تجربتي مع الصناديق الاستثمارية

تجربتي مع الصناديق الاستثمارية من أروع التجارب على الإطلاق، حيث إن صناديق الاستثمار تعود على العميل بالربح الكبير، لذلك عملت على الاستثمار فيها، ومن خلالها استنبطت العديد من المميزات والعيوب، ومن خلال موقع صناع المال ننقل لكم تفاصيل تجربتي مع الصناديق الاستثمارية وذلك في السطور القادمة.

تجربتي مع الصناديق الاستثمارية

بعد أن قمت بتجربة الصناديق الاستثمارية أصبحت الأسئلة تنهال من كل صوب بشأن نتائج صناديق الاستثمار إذا كانت مربحة أم خاسرة، لذا أقوم بشرح كافة التفاصيل المتعلقة بالموضوع فيما يلي.

كان لدي مبلغ من المال حوالي خمسون ألف ريال سعودي، وكنت أبحث عن طريقة أستطيع من خلالها استثمار هذا المبلغ وأحصل على دخل مُجزي، وبسبب رغبتي تلك عملت على سؤال الكثيرين حول الطريقة الأمثل التي تمكنني من الاستثمار.

في يوم وجدت شخص قريب مني نصحني أن أشتري الأسهم في البورصة، لكن كنت أعلم أن الكثيرين يحذرون من الأسهم بسبب أنها ليست مضمونة، لذلك لم أتسرع وانتظرت لحين وجدت بعد فترة شخص ينصحني بالاستثمار من خلال تقسيط ما يسمى “بطاقة سوا” لكني أيضًا لم أكن مرتاحًا للفكرة.

بعد فترة طويلة من البحث قرأت عن صناديق الاستثمار، وخطرت لي فكرة أن أقوم بالاستثمار فيها، لذلك عملت على قراءة الكثير من المعلومات المتعلقة بهذا الأمر حتى أتمكن من معرفة ما أنا مقبل على فعله.

بعد القراءة المكثفة في الموضوع تمكنت من الحصول على المعلومات الكافية التي جعلتني أتشجع لاستثمار المبلغ الذي أملكه في أحد صناديق الاستثمار، وبعد فترة تمكنت من الحصول على ربح كبير، فقد جمعت أكثر من ١١٪ من المبلغ الأساسي الذي كنت أدخره في منزلي.

لكن بعد فترة من الاستثمار حصلت لي ضائقة مالية شديدة واضطررت إلى سحب الأموال من الصندوق الاستثماري الأول ووضعه في صندوق استثماري يوفر خدمات أفضل، وتمكنت بعد سنوات قليلة من الحصول على ما يقرب ٧٠٪ من المبلغ الأساسي الذي قمت باستثماره في الصندوق.

اقرأ أيضًا: كم نسبة الربح في صناديق الاستثمار؟

قبل الاستثمار في الصناديق الاستثمارية عليك أن تعرف

بسبب تجربتي مع الصناديق الاستثمارية الرائعة، حرصت على نصح أقربائي وأصدقائي بالاستثمار في الصناديق، وقمت بإرشادهم ببعض التفاصيل الخاصة بالموضوع حتى لا يتعرضوا للخسارة، وتتمثل التفاصيل في الآتي:

1- تعريف الصناديق الاستثمارية

هي عبارة عن صناديق هدفها الوحيد توفير وسيلة استثمار للأفراد في الشركات الكبرى الموثوقة، حيث إن الفرد يقوم بوضع أمواله فيها من أجل الحصول على الربح المجزي، والجدير بالذكر أن هذه الصناديق يشرف عليها نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال الاستثمار ليعملوا على توفير أكبر منفعة للأفراد.

من الممكن أيضًا على الفرد الذي يريد الاستثمار في الصناديق أن يختار المشاريع التي يرغب في استثمار ماله فيها، وذلك ليتمكن من تحديد نسبة أرباحه بنفسه.

