تجربتي مع تربية الاغنام

تجربتي مع تربية الاغنام قد تضيف الخبرات لمن يرغب في تربية الأغنام، ونظرًا إلى أن هناك من يرغب في تربيتها من أجل الاستفادة من لحومها، وهناك من يرغب في التجارة فيها؛ فنهتم من خلال موقع صناع المال بعرض أبرز المعلومات التي تتعلق بتربية الأغنام.

تجربتي مع تربية الاغنام

تجربتي مع تربية الاغنام قد بدأت منذ أن قررت بأن أنشئ مشروع تجاري لزيادة الدخل المادي بجانب عملي الأساسي، وفي حقيقة الأمر كانت التجربة مربحة للغاية، ولكن كان من الضروري أن أبحث عن كل كبيرة وصغيرة في هذا المشروع بدقة.

لهذا حاولت الحصول على سلالات الأغنام الأكثر الإنتاجية واستعنت بأطباء بيطريين لمعرفة كيف يمكن العناية بالأغنام، علاوةً على أنني سألت الكثير من التجار الذين يعملون في هذا المجال بخصوص الأرباح وطريقة البيع والشراء ومتطلبات المشروع، وكل هذا سأسرده تفصيلًا في سياق عرض تجربتي مع تربية الاغنام، ولكي ينجح يجب الاهتمام بأساسيات المشروع وهي:

1- آلية العمل

نجد أن مشروع تربية الأغنام يعتمد على طريقتين، يجب أن تحدد الطريقة التي ترغب العمل بها منذ البداية، وهما:

  • تربية قطيع دائم: يتم تربية الأغنام بصورة دائمة وذلك من خلال شراء عدد معين من الأغنام في عمر صغير ويتم تربيتهم بهدف التكاثر والحصول على أغنام أخرى ليكبر القطيع ويتم الاحتفاظ بهذه الأغنام لفترة تتراوح من 3 – 6 سنوات.
  • تربية قطيع غير دائم: في هذه الطريقة يتم الاعتماد على شراء الأغنام في سن صغير، ومن ثمَّ يتم تسمينها وبيعها بأسعار عالية.

اقرأ أيضًا: دراسة جدوى مشروع تربية الاغنام بالتفصيل والمعدات اللازمة للمزرعة

2- مزرعة الأغنام

لكي يتم تربية الأغنام يجب أن يكون هناك مكان مناسب فعليك أن تختاره بدقة مع مراعاة وجود العوامل التالية:

  • أن تكون درجة الحرارة بها مناسبة.
  • ألا يكون هناك رطوبة عالية.
  • أن يكون ارتفاع المنصات في المزرعة لا يزيد عن 4 متر.
  • وجود تهوية جيدة وإضاءة صناعية بجانب الإضاءة الطبيعية.
  • توفير أماكن مخصصة للأغنام الصغيرة وأخرى للأغنام الكبيرة.
  • أن يكون هناك مكان لتخصيص الأعلاف والمعدات المستخدمة في تنظيف المزرعة.

3- اختبار سلالة الأغنام

يجب الأخذ في الاعتبار الغرض الذي يتم إنشاء المشروع من أجله ومعرفة ما إذا كانت تربية الأغنام بهدف الحصول على الصوف واللحوم أم من أجل إنتاج الحليب وجز العشب، وفيما يلي نوضح السلالات تبعًا للغرض:

إنتاج اللحوم والصوف إنتاج اللحوم إنتاج اللبن
كوريدال الهامبشير سلالة الفريزيان الشرقية
دورست كاتاهدين أغنام اللاكون.

4- شراء الأغنام والعلف

يجب أن تقوم بشراء الأغنام من مصادر موثوقة تابعة لوزارة الزراعة وللأسواق المتخصصة والمزارع الكبرى التي يتعامل معها فئة كبيرة من التجار، وليس من أي صاحب لقطيع أغنام أو شخص يعرض عليك ذلك حيث إن ذلك يكون أكثر أمانًا ودقة.

الجدير بالذكر أنه في حالة أن تكون آلية عملك في هذا المشروع هو تربية القطيع الدائم، فيجب عليك أن تشتري 30 نعجة على الأقل ويتم اختيارهم بعناية شديدة ليكونوا بصحة جيدة وقادرين على التكاثر، وبهذا يزداد القطيع في العدد، ويمكن زيادة عدد من القطيع بصورة سنوية لزيادة القطيع بصورة أسرع.

