تجربتي مع مشروع الحضانة

تجربتي مع مشروع الحضانة تجربة مختلفة وممتعة، فقد علمتني الكثير من الخِصال الحميدة واستمتعت بها كثيرًا فكيف تستطيعين النجاح في مشروع الحضانة؟ وما أهم مواصفات غرف الأطفال؟ وما الأشياء التي يجب تجنبها عند إنشاء الحضانة؟ فمرحلة الحضانة من أهم المراحل التي قد يمر بها الطفل لذا هذا ما سنوضحه من خلال موقع صناع المال في الفقرات التالية.

تجربتي مع مشروع الحضانة

كثير من الناس وخاصة النساء يريدون فتح مشروع خاص بهم ومن أهم تلك المشروعات مشروع الحضانة فهو مشروع ذو أهمية كبيرة، حيث يعمل على بناء أطفال ذوي شخصية قوية ويساهم في بناء أطفال سوية نفسيًا.

مشروع الحضانة ليس مشروع تجاري بل هو مشروع بناء إنسان ويساعد الفرد على جمع الخبرات والمشاعر المتداخلة فالتعامل مع الأطفال شيء ممتع جدًا.

الأطفال في سن الحضانة يكونون ذوي نفوس بريئة طيبة لا تعرف الخداع والغش لذا يجب الاهتمام بكل ما يحيط بهم لبناء أطفال ذو شأن فيما بعد.

خبرتي في مشروع الروضة كانت ممتعة جدا وناجحة جدًا فالتعامل مع الأطفال في ذلك السن يتطلب توفير كل الأسس السليمة لبناء الشخصية السليمة للطفل.

فوقت تواجد الطفل في الحضانة تحل المعلمة أو المسؤولة محل الوالدين، وبالتالي تعتبر هي المصدر الثاني بعد الوالدين في تكوين قيم ومبادئ الطفل، وتؤهل الحضانة الطفل لدخول المدرسة.

اقرأ أيضًا: 9 افكار مشاريع مربحة من المنزل للرجال والنساء

متطلبات إنشاء الحضانة

من خلال مزاولتي في مهنة مشروع الروضة تعرفت على ما يجب توافره ليكون مشروع الحضانة متكامل وسليم ومن أهم النقاط التي يجب توافرها ما يلي:

  • اختيار مكان ذو مساحة كبيرة حيث يُمكن تقسيم الحضانة بصورة سليمة وتكون في الدور الأرضي ومُلحق بها حديقة.
  • الاهتمام بالتقسيم الصحيح، حيث يجب فصل الأطفال من سن سنة إلى ثلاث سنوات، وفصل الأطفال من ثلاث سنوات إلى خمس سنوات، وفصل الرُضع إلى سن سنة.
  • كما يجب توفير مكان مخصص للألعاب والأنشطة، مكان للإدارة، حمامات.
  • يجب وضع ألعاب مناسبة للأطفال في الحديقة.
  • تركيب كاميرات مراقبة في مختلف أركان الحضانة لتوفير الأمان للأطفال.
  • يجب احتواء الحضانة على قصص مناسبة للأطفال والعاب تنمي الذكاء والتركيز لديهم.

مواصفات غرف الحضانة للأطفال

توصلت من خلال تجربتي مع مشروع الحضانة إلى ما يجب توافره في غرف الأطفال لتكون الحضانة مناسبة لجميع الفئات العمرية الموجودة بها؛ فمن أهم المواصفات التي يجب توافرها ما يلي:

  • ركن خاص بالألعاب حيث يشتمل على ألعاب كافية مناسبة لجميع الفئات العمرية، ويتوافر فيه تمارين رياضية يومية لتنشيط الدورة الدموية للطفل في الصباح، ويجب أن يكون المكان جيد التهوية وبه كل وسائل توفير الأمان للطفل.
  • الركن الخاص بتناول الطعام، حيث يجب توافر مكان خاص بتناول الطعام لأنه غالبا ما تُحدث الأطفال فوضى أثناء الأكل، ويجب توافر كراسي للأطفال على قدر عددهم ولمشاركة الأطفال بعضهم تناول الطعام مما يعلمهم التعاون.
  • ركن مشاهدة الكرتون، يُخصص مكان بشاشة عرض كبيرة لعرض أفلام كرتون تنمي القيم الأخلاقية للطفل، وتكون أفلام قصيرة ثم العودة للدراسة مرة أخرى.
  • ركن المحاكاة والتمثيل حيث يستطيع الطفل عرض مواهبه وتنميتها.
  • ركن المكتبة، يجب توافر قصص مصورة مناسبة للأطفال في ذلك السن حيث أن الأطفال في مرحلة الحضانة لا تستطيع القراءة الكاملة الصحيحة، ويجب توافر كتب تلوين والألوان.
  • ركن الدراسة، وهو من أهم الأركان حيث أن الحضانة ليست مكان للترفيه فقط ولكن مكان للتعلم أيضًا فيجب توافر فصول دراسية مناسبة للأطفال بلا تكدس، وتكون الكراسي مريحة للأطفال، ويجب توفير منضدة أمام الأطفال ليضع كل طفل أدواته ويتمكن من الكتابة.