2- الفرق بين الصناديق الاستثمارية والودائع

مازلنا نتحدث عن خبرتي التي اكتسبتها من تجربتي مع الصناديق الاستثمارية، وأقوم بتعريفكم بأهم فرق بين الصناديق الاستثمارية والودائع، حيث إن الكثيرين لا يستطيعون التفريق بينهم على الرغم من وجود الفروقات الكبيرة، والتي تتمثل في الآتي:

  • الصناديق الاستثمارية تجعلك تقوم بشراء أسهم في الشركات التي قمت بالاستثمار فيها، على عكس الودائع التي لا تُجبرك على القيام بهذا الأمر؛ فأنت فقط تقوم بوضع مبلغ من المال في الشركات من أجل الحفاظ عليه.
  • الصندوق الاستثماري يتيح لك كسب المال والربح باستمرار على عكس الودائع التي تزيد أرباحها بعد فترة طويلة.
  • الميزة المتوفرة في الودائع وغير موجودة في صناديق الاستثمار أن الودائع لا يوجد فيها احتمالية المكسب أو الخسارة، فأنت لا تجازف بأموالك بوضعها كوديعة في الشركات؛ على عكس صناديق الاستثمار التي كلما زادت فرصة الربح منها زاد خطرها.

أنواع الصناديق الاستثمارية في السعودية

في إطار الحديث عن تجربتي مع الصناديق الاستثمارية، أقوم بالإشارة إلى أنواع الصناديق المختلفة الموجودة في المملكة العربية السعودية، والتي ظهرت بسبب تطورات طرأت على المملكة في الآونة الأخيرة والتي تجعل الكثير من الشركات تظهر وتقوم بتوفير صناديق استثمارية خاصة بها، ومن تلك الانواع:

1- الصناديق الاستثمارية القابضة

نوع يتميز بأنه مختلف وجديد عن باقي الصناديق الأخرى؛ حيث يتم فيه دراسة جميع متطلبات العملاء ودراسة مشاكلهم للتوصل إلى أقرب الحلول الممكنة التي تمكنهم من الاستثمار بسهولة، كما يتميز هذا النوع بأنه لا يجبر العميل على امتلاك وحدات في الصناديق فيترك له حرية الاختيار بالكامل.

2- صناديق تتم بالأحكام الشرعية

يتميز هذا النوع بأنه يقوم بوضع قواعده وشروطه بناء على أسس الشريعة الإسلامية، وتتميز بأنها تتيح للعملاء إمكانية الاختيار بين التعامل قصير المدى أو طويل المدى في استثمارهم في الصناديق.

3- صناديق المتاجرة بالسلع

يعتبر هذا النوع خاص فقط بالسلع، حيث إنه يوفر للعملاء شراء السلع التي يختاروها بشرط دفعهم لقيمتها على الفور، كما يتيح لهم إمكانية بيع هذه السلع عن طريق الشركات الكبرى، والأرباح فيها تكون من خلال فارق الأسعار، لذلك تُعد من أكثر الأنواع أمانًا.

4- صناديق الاستثمار المضمونة

يعتبر هذا النوع من أكثر الأنواع أمانًا؛ حيث إنه يقلل احتمالية تعرض العميل للمخاطر المتعلقة بخسارته لأمواله، ويقوم هذا الصندوق على الأسهم والسلع.

5- صناديق الأسهم

تعتبر من أكثر الأنواع المعرضة لخطر الخسارة، وذلك لأن المستثمر فيه لا يقوم باستثمار أمواله في النطاق المحلي فقط بل يصل تعامله إلى الشركات العالمية الدولية، كما أن تعامله يكون في كثير من القطاعات الحكومية مثل الغاز والكهرباء والتكنولوجيا التي يختلف ربحها يومًا عن يوم، لذلك تزداد احتمالية الربح في يوم والخسارة في اليوم التالي.

6- الصناديق العقارية

يعتمد هذا النوع على شراء العقارات والمباني والاستثمار فيهم، ويعتبر من أكثر الأنواع المُعرضة للخطر أيضًا؛ بسبب تغير قيمة السلع المستخدمة في البناء يومًا عن يوم، بالتالي تجعل قيمة الربح والخسارة غير ثابتة.

7- صناديق السندات

يتميز هذا النوع بأن نسبة المخاطرة فيه متوسطة، حيث إن الاستثمار فيه يكون من خلال الاستثمار في الأسهم والمستندات الخاصة بالقطاعات الحكومية، لذلك فإن دخله يكون ثابتًا ويحصل فيه المستثمر على أرباح متقاربة في القيمة لعدة شهور.

اقرأ أيضًا: شهادات إيداع الذهب في مصر

8- الصناديق المتوازنة

يعتبر هذا النوع من الأنواع التي فيها احتمالية خطورة متوسطة، وذلك لأنها تقوم بتحديد دخل معين للأفراد من خلال الاستثمار في المشاريع، والجدير بالذكر إن هذا النوع ليس من الأنواع التي يُحبها المستثمرين لأن الدخل من خلالها يظل ثابتًا لفترة طويلة.

