مايكروسوفت تنضم لأمازون في قيادة قاطرة تطوير البنية التحتية التكنولوجية في فرنسا بعد الدفع بـ 3.4 مليار دولار لتطوير مركز البيانات

أعلنت شركة التكنولوجيا مايكروسوفت عن تخصيص 4.3 مليار دولار هي قيمة استثماراتها في تطوير مراكز البيانات في فرنسا، لتتعاون بذلك مع نظيرتها الأمريكية أمازون، والتي كانت قد أعلنت عن دعمها عمليات تطوير البنية التحتية في ذات الدولة الأوروبية.

أشاد “براد سميث” رئيس مايكروسوفت بهذه الخطوة؛ كونها خطوة على طريق تعزيز تقنيات الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، وتُعد هذه الاستثمارات هي الأكبر في تاريخ استثمارات الشركة في فرنسا منذ دخولها قبل 41 عامًا.

أوضح “سميث” أن مكانة فرنسا في القارة الأوروبية والتزامها الطويل بأسواق الطاقة الخالية من الكربون هما على رأس أسباب الشركة لاعتزامها دعم تطوير البنية التحتية التقنية في الدولة، والتي من المقرر فيها إنشاء مركز بيانات جديد شرقي البلاد، بالإضافة إلى التوسع في نطاق مواقع الشركة الحالية في مدن باريس ومرسيليا الجنوبية.

على الجانب الآخر الأمريكي؛ كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن عن اعتزام شركة التجارة الإلكترونية الأمريكية العملاقة أمازون ضخ استثمارات بقيمة 1.3 مليار دولار في فرنسا، الأمر الذي ينتج عنه خلق ما يزيد عن 3,000 فرصة عمل.

أشار “ماكرون” في حديثه عن استثمارات أمازون إلى أنها موجهة إلى تطوير البنية التحتية السحابية لـ Amazon Web Services، خاصةً تقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي، بالإضافة إلى تعزيز البنية التحتية اللوجستية لخدماتها في توصيل الطرود.

كانت أمازون قد صرَّحت بخلق ما يزيد عن 2,000 فرصة عمل جديدة في البلاد، ما سينتج عنه رفع القوى العاملة الخاصة التابعة للشركة في البلاد إلى 240 ألف فرد بحلول نهاية عام 2024، تتركز النسبة الكبرى منهم في مراكز الشركة اللوجستية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.