اعتراض على مخالفة الذوق العام

اعتراض على مخالفة الذوق العام ليس من الصعب تقديمه، ولكن يجب أن يكون بالفعل الشخص الذي وقعت عليه المخالفة مظلوم أو لم يصدر منه هذه المخالفة، فيجب على الجميع احترام القوانين التي تضعها المملكة؛ لتفادي العقوبات، وهو ما نوافيكم إيّاه، من خلال موقع صناع المال.

اعتراض على مخالفة الذوق العام

  • يمكن تقديم اعتراض على مخالفات الذوق العام عن طريق المحكمة الإدارية في المملكة.
  • كان في الأوقات السابقة يمكن تقديم الاعتراض على مخالفة الذوق العام عن طريق منصة إيفاء.
  • أصدرت منصة إيفاء أنها أصبحت لا تستقبل أي اعتراضات أو شكاوى تجاه مخالفات الذوق العام.
  • فأصبح المكان الوحيد لاستقبال اعتراض مخالفة الذوق العام هي المحكمة الإدارية.
  • على الشخص المخالف التوجه لتقديم الاعتراض في المحكمة الإدارية.

اقرأ أيضًا: خطاب اعتراض على مخالفة مكتب العمل

قانون الذوق العام

قامت الحكومات في المملكة بإصدار قانون الذوق العام في سبتمبر عام 2019م، وهذا القانون يحث جميع المواطنين على الالتزام بالآداب الاجتماعية واحترام طبيعة الأماكن التي يتواجدون بها.

اقرأ أيضًا: فن الإتيكيت في التعامل مع الآخرين

المخالفات التي يتضمنها قانون الذوق العام

بعد وضع هذا القانون أصبح يوجد عدد كبير من المخالفات، والتي وصل عددها إلى 19 مخالفة، وعقوبة هذه المخالفات هو دفع غرامة مالية وتقديرها كحد أدنى 50 ريال سعودي، وقد تصل إلى 3000 ريال سعودي.

على الشخص المخالف تصليح ما أفسده على نفقته الشخصية، ونصوص هذا القانون هي:

  • صدور بعض الألفاظ البذيئة أو أفعال مخلة للآداب وتخدش الحياء للآخرين وتشعرهم بالخوف والقلق.
  • ارتداء ملابس لا تناسب طبيعة المكان المتواجد به أو غير لائقة للأماكن العامة مثل الملابس الداخلية والخاصة بالنوم، أو الملابس التي يوجد عليها بعض الصور أو الكلمات التي تحمل بعض المعاني الجنسية أو الملابس التي يوجد عليها كلمات العنصرية أو التي تحث الآخرين على تعاطي المخدرات.
  • الكتابة على الجدران الخاصة بالأماكن العامة إلا في حالة الحصول على رخصة للكتابة عليهم.
  • توزيع بعض المنشورات التجارية أو الملصقات في الأماكن العامة إلا بالحصول على ترخيص.
  • استخدام الإضاءات التي تؤثر على نظر للآخرين مثل إضاءة الليزر.
  • إشعال النيران في الأماكن العامة لإخافة الآخرين.
  • تجاوز الحواجز الخاصة بالأماكن العامة.
  • تجاوز الطوابير دون وجود استثناء لذلك.
  • الجلوس على الأماكن المخصصة لكبار السن أو ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • التقاط الصور للأشخاص دون استئذانهم أو تصوير بعض الحوادث الجنائية التي تكون في الشوارع دون وجود ترخيص لذلك.
  • صدور أي سلوك خادش للحياء أو به إيحاءات جنسية غير مقبولة اجتماعيًا.
  • رفع صوت الموسيقى في الأحياء السكنية وإزعاج الآخرين أو تشغيل الموسيقى بصوت مرتفع وقت الأذان أو الإقامة.
  • إلقاء القمامة والقاذورات في الشوارع والأماكن العامة.

احترام القوانين يؤدي إلى وجود مجتمعات تحافظ على السلوك الإنساني، وتحترم مبادئ الدين الإسلامي التي حثنا عليها، ومن يتهاون في تنفيذ هذه القوانين يُعرض نفسه للمُخالفات القانونية سواء بالغرامة أو السجن.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.