أفضل صناديق الاستثمار في السعودية

بعد أن أشرت لكم عن أنواع الصناديق الاستثمارية الموجودة في المملكة العربية السعودية، أنتقل لتعريفكم أفضل الصناديق التي تعاملت مع بعضها وقرأت عن بعضها خلال تجربتي مع الصناديق الاستثمارية، وذلك في النقاط التالية:

  • صندوق الرياض للأسهم القيادية.
  • صندوق الاستثمار بالأسهم السعودية.
  • صندوق الرياض للأسهم السعودية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.
  • صندوق جلوبل للأسهم السعودية.
  • صندوق الاستثمار المفتوح، تكلفة الاستثمار فيه مرتفعة.
  • صندوق الاستثمار المغلق، لا يسمح بالخروج منه إلا بعد بيع جميع الأسهم لعميل آخر.
  • صندوق العربي للأسهم السعودية.
  • صندوق جدوى للأسهم السعودية الفئة أ، ب.

صندوق المؤشرات المتداولة

يعتبر من أفضل الصناديق التي تعاملت معها خلال تجربتي، وذلك لأنه يقوم بوضع قواعد معينة للاستثمار فيه، بالتالي توفر أكبر قدر من الربح من خلاله، ويقوم على أساس العرض والطلب، ويتفرع من الصندوق ثلاث صناديق أخرى متنوعة وهم:

  • صندوق الأسهم: الذي تشارك فيه أكثر من 30 شركة ذات صناعات مختلفة.
  • صندوق الكم: هو خاص بالشركات المختصة بصناعة البتروكيماويات.
  • صندوق HSBC: يضم الكثير من الشركات الكبرى الموجودة في المملكة العربية السعودية، لذلك فإن الربح منه يكون عاليًا، لكن تكاليفه أيضًا عالية.

مميزات الصناديق الاستثمارية من تجربتي

مازلنا نتعرف على تجربتي مع الصناديق الاستثمارية، وسأقوم بإعلامكم بأهم المميزات التي أعجبتني في الصناديق الاستثمارية وجعلت تجربتي من أفضل التجارب على الإطلاق، وذلك فيما يلي:

  • بسبب التنوع الكبير في الصناديق الاستثمارية، أصبحت الصناديق أكثر أمانًا من السابق، كما أن هذا التنوع قلل من احتمالية تعرض المستثمرين للخسائر الفادحة بسبب استثمار أموالهم كلها في نوع واحد من الصناديق.
  • تتميز الصناديق بأن قوانينها وقواعدها على قدر عالي من الدقة مما يجعلها الأفضل لاستثمار الأموال دون قلق.
  • بسبب سعي كثير من الشركات الكبرى والبنوك للاستثمار في الصناديق الاستثمارية، أصبحت هذه الصناديق أكثر أمانًا بسبب عملهم على توفير كافة الوسائل التي تحمي أموال المستثمرين.
  • وجود عدد كبير من الخبراء المشرفين على الصناديق، يجعل المستثمرين مطمئنين أكثر على أموالهم.
  • وجود الكثير من المستثمرين في الصناديق الاستثمارية في الوقت الحالي جعل من الصعب تعرض الصناديق للخسارة.

اقرأ أيضًا: ما هي صناديق استثمار بنك الراجحي

عيوب الصناديق الاستثمارية من تجربتي

بعد أن تعرفنا على أهم المميزات التي حصلت عليها من تجربتي مع الصناديق الاستثمارية، أقوم بتوضيح أهم العيوب التي أنصح بأخذها في الاعتبار عند البدء بالاستثمار في هذه الصناديق، والتي تتمثل في الآتي:

  • عملية الاستثمار فيها تحتاج إلى الكثير من الأموال، لذلك فالاستثمار يكون مُكلف للغاية ولا تستطيع كل الفئات أن تتحمل هذه التكاليف.
  • رسوم الاشتراك في الصناديق تتمثل في رسوم إدارية وغيرها، لا تقوم بشكل متساوي بل تزداد قيمتها في حين وتقل في حين آخر.
  • من أبرز عيوب الاستثمار في هذه الصناديق أن كثرة أنواعها جعل العمل فيها يتم بالتقاسم.

من تجربتي مع الصناديق الاستثمارية أقدم نصيحة لكل من يُقبل على الاستثمار فيها؛ أنه يقوم بقراءة كافة التفاصيل والتجارب التي تتحدث عن الاستثمار، وذلك حتى يتمكن من اكتساب الخبرة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.