المرونة السعرية للطلب

المرونة السعرية للطلب هي طريقة تؤثر على السوق والاقتصاد لقياس التغير الذي يحدث في السوق من ارتفاع وانخفاض في الأسعار، وبالتالي يجب على التجار التعرف على هذه الطريقة من أجل تفادي أي مشاكل اقتصادية قد تضر باستثماراتهم، وهذا ما سوف نتعرف عليه من خلال صُناع المال.

المرونة السعرية للطلب

هي تعتبر من الطرق المختلفة والهامة التي تقيس علم الاقتصاد وتظهر الكميات المطلوبة في الأسواق والتغيرات السعرية التي تحصل سواء كانت هذه التغيرات بالزيادة او النقص ولها بعض المعدلات الخاصة لها المرونة السعرية للطلب يكون لها بعض الإيجابيات والسلبيات ولها طريقة معينة، كما أن المرونة تظهر في أشكال رقمية يتم حسابها كالتالي:

  • التغير النسبي في الكمية المطلوبة = التغير في الكمية المطلوبة ÷ الكمية المطلوبة قبل التغير.
  • مرونة الطلب السعرية =التغير النسبي في الكمية المطلوبة÷ التغير النسبي في السعر.
  • التغير النسبي في السعر= التغير في السعر÷ السعر قبل التغيير.
  • مرونة القوس = (الفرق بين الكمية المطلوبة ÷مجموع الكمية المطلوبة) ÷ (الفرق بين الأسعار ÷ إجمالي الأسعار).

يوجد بعض المنتجات التي تزيد أسعارها دائما فتكون كل فترة في زيادة مستمرة ولكثرة طلبها في الأسواق فيتم التصدير والاستيراد بصورة دائمة وسهلة أسعار هذه المنتجات تؤثر في الأسواق وليس الأسواق المحلية فقط بل أيضا الأسواق العالمية.

المرونة السعرية للطلب هي المعنى الذي يستخدم ويعبر عن الاقتصاد وهي الطريقة التي تصف التغيرات التي تحصل في السلع المرونة السعرية هي العنصر الأساسي بين أسعار المنتجات في الأسواق وبين الكميات المطلوبة من كل منتج، تغيرات الأسعار تتم على حسب المنتج المتاح في الأسواق فإذا ارتفع سعر منتج بطريقة مبالغ بها سوف يلجأ الأشخاص وقتها الى منتج آخر بديل له وذات سعر أقل.

اقرأ أيضًا: معادلة تسعير المنتج

مرونة النقطة

يوجد مرونة أيضا تسمى بمرونة النقطة هي تحدث عند عن نقطة معينة وللحصول عليها بطريقة سليمة يتم إدراج الصيغة المئوية لها بطريقة معينة حتى تتمثل النسبة المئوية للطلب وهي تكون نسبة التغيرات التي تحدث في قيمة المنتج والمقارنة بينة وبين قيمته الاصلية.

حتى يتم قياس المرونة لأسعار معينة فيتم تحديد النقاط التي تظهر في تغيرات الأسعار ويتم رسم الطلب ونقاطة بطريقة صحيحة وتحديد محور الطلب والكميات والاسعار، يجب على التاجر أن يكون يتميز بالذكاء حتى يعرف استجابة السوق للمنتجات ومواكبة كل ما هو جديد في الأسواق وأن يضع سياسة معينة خاصة به وأن يرفع دائما من منتجاته حتى يكون مميز في السوق وتزيد أرباحه المرونة أفضل وأبقى فلا يجب ان تظل في نفس المكان.

المرونة تؤثر على الاقتصاد بطريقة كبيرة هي تقيس التغيرات الاقتصادية التي تحدث والاحتياجات البشرية والصناعات الاقتصادية المطلوبة وما أكثر المنتجات المطلوبة ودراسة كل ما هو مطلوب من المنتجين وما يتم استهلاكه ودراسة الأسواق والمنافسة الشريفة والاحتكار الذي يحدث والتغلب عليه بطريقة صحيحة.

المنتج تحدد قيمته وأهميته بالكمية المطلوبة منه فإذا ارتفع عدد الطلبات زادت قيمة وسعر المنتج وإذا انخفضت الطلبات تنخفض قيمته وسعره في الأسواق، كما يجب أيضًا عدم الاستعجال في شراء أي طلب والمقارنة بين المنتجات حتى يتم اختيار ما هو أفضل وذات سعر مناسب.

