إيني الإيطالية تعتمد تحسينات جريئة لتعزيز مشروعات خفض الكربون 

أنبأت مصادر مطلعة عن اعتزام مجموعة الطاقة الإيطالية “إيني” فصل حصص ضمن مشروعات النفط والغاز عالية الإمكانات، بهدف توفير المزيد من رأس المال للتركيز على الأنشطة منخفضة الكربون، يُذكر أن كلًا من إندونيسيا وساحل العاج من الأنشطة المقرر فصلها في إطار تلك الخطة.

يتمثل الهدف من تلك الصفقات في إتاحة الفرصة بشكل أكبر للرئيس التنفيذي للشركة للتوسع في استراتيجية تقسيم بعض عمليات الشركة لكيانات منفصلة، للاستفادة من المستثمرين مثل صناديق البنية التحتية والشركات الخاصة.

تتيح هذه الاستراتيجية للمستثمرين الذين لا تعنيهم الأنشطة منخفضة الكربون تركيز استثماراتهم بشكل أكبر في قطاع الغاز والنفط، كما تتيح العكس للمهتمين بمجال الأنشطة منخفضة الكربون، ما يسهم في توجيه الاستثمارات بشكل أكثر دقة، وجمع المزيد منها.

يُعد نموذج القمر الصناعي الذي أنشأته الشركة إحدى وسائلها لجمع المزيد من مصادر التمويل الإضافي، لتغطية الطلبات على المنتجات التقليدية وتطوير المنتجات الجديدة، كما صرَّح بذلك فرانشيسكو جاتي المدير المالي لشركة “إيني”.

كانت الشركة قد باعت حصة في وحدة للبيع بالتجزئة والطاقة المتجددة إلى أحد صناديق البنية التحتية، والتي كانت أنشأتها في السنوات القليلة الماضية، بالإضافة إلى أن الشركة تفكر في بيع حصة أقلية في قسم للوقود الحيوي كانت قد أنشأته أيضًا.

عُنيت الأقسام المذكورة بجمع الأصول المنتشرة داخل المجموعة، والتي يقع مقرها في ميلانو، بالتعاون مع فِرق إدارة وميزانيات عمومية منفصلة، حيث تهدف “إيني” لجمع المزيد من التمويل لدعمهم.

أوضح “جاتي” أن النهج الذي تتبعه الشركة بالتعاون مع شركات النفط والغاز الكبرى هو في إطار سعيها للتوسع في مصادر الطاقة المتجددة، وهي تهدف إلى بيان إمكانيات الشركة لمنافسة عوائد عمليات النفط والغاز التقليدية للمستثمرين.

وافقت شركة “إيني” في الشهر الماضي على دمج عملياتها للنفط والغاز في بحر الشمال مع شركة “إيثاكا” المتخصصة في مجال الطاقة مقابل حصة في الشركة قدرها 38.5%، وتُقدر قيمة تلك الصفقة بنحو مليار دولار، للسماح للشركة بخفض الإنفاق الرأسمالي مع الأرباح المحتملة من شركة الطاقة.

أشار المدير المالي للشركة دراسة “إيني” لتكرار هذه العملية مع عدد من مشاريع التنقيب والإنتاج التي تكون في حاجة لاستثمارات كبيرة، وتمت الإشارة في هذا الخصوص إلى ساحل العاج وإندونيسيا كاحتمالين.

تخطط شركة “إيني” في إندونيسيا إلى توحيد أصول المنابع التي تم الحصول عليها من شركة “شيفرون”، بعد اكتشافها في Geng North-1 حيث تعتزم الشركة إنشاء مركز للغاز.

بينما في ساحل العاج حققت الشركة نجاحًا كبيرًا في اكتشافها البحري، بالإضافة إلى إنتاجها من النفط والغاز في حقل بالين الضخم، وأعلنت “إيني” أنها تستهدف جمع نحو 4 مليار يورو من خلال بيع أو إدراج حصصها في الأقمار الصناعية منخفضة الكربون، بالإضافة إلى 4 مليار أخرى من خلال وحدات التنقيب عن النفط والغاز وإنتاجها خلال الفترة بين 2024 و2027.

في الفترة الأخيرة قامت الشركة بتأسيس وإدراج شركة النفط والغاز “فار” مع شركة الأسهم الخاصة “هاي تيك فيجن”، والذي أسفر عن إطلاق شركة “أزول إنرجي” كمشروع مشترك بينها وبين شركة “بريتيش بتريليوم” في أنجولا.

تمثل العلاقة بين كلٍ من “فار” و”أزول” والشركة الأم أضعف الحلقات، حيث يقومان بتمويل نفقاتهما الرأسمالية الخاصة وعليهما ديونهما الخاصة أيضًا، بالإضافة إلى أنهما قدما دعمًا للشركة الأم من خلال دفع أرباحها، بينما تقوم “إيني” بمتابعة تمويل النسبة الكبرى من النفقات الرأسمالية لشركة “بلينيتيود”.

قامت شركة إدارة الأصول السويسرية “Energy Infrastructure Partners” بتقدير قيمة شركة ” بلينيتيود” بنحو 10 مليار يورو، متضمنةً الديون، أو 10 أضعاف الأرباح الأساسية المتوقعة لعام 2024، بينما جاء تقييم “إيني” متراوحًا بين 3 و4 أضعاف الأرباح الأساسية.

تضمنت الوحدات المزمع تحويلها إلى “القمر الصناعي” شركة البلاستيك الحيوي “نوفامونت”، على أن تتبعها وحدة احتجاز الكربون وتخزينه في ذلك حسبما جاء في تصريحات الرئيس التنفيذي لشركة “إيني”.

أشادت “ليديا رينفورث” محللة الطاقة الأوروبية المتكاملة في باركليز بالمرونة التي تتمتع بها هياكل الشركة المؤسسية، كما أشادت بنموذج القمر الصناعي، والذي تم تصميمه لتسهيل الوصول إلى رأس المال.

تابعت “رينفورث” موضحةً أن الإدراج قد يمثل حافزًا لقيمة سهم “إيني”، بينما لن يفيد الطرح الاستراتيجي في تحديد نقطة مرجعية لتقييم الوحدة، بينما يتوقع محللون آخرون أن يتباطأ تسعير أسواق الأسهم لفوائد الأقمار الصناعية.

طورت “إيني” سياستها للتوزيع في منتصف مارس الماضي، كما قدمت ما من شأنه دفع إعادة شراء أسهمها خلال العام الجاري، بينما رفض المدير المالي للشركة مبدأ توزيع أرباح خاصة من عمليات البيع.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.