مليون وحدة سكنية طُرحت للتنفيذ عبر صندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري

تستكمل الحكومة المصرية مبادراتها لتلبية احتياجات المواطنين الأساسية، وفي إطار ذلك اتخذت وزارة الإسكان قرارها بشأن تنفيذ مشروعها الذي يستهدف إقامة مليون وحدة سكنية لمنخفضي الدخل خُطوة جديدة لتحسين ظروف المعيشة للمواطنين.

وحدات سكنية جيدة تستهدف منخفضي الدخل

في إطار المبادرة المستهدفة من قبل الحكومة المصرية وبتوجيهات وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية عاصم الجزار “سكن لكل المصريين” عقد اجتماع بين مسؤولي الوزارة للتأكيد على تنفيذ المشروع.

وأكد المسؤولين على كونه من أهم المشروعات القوية التي جاي تنفذها، والتي تستهدف محدودي الدخل من المواطنين، من أجل تلبية احتياجاتهم.

من أجل الالتزام بالمواعيد المقررة للانتهاء من المشروع على أعلى جودة؛ شدد الوزير على ضرورة المتابعة الدورية لكافة مراحل التنفيذ لتلك المبادرة، وذلك بهدف تسليم تلك الوحدات لمستحقيها بأفضل صورة وأقرب وقت.

كما شدد على عدم التهاون من المقاولين المنفذين للمشروع، سواء من حيث الجودة والتشطيبات، أو في معدلات التنفيذ، وأكد على سحب الأعمال من أس شركة متقاعسة وإسنادها لغيرها، حتى لا يتسبب ذلك في تأخير موعد تسليم الوحدات، وأكد على ضرورة الالتزام بالتسليم في المواعيد المحددة.

“الإسكان” تستعرض الخطة التفصيلية لتنفيذ الوحدات السكنية

في خلال هذا الاجتماع المنعقد تم استعراض الخطة التفصيلية لتنفيذ الوحدات بالمدن الجديدة والمحافظات، حيث أوضحت الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري – مي عبد الحميد – أنه تم طرح وتنفيذ 924 ألف وحدها، منها 258 ألف وحدة في مراحل الإنشاء، ونحو 667 ألف وحدة تم الانتهاء من تنفيذها، بينما تم إسناد 76 ألف وحدة للتنفيذ.

تم استهداف محدودي الدخل بإجمالي مليون وحدة سكنية ما بين مُنفذة وجاري تنفيذها، فضلًا عن 27 ألف وحدة تم تخصيصها لمتوسطي الدخل.

تلك المبادرة التي عكفت الحكومة المصرية على تنفيذها تهدف إلى توفير فرصة سكنية بأسعار مناسبة لمنخفضي الدخل، وتعزيز الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي وتحقيق التنمية المستدامة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.