أنواع المرونة السعرية للطلب

المرونة هي أسلوب يستخدم لمعرفة التغيرات التي تحدث في الأسعار ومن ضمن أنواعها:

1- المنتج أو الطلب المرن

يكون عبارة عن ان التغير الذي يحدث في الكميات المطلوبة من المنتج أكبر من التغيرات التي تحدث في أسعار المنتج وتكون قيمة عامل المرونة أكبر من الواحد الصحيح.

2- منتج غير مرن

هو أن يكون التغيرات في الكمية المطلوبة من المنتجات في الأسواق اقل من التغيرات التي تحصل في الأسعار وتكون قيمة عامل المرونة أقل من الواحد الصحيح.

3- المنتج أو الطلب المتساوي

الطلب يوجد به تكافئ في المرونة هذا يعنى أنه يوازي أي تغيرات الكميات المطلوبة في الأسواق توازي تغيرات الأسعار، ويوجد أيضًا مرونة تكون غير متساوية بعض التغيرات البسيطة في السعر تؤدى الى تغير كبير في الكميات.

4- المرونة الإعلانية

هي التي تتوقع التغيرات التي سوف تحدث وطلب المنتجات كما أنها تعلن للشركات لطريقة جيدة فيؤدى إلى زيادة طلب المنتج ومعرفته بطريقة كبيرة فهي من الأشياء التي يكون لها دور هام وتؤثر بشكل إيجابي على المنتجات.

عوامل المرونة السعرية

المرونة السعرية للطلب هي العامل الأساسي في تحديد الطلبات ورغبة الأفراد في الأسواق وما الذي يتوافر مع قدراتهم الحياتية.

1- العوامل الإنتاجية

يوجد بعض المنتجات التي تستجيب بطريقة سريعة للتغيرات التي تحصل في الأسواق فتوجد بعض الشركات التي توفر لها كمخزون احتياطي من منتجاتها حتى لا يحصل بها أي عجوزات او نقص في الكميات فتجعل منتجاتها متوفرة بكثرة وتوفير كل ما يتناسب مع قدرتها ومع الأسواق والمطلوب بها وما يحدث من تغيرات في الأسعار.

2- مدة الإنتاج

عملية الإنتاج يوجد بها الكثير من الصعوبات فلا تتم بسهولة يوجد بعض المنتجات التي لا تأخذ وقت في صناعتها والبعض الأخر يأخذ الكثير من الوقت مثل المنسوجات فهي من الصناعات البسيطة والتي تعتبر مرنة بالنسبة لغيرها ولكن تحتاج أيضا لمجهود ونشاط وعمال متخصصين.

اقرأ أيضًا: الطلب والعرض في الاقتصاد الجزئي

3- التخزين

من الأفضل أن تكون كل شركة لديها القدرة المناسبة على التخزين لأن ذلك يؤثر بطريقة ايجابية عليها فعند حدوث أي عجز للمنتج في الأسواق أو قلة الكمية وهو مطلوب من المستهلكين وقتها سوف يساعد التخزين على نزول المنتج بطريقة سريعة.

4- أهمية السلع

يوجد الكثير من السلع التي لا يمكن الاستغناء عنها فتكون من السلع الضرورية في الحياة مثل: الخبز، الأرز، السكر وكل ما يتعلق بمعيشة الإنسان.

5- السلع البديلة

المرونة توضح حاجة الأفراد للسلعة ومدى قدرتهم على شرائها فإذا ارتفع سعر سلعة بطريقة مبالغ بها يلجأ الأفراد الى سلعة أخرى بديلة تفي بنفس الغرض وذات سعر أقل مثل: السكر والزيت لهم أنواع كثيرة بأسعار مختلفة فكل فرد بشتري ما يناسبه.

اقرأ أيضًا: 6 أشياء إذا فعلتها لن يحقق لك مشروعك الثراء

6- التسويق

يجب على التاجر أن يسوق منتجاته بطريقة صحيحة التسويق من العوامل المؤثرة في الإنتاج كما أنه يكون له دور كبير في الاقتصاد لذلك يجب دراسة كل شيء بطريقة صحيحة ومفصلة حتى تحدث مرونة للأسعار والمنتجات.

المرونة السعرية هي من العوامل الأساسية التي توضح ما يريده المستهلكين وما يؤثر عليهم من عوامل سواء اقتصادية أو اجتماعية وتقيس أي منتج سوف يدخل السوق ومدى تأثيره على الأفراد والكمية المطلوبة وتغيرات الأسعار.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.