اقرأ أيضًا: مشروع حضانة ناجح و سر نجاح الحضانة

فريق العمل في الحضانة

قبل استكمال مشروع الحضانة يجب اختيار فريق العمل ويكون الاختيار بدقة للمُعلمين والمربيات ومرورهم ببعض الاختبارات للاطمئنان لسلوكياتهم، حيث تعاملهم مع الأطفال والطفل في تلك المرحلة مهم للغاية، فالطفل يتأثر بكل ما يحيط به لذا لا يُنصح بالاعتماد على الشهادات الدراسية فقط.

مستندات الحصول على ترخيص الحضانة

من خلال ممارستي في مشروع الروضة توصلت إلى أنه بعد إتمام كل الدراسات حول مشروع الحضانة والاستعداد التام لفتحها يجب الحصول على بعض المستندات ليتم فتح الحضانة بصورة قانونية دون أي مخالفات.

فلابد من التوجه لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية لإنهاء أوراق ترخيص الحضانة؛ ويجب أخذ الأوراق التالية لإنهاء الترخيص:

  • صورة من بطاقة الرقم القومي.
  • صورة عقد الملكية أو الإيجار للمكان واصطحاب الأصل للاطلاع عليه.
  • تقرير إثبات مطابقة المكان للمعايير الفنية من الإدارة الهندسية.
  • تقديم إثبات من وزارة الدفاع المدني أن المكان المخصص للحضانة ليس عليه أي مشاكل قانونية.
  • إقرار أن صاحب الحضانة سيلتزم بتوفير كافة المستلزمات المطلوبة للحضانة.
  • تقديم إثبات أمن صاحب الحضانة حسن سير وسلوك.
  • تقديم قائمة بعدد العاملين في الحضانة وطريقة سير العمل بها.

يتم التوجه بتلك الأوراق إلى مجلس الحي ويتم إرسال مندوبين للمعاينة وفي حالة الموافقة يتم استخراج الترخيص النهائي وتحويل المكان إلى تجاري لبدء العمل به.

أمور يجب تجنبها عند إنشاء الحضانة

من خلال تجربتي مع مشروع الحضانة يجب تجنب بعض الأمور التي قد تسبب فشل المشروع مثل:

  • اختيار مكان غير مناسب، فإذا كان المكان ذو مساحة صغيرة أو قليل التهوية لا يرتاح الأطفال ولا أولياء الأمور وبالتالي يبتعدوا عن المكان.
  • عدم التسويق الجيد في بداية المشروع، يجب حساب جزء من المصاريف للدعاية وحين يصل المشروع لعدد كبير من الناس لن تحتاج إلى دعاية، فعدم التسويق قد يُسبب فشل الموضوع.
  • المعاملة السيئة، فسوء معاملة الأطفال أو أولياء الأمور سواء من الإدارة أو المُعلمين يُبعد الناس عن المكان.
  • عدم إنهاء التراخيص، فذلك قد يُعرضك للمساءلة القانونية واحتمال غلق الحضانة.
  • المستوى المادي، حين تقوم بإنشاء حضانة في مكان يجب أن تكون مناسبة له فلا تكون الأسعار أعلى من مستوى المكان.
  • عدم حصول الطفل على فائدة، فحين يشعر ولي الأمر أن الحضانة لا تعود على طفله بأي فائدة علمية أو سلوكية فبالطبع سيبحث عن غيرها.

اقرأ أيضًا: مشروع حضانات الأطفال المبتسرين

أهم عوامل نجاح مشروع الحضانة

من خلال تجربتي مع مشروع الحضانة توصلت إلى بعض عوامل نجاح المشروع: –

  • المعاملة الحسنة مع الأطفال وأولياء الأمور.
  • الاهتمام بنظافة الحضانة باستمرار.
  • مواجهة أي مشكلة تحدث.
  • توفير العلم بجانب الترفيه للأطفال.
  • الاحتفال بالمناسبات العامة لتوطيد العلاقة مع أولياء الأمور ولتعلم الأطفال المشاركة في المجتمع والمناسبات.
  • مراقبة العاملين للاطمئنان أن كل الأمور تسير على ما يرام.
  • من الممكن إنشاء جروب على الفيس بوك أو الواتساب للتواصل مع أولياء الأمور وإخبارهم بمستجدات الأمور ومتابعة أولياء الأمور نشاط أطفالهم.
  • كاميرات المراقبة مهمة جدا لمتابعة كل ما يحدث داخل الحضانة والرجوع إليها وقت الحاجة.

مشروع الحضانة مشروع يستحق العناء حيث يتمثل العناء في سبيل بناء أطفال ذو أخلاق حميدة والتأكد من سلامة الأطفال لنجاح المشروع؛ وحين تجد طفل يقوم بتصرف سليم بناء على توجيهات الحضانة فذلك يهون كل العناء الذي قد تكون تكبدته في البداية وتسعد لرؤيتك نتيجة البذرة التي زرعتها في الطفل.

من خلال تجربتي مع مشروع الحضانة يمكنني قول إنه مشروع مربح جدا ليس ماديًا فقط بل معنويًا ونفسيًا أيضًا فالتعامل مع الأطفال ممتع لدرجة نسيان المتاعب وأعباء الحياة؛ لكن يجب اتباع الطرق السليمة لإنشاء مشروع الحضانة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.