤدي في النهاية إلى هدم المنظومة التعليمية بأكملها وتدميرها، لذلك من خلال موقع صناع المال سنوضح لكم اليوم أبرز صفات مدير المدرسة الفاشل، وسنوافيكم بكل ما يلزمكم من معلومات.

صفات مدير المدرسة الفاشل

صفات مدير المدرسة الفاشل

يعتبر مدير المدرسة هو أهم شخص متواجد في المنظمة التعليمية، وذلك لأنه يعمل مثابة القائد التربوي الذي يقتدي به كل من الطلبة والمعلمين وكافة طواقم العمل بالمدرسة، فهو المسؤول الأول عن ارتقاء المدرسة، وتحقيق أهدافها.

فإذا كان المدير فاشلًا، فهذا الأمر سيعود على المدرسة بالمشاكل الكثيرة التي تعوق من نجاحها، وتطورها، وذلك لأن نجاح أي مؤسسة مرتبط بنجاح قائدها وتحليه بالصفات الجيدة، ولأن هذه القضية مهمة سنقوم بتوضيح صفات مدير المدرسة الفاشل الواجب تفاديها:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيف تكون مدير ناجح ومحبوب وما هي صفات المدير الناجح

أولًا: عدم المرونة

واحدة من الصفات التي تخلق جو مشحون ومضغوط في العمل هي انعدام المرونة، فما بالك إذا كان صاحب المؤسسة بذاته غير مرن؟

حيث إن مدير المدرسة الفاشل هو الشخص الغير مرن، الذي لا يقبل أي حالات طوارئ تحدث لموظفيه، ويعرضهم للضغط الشديد، من زيادة ساعات العمل، وكذلك المهام، في حين أنه ينتظر أن يعاملوه بالمرونة دون اعتبار ما يفعله بهم.

ثانيًا: التسلط

يكمن مفهوم التسلط في فرض السلطة بالقوة والتحكم، حيث إن منصب كالمدير قد يؤدي إلى الشعور بالغرور والرغبة في استغلال المهارات القيادية، من خلال فرض التحكم، وإلزام الأوامر على الموظفين.

كذلك يكون المدير الفاشل يعتمد في طريقته على الحزم الشديد في التعامل وفرض سلطته، اعتقادًا منه بأن هذه الوسيلة التي ستؤدي إلى إنجاز العمل، إلى جانب ذلك فإنه يقوم بتتبع الموظفين بشكل سخيف من خلال التعليق على أدق الأشياء في عملهم حتى الأشياء الروتينية.

يمكننا القول بأن التسلط هو أسوأ صفات مدير المدرسة الفاشل، لأنه سيؤثر بشكل ملحوظ على سير العمل، وسيفقد الموظفين الثقة في أنفسهم، وسينتهي بفشل المدرسة كلها.

ثالثًا: قلة التواصل

على عكس مفهوم التسلط، قد يكون المدير ليس لديه مهارات تواصل قوية مع الموظفين، أي أنه يترك العمل يسير دون رقابة، أو دون توصيل المعلومات الصحيحة الكلية للموظفين من أجل أداء العمل بشكل جيد.

فعلى سبيل المثال قد يكون المدير لا يعرف كيفية اختيار الكلمات المناسبة لتوضيح معلومات المهام المطلوبة، وقد يطلب من أحد موظفي الإدارية مهمة معينة دون أن يخبره بتفاصيلها، ولا وقت التسليم، وهذا الأمر يؤدي إلى تأخير سير العمل.

على الرغم من أن هذه المشكلة مصدرها شخصية المدير إلا أنه يقوم بإلقاء اللوم على الآخرين، وهذا الأمر الذي يجعله مدير مدرسة فاشل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: صفات المدير الناجح في العمل

رابعًا: مخالفة القواعد

كما أوضحنا بأن مدير المدرسة هو صاحب أهم منصب بها، وهو المثل الأعلى لكل العاملين، فهو المسؤول عن الإدارة الكلية للمدرسة، وتنسيق المهام، وكذلك وضع القواعد، وقوانين سير العمل.

فإن القائد الجيد هو من يلتزم بتلك القوانين التي يضعها قبل التزام العاملين معه عليها، حيث إن كسر القواعد هي واحدة من صفات مدير المدرسة الفاشل التي يجب علينا تسليط الضوء عليها.

يكمن مفهوم كسر القواعد في المخالفة لها، فالمدير الفاشل هو من يضع القوانين ويكون أو من لا يلتزم بها، على سبيل المثال يتأخر في مواعيد الاجتماعات، أو لا يرد على بريده الإلكتروني لمراجعة مهام الإدارية، أو ينبه على عدم استخدام الهاتف أثناء العمل ويقوم باستثناء نفسه من هذا الأمر.

خامسًا: تجاهل الأخطاء وعدم الاعتراف بها

واحدة من الأمور المزعجة في صفات مدير المدرسة الفاشل هي عدم الاعتراف بالخطأ، ففي بعض الأحيان قد يطلب المدير من موظف ما القيام بمهمة معينة وبطريقة معينة، وبعد مرور ساعات من العمل، يكتشف المدير خطأ الطريقة التي اختارها.

لكنه لا يعترف ابدًا بمسؤوليته في هذا الخطأ وفي إهدار وقت الموظف، بل يلقي اللوم عليه ويحمله مسؤولية عدم مراجعته في الأمر، فإن المدير المحب للنقد والذي لا يعترف بالخطأ لديه المقومات الأساسية للفشل.

سادسًا: الطمع في تواجد الموظفين أي وقت

المدير الفاشل هو من يتوقع بأن الموظفين دائمًا على اتصال بالعمل، أي أنهم متاحين 24 ساعة في اليوم، وطوال الأسبوع، حيث إنه قد يظن بأنه وقتما يطلبهم سيجدهم حتى ولو في أيام العطلة، أو أيام الإجازات.

