عقوبة عدم دفع النفقة في الإمارات

عقوبة عدم دفع النفقة في الإمارات يتغير حكمها، وذلك باختلاف الأسباب التي تؤثر على الشخص المكلف بهذه النفقة، وكذلك تتأثر النفقة بالوضع الخاص بالاقتصاد وظروف الحياة لهذا الشخص، لكن النفقة واجب دفعها فهي تعتبر من الديون المقدمة الواجب دفعها قبل أية ديون أخرى، ونعرف حكم النفقة وعقوبتها من خلال موقع صناع المال.

عقوبة عدم دفع النفقة في الإمارات

تتحول النفقة الخاصة بالزوجة إلى دين وذلك في حالة عدم تسديد النفقة فتكون النفقة في ذمة الشخص وذلك تبعًا للمادة رقم 67 التابع لقانون الأحوال الشخصية في الإمارات.

يتم تحديد نسبة النفقة الخاصة بالزوجة والأطفال إن وجد من راتب الزوج كنموذج استحقاق، وذلك لأن هناك بعض الأزواج يتهربون من دفع النفقة للزوجة والأولاد في الوقت المحدد لها؛

لذلك فرض القانون هذه عقوبة عدم دفع النفقة في الإمارات على الأزواج الذين يتهربون من دفع النفقة رغم قدرتهم المالية.

رغم أن هذا القانون يحمي حقوق المرأة فهو يعطي الرجل فرصة شهر، وذلك في حالة عدم إثبات المقدرة المالية للزوج، فيكون هذا الشهر بمثابة فرصة للتصرف في قيمة النفقة التي لم يعطيها للزوجة.

يتم حساب هذه النفقة من آخر تاريخ لم يسدد فيه الزوج هذه النفقة وإن لم يسدد الزوج هذه النفقة بعد شهر تظل غرامة عليه.

في قانون الأحوال الشخصية عدم تسديد النفقة تكون عقوبته بغرامة ودين على الزوج واجب تسديده، يمكن المطالبة بزيادة نسبة النفقة ولكن بعد مضي سنة من آخر دعوة.

إلا إذا كان هناك حالة استثنائية، ويجب ألا تقل نسبة النفقة على حد الكفاية لظروف المعيشة لتوفير الحاجات الأساسية، وإذا لم يدفع الزوج النفقة في كل الحالات تكون عقوبته الحبس.

كيفية حساب نفقة المطلقات في دولة الإمارات

معرفة مقدار النفقة من الأمور الهامة لتجنب عقوبة عدم دفع النفقة في الإمارات، حيث بحث الراغبون في الطلاق عن مقدار النفقة خاصةً أن الحقوق المالية للزوجة ليست ثابتة في أي مكان خاصة بعد الطلاق.

كما أنها تختلف من حالة إلى أخرى، فهناك بعض النسب التي يتم الحكم عليها بناء على المتوسط الشهري لدخل الزوج، فيجب ألا تتعدى نسبة النفقة 60% من دخل الزوج في الشهر، وتلك النسبة تكون من الدخل الصافي أي بعد خصم الديون والضرائب المضافة عليه.

تكون نسبة النفقة بحساب مصاريف السكن والتعليم وإذا كان في مقدرة الزوج توفير المسكن للزوجة والأولاد فذلك سيخفف عليه الكثير من نسبة النفقة مع التوضيح أن الزوجة لا تستفيد شيئًا من موضوع توفير السكن في حالة أنه لديها بيت خاص بها هي والأولاد، والنفقة تحسب كالتالي:

  • إذا كان راتب الزوج بعد خصم الضرائب 5000 درهم إماراتي أو أقل من ذلك تكون نسبة النفقة من 700 – 1000 درهم إماراتي.
  • أما إذا كان دخل المطلق بعد خصم الضرائب بين 10000 و20000 درهم إماراتي تكون مصاريف النفقة بين 1200 – 1500 درهم إماراتي.
  • إما إذا كان دخل المطلق بعد خصم الضرائب بين 30000 – 50000 درهم إماراتي تكون مصاريف النفقة بين 2000 – 3000 درهم إماراتي.
  • أما إذا كان دخل المطلق بعد خصم الضرائب 60000 درهم إماراتي فأعلى فتكون مصاريف النفقة 5000 درهم إماراتي أو أكثر من ذلك.

نفقة الطفل الإماراتي

تحدد قيمة النفقة للطفل في الإمارات بناءً على عدة عوامل ألا وهي:

  • المستوى الاجتماعي للأب والراتب الذي يأخذه.
  • رؤية جميع مستحقات الطفل كل شهر وجميع احتياجاته.
  • طبيعة الوظيفة التي يشغلها الأب.

في كل الحالات لا تقل قيمة النفقة الخاصة بالطفل عن 1500 درهم في الشهر ويمكن أن تصل قيمة النفقة في أحيان أخرى إلى 3000 درهم إماراتي.

تسقط النفقة الخاصة بالأبناء عند وصولهم لسن الرشد القانوني وهو سن الثامنة عشر ويستمر أخذ النفقة في حالة استمرار دراستهم والنفقة لا تسقط على أية حال عن أصحاب العجز الذهني والجسدي.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.