أما بالنسبة لأعلاف الأغنام فيوجد الكثير من الأنواع التي يمكنك شرائها من المحلات المتخصصة في بيع طعام الحيوانات أو محلات البقالة والعطارة، ويمكن بجانب العلف أن تزرع قطعة من المزرعة التي يتواجدون بها لتوفر لهم الغذاء بأموال أقل وهذا يساعد على التوفير.

حيث تتغذى الأغنام على البرسيم والعشب ونبات الفورب وهو نبات مزهر عريض الأوراق وبه العديد من المكملات الغذائية.

5- التغذية والإنتاج

تغذية وإنتاج الحيوانات يتم تقسيمها إلى 3 أقسام وتتمثل فيما يلي:

الإنتاج الرعوي الإنتاج المكثف الإنتاج شبه المكثف
يعتمد هذا الإنتاج على رعي الغنم في الحقول والأماكن التي تتواجد بها الحشائش. الطريقة الأفضل في إنتاج الأغنام لاسيما لو كان الغرض من المشروع هو إنتاج اللحم. تجمع بين الإنتاج الرعوي والإنتاج المكثف.
ترعى هذه الأغنام على الحقول الزراعية لتتغذى منها على الحشائش وبقايا المحصول. النعاج الصغيرة تنمو سريعًا وتزداد أوزانها وبالتالي يتم بيعها بصورة أسرع. ترعى الأغنام لتتغذى على الأعشاب والأعلاف الخضراء من جهة ومن جهة أخرى يتم تقديم لها الأعلاف المركزة.
تتناسب مع قطاع الأغنام الكبيرة التي يزداد عددها عن 300 رأس. تتكاثر بشكل أسرع لتلد مرتين في العام الواحد وبالتالي تصل نسبة المواليد إلى 200% تتطلب هذه الطريقة الكثير من العمالة في كما في الإنتاج المكثف.
غير مكلفة لصاحب القطيع حيث إنه غير مطالب بتقديم أنواع أخرى من الطعام إلا في حالات الجفاف وعدم وجودة حشائش أو قلتها.

 

تكاليف الغذاء مرتفعة حيث إن صاحب القطيع يشتري كميات كبيرة من الغذاء لتغذية القطيع. تكاليف الغذاء أقل من الإنتاج المكثف والرعوي.
نسبة المواليد لن تزيد عن 80% والوفيات تصل إلى 20% نسبة الوفيات في هذا الإنتاج لا تزيد عن 5% وهذا يرجع إلى صحة الأمهات الجيدة.  

تتطلب هذه الطريقة نظافة أكثر من الإنتاج الرعوي.

6- تطعيم الأغنام

تطعيم الأغنام من أهم الخطوات التي يجب المحافظة عليها في المشروع حيث إنها تحمي القطيع من الإصابة بالأمراض، ومن أبرز التطعيمات التي يجب أخذها ما يلي:

  • لقاح الحمى القلاعية ويتم تناوله قبل 6 أسابيع من ولادة الأغنام.
  • تطعيم التسمم المعوي ويتم أخذه قبل الولادة بحوالي 3 أسابيع.
  • يتم إعطاء الأغنام أنواع حقن معينة بالإضافة إلى توفير الحماية للأغنام من الطفيليات.
  • لقاح الجدري.
  • لقاح البروسيلا ويتم إعطائه للأغنام في عمر 6 شهور.
  • استخدام التغطيس للمحافظة على الطفيليات الخارجية خلال شهر أيار ونيسان.

اقرأ أيضًا: مكونات علف تسمين الأغنام

أنواع قطيع الأغنام

في ظل عرض تجربتي مع تربية الاغنام وجدت أن تربية الأغنام في المزارع تكون تربية في قطعان، وعلى صاحب المزرعة أن يختار القطيع المناسب تبعًا للهدف من تربيته، وتنقسم القطعان إلى الآتي:

الأغنام الدائمة الأغنام الغير دائمة
الأغنام التي يتم تربيتها وتستخدم في التربية والإنتاجات المحددة سواء كان إنتاج لحوم أو ألبان أو صوف. الأغنام التي يتم تخصيصها لإنتاج لحوم الضأن وتعتبر غير دائمة لأنه يتم بيعها خلال فترة صغيرة من شرائها سواء كانت هذه الفترة طويلة أو قصيرة.
يتم الاعتماد في هذا النوع على النعاج ذات السن الصغير والتي تتراوح أعمارها من 5 – 6 أعوام. يتم تقسيم هذا القطيع إلى نوعان هما (السائرة) والتي تظل في المزرعة وقت أطول من القطعان الأخرى وتتضمن النعاج والأغنام،  والطائرة وهي تتكون من الأحمال المنتجة للحوم ويكون الهدف من تربيتها هو زيادة وزنها من أجل البيع .

