موسكو تخفض من صادراتها النفطية لبكين بنسبة 11.8% في إطار الالتزام بخطة أوبك بلس

تراجعت واردات الصين من النفط الروسي خلال الشهر الماضي بنسبة 11.8%، مقارنةً بالشهر السابق، وعن المستوى القياسي الذي حققته في شهر يونيو من عام 2023، حيث بلغت نسبته 12.1% حسب تقارير الإدارة العامة للجمارك في الصين.

تصدرت روسيا قائمة موردي النفط إلى الصين خلال شهر أبريل من العام الجاري للشهر الثاني عشر على التوالي، حيث حرصت المصافي في بكين على الاستفادة من التخفيضات التي تقدمها موسكو على الشحنات التي تقوم بتصديرها إليها – حسب بيانات الإدارة العامة للجمارك.

جاء في بيانات الإدارة العامة للجمارك إشارة إلى إجمالي ما حصلت عليه الصين برًا وبحرًا من النفط الروسي خلال الشهر الماضي، حيث وصلت إلى 9.26 مليون طن متري أي بمعدل 2.25 مليون برميل يوميًا.

هذه الكميات التي رصدتها بيانات الإدارة العامة للجمارك تشير إلى تراجع عن مثيلتها خلال الشهر الماضي، حيث بلغت قوة الإنتاج 2.55 مليون برميل يوميًا، ما تراجعت أيضًا عن القوة الإنتاجية لشهر يونيو من العام الماضي، إذ بلغت حينها 2.56 مليون برميل يوميًا.

حسب ما جاء في بيانات وكالة الطاقة الدولية؛ فإن روسيا قد خفَّضت من إمدادات النفط خلال الشهر الماضي بما يعادل 150 ألف برميل يوميًا، لتبلغ قوتها الإنتاجية 9.3 مليون برميل يوميًا، والتي تزيد بنحو 200 ألف برميل يوميًا عن الحصة التي تلتزم بها موسكو في إطار خطة تحالف أوبك بلس.

يُذكر أن واردات الصين من النفط الروسي قد حققت ارتفاعًا بنسبة 17% منذ بداية العام الجاري وحتى الآن، حيث وصلت إلى 37.79 مليون طن، ما جعلها تتصدر قائمة موردي بكين من إمدادات النفط بنحو 21% من إجمالي الواردات خلال هذه المدة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.