بالطبع هذا الأمر يرهق الموظفين ذهنيًا ونفسيًا، لأن المدير لا يقدر بأنه من المحتمل أن يكون هناك حالة طارئ لا تمكن الموظف من التواجد، كما أنه لا يقدر بأن لكل شخص الحرية في أخذ قسط من العمل والاستمتاع بالعطلة.

سابعًا: الانتقاد

النقد البناء هو أحد أهم المهارات التي يتسم بها المدير الناجح، في حين أن النقد الهدام من السلوكيات السيئة والتي تعتبر واحدة من صفات مدير المدرسة الفاشل، حيث إنه إذا كان النقد مقتصر على ملاحظة الأشياء والتعليق عليها من أجل تحسين العمل والتطوير فهذا لا يمثل مشكلة.

بينما إذا كان النقد باستخدام وسيلة التجريح الشخصي، والتقريع، وكذلك عدم التقدير من جهد الموظفين فإن هذا يدل على أن المدير فاشل لا يملك مهارات الإدارية الجيدة، خصوصًا إذا كان انتقاده بالعلنية في وسط جميع الموظفين.

ثامنًا: عدم التقدير

من منا لا يحب الكلمة الجيدة بعد قيامه بأي مهمة حتى ولو كانت بسيطة، وذلك لأن وقع أثر الكلمات الجميلة على النفس يعطى الثقة، ويجعلنا نبذل المزيد من الجهد ونحقق النجاح.

استكمالًا للمقومات الأساسية في المدير الفاشل، فإننا سنقول بأن المدير السيء هو من لا يقدر جهد موظفيه، حيث إنه يعتقد بأن تقدير الجهد مقتصر على ما يأخذونه من مقابل مادي وكفى، لكن في حقيقة الأمر هذا قياس خاطئ، فإن الثناء والتقدير للعمل يحفز الموظفين على تحقيق أفضل النتائج.

في خلاصة القول هناك بعض المديرين الذين دائمًا يجعلون كلامهم قائمًا على النقد، أو فرض التوجيهات، وهذا الأمر سينعكس بالسلب على طواقم العمل وسيزعزع الثقة بأنفسهم ويجعلهم يشعرون بأن مجهودهم غير كافي، وقد يقصرون بشكل غير مقصود على أداء العمل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: 10 أساليب يمكنك الاعتماد عليها لتطوير ذاتك

تاسعًا: غياب الرؤية

المدير الفاشل في المدرسة هو من يفكر في تحقيق الربح فقط، ولا يقوم بوضع رؤية ثابته، أو أهداف للتطور والرقي.

حيث إن المدير الفاشل هو من يسعى في كسب الأموال الكثيرة من طلاب المدرسة، في حين أنه لا يقوم بتطوير مهارات المعلمين، أو وضع خريطة للتقدم الوظيفي.

عاشرًا: إهمال التفكير الاستراتيجي

لا يختلف مفهوم التفكير الاستراتيجي كثيرًا عن الرؤية، لكنه يكون أكثر اتساعًا، حيث يعتبر التفكير الاستراتيجي هو عملية النشاط المعرفي الناتجة عن التفكير، الهادفة في مواجهة أي أزمات وإدارتها بقوة، وتجهيز مختلف الحلول لها.

فإذا قمنا بإدراج هذا الأمر بالمدير الفاشل، فإن المدير الفاشل هو من لا يستطيع التخطيط الجيد لبناء مؤسسته التعليم، والفهم لكل المتغيرات الخارجية والداخلية، ومعرفة الفرص، كما أنه يفتقر القدرة على تحديد نقاط الضعف والتهديدات، وكذلك لا يكون لديه جوانب من القوة كفاية للمواجهة.

من هو مدير المدرسة الناجح؟

بعد أن عرضنا لكم سمات مدير المدرسة الفاشل، سنوضح لكم فيما يلى الصفات التي يجب أن يتحلى بها مدير المدرسة ليكون ناجحًا وليضمن استمرارية نجاح المنظومة التعليمية له:

  • المدير الناجح هو من يقوم بتوطيد العلاقة بينه وبين موظفيه بالحكمة والتفاهم، وليس بالشدة والتسلط.
  • هو الشخص المقبل على مهنته، وقادر على مواجهة أي صعوبات أو مشكلات تهدد المدرسة.
  • قد يكون مدير المدرسة ناجحًا إذا كان لديه حس فكاهي ينعكس أثره على كافة طواقم العمل.
  • أن يقدر جميع المواقف، ويتعامل معها بصدر رحب دون حب السيطرة.
  • من صفات مدير المدرسة الناجح المتابعة والانتباه لقضايا المدرسة بأكملها دون إهمالها.
  • الالتزام بالقوانين التي يضعها، وعدم ممارسة العنف في تطبيقها.
  • تشجيع فريق التدريس وكل العاملين، وتحفيزهم وتقدير جهودهم.
  • الاستجابة إلى الشكاوى وإيجاد الحل المناسب وبحكمة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أفكار إبداعية لتطوير العمل الإداري

فشل مدير المدرسة مشكلة لا يمكن إهمالها، لأن هذا الفشل سيترتب عليه التسيب الكامل في إدارة المدرسة، وانتشار الفوضى، وعدم الانتظام أو الالتزام، إلى أن تنهار المؤسسة التعليمية بالكامل، وذلك لأن مدير المدرسة هو المحرك الأساسي لها، وصاحب القرار، والمثل الأعلى الذي يقتدي به الكثيرون، لذا عرضنا لكم صفات مدير المدرسة الفاشل، لكى يتم تجنبها، ونتمنى أن نكون أفدناكم بما عرضنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.