أفضل أنواع الأغنام للتربية

في إطار توضيح تجربتي مع تربية الاغنام، سأشير في النقاط التالية إلى أبرز أنواع الأغنام التي يمكن تربيتها:

  • سلالة أغنام الصردي.
  • سلالة أغنام العساف.
  • أغنام خيوس.
  • سلالة أغنام التكسيل.
  • سلالة أغنام العواسي.

مميزات مشروع تربية الأغنام

في سياق عرض تجربتي مع تربية الاغنام سأوضح أن هناك مجموعة من المميزات التي تظهر عند تربية الأغنام ومنها:

  • لا تتطلب الأغنام مكان مجهز بالمعدات للتربية فيكفي أن يكون المكان آمِن ومتوفر به الظروف المناخية المناسبة.
  • لا يحتاج المشروع رأس مال كبير حيث إن ثمن النعجة الواحدة منخفض إذا تم مقارنته بأسعار باقي الحيوانات.
  • الخسارة في هذا المشروع ليست خسارة عظيمة بل من الممكن أن يتم تداركها.
  • سرعة تدوير رأس مال المشروع كبير إذا تم مقارنتها بالمشروعات الأخرى، حيث إنه يمكن لصاحب القطيع أن يقوم بتسويق الحملان وصغار الماعز بعد مرور 4 أشهر من الولادة، فلا يشترط أن ينتظر النعجة حتى تكبر للاستفادة منها.

فترة الولادة والحمل للأغنام

أوضح فيما يلي أبرز النقاط فيما يخص فترة حمل الأغنام وولادتها:

  • الأغنام قدرتها كبيرة على التكاثر فعلى الأغلب تلد توائم علاوة على أن معدل إصابتها بالعقم بسط للغاية فتجد أن العمر المناسب لتلقيح النعاج هو 360 يوم ومدة الحمل 144 يوم بالتقريب.
  • فترة حمل الأغنام تستمر حوالي 145 يوم، ومن اللازم أن يتم منح النعاج النظام الغذائي المناسب خلال فترة الحمل.
  • تنتج الأغنام لبن ما بعد الولادة ويجب في هذه الحالة أن يتم إطعام الصغار به خلال ساعتين من الولادة أو 24 ساعة للحماية من الأمراض والعدوى.
  • يجب مراقبة المزارعون لحالة الأغنام في فترة الحمل لأنه من المحتمل أن تفقد الشديدة النحافة أو السمينة، وهذا يجعلها تجد صعوبة في الحمل ومن الممكن أن تفقد حملها.
  • الأغنام الصغيرة عند ولادتها تزن حوالي 2.5 كجم من وزنها وتنمو بصورة كبيرة في وقت قصير حيث تزداد 300 جرام في اليوم الواحد عندما تشرب اللبن من أمهاتهم.
  • مرحلة فطام الصغار تبدأ بعد مرور 8 أسابيع من الولادة، وذلك لأنها تعتمد على العشب في نظامها الغذائي أكثر من الحليب.

اقرأ أيضًا: مشروع تربية الأغنام في المغرب

نصائح حول تربية الأغنام

في ضوء عرض تجربتي مع تربية الاغنام، فهناك مجموعة من النصائح الهامة التي يجب استنبطتها ويجب أن يتم استيفاؤها عند تربية الأغنام أو الإقبال على إنشاء مشروع تربية أغنام، وهي:

  • يجب أن يتحقق المزارعون في شهر أيلول من حالة الأغنام وهذا يتم من خلال الضغط على العمود الفقري وما حوله ليتم تقييم حالة الأغنام ما بين السمين والنحيف، ويتم إعطاء السمين رقم 5 أما التحيل فيأخذ رقم 1، ومن الضروري أن تسجل الأغنام رقم ما بين 2.5 إلى 3.5 في مرحلة التربية.
  • على المزارعون معرفة أن موسم جز الصوف يبدأ في شهر آيار حيث يقوم المزارعون بجز أغنامهم في نهاية فصل الربيع، أو فترة أوائل الصيف في الوقت الذي يكون فيه الطقس دافئ.
  • يمكن إنشاء موقع على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة للتسويق للمشروع.
  • يجب فحص الأغنام بصفة دورية من قبل الطبيب البيطري، حيث إن هذا يزيد من جودة اللحوم والمنتجات وبالتالي يزداد نجاح المشروع.

تربية الأغنام من المشروعات الناجحة التي تجلب الكثير من الأموال إلى صاحبها، فكل ما عليك هو معرفة خطوات تأسيس المشروع علاوةً على العمل بالنصائح التي تحافظ على نجاح المشروع وصحة الأغنام.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.