هل التداول صعب

هل التداول صعب؟ وكيف أصبح متداول ناجح؟ هذا أول شيء يفكر فيه الشخص حينما يريد الخوض في هذا المجال، حيث يرى العديد من الأشخاص الموجودين في هذا المجال يخسرون مبالغ كبيرة جدًا وطوال الوقت في ضغط مستمر بسبب ارتفاع أو انخفاض الأسهم، ولكن من ناحية أخرى يوجد بعض الأشخاص الذين يرحبون مبالغ كبيرة جدًا فما هي الإجابة إذا؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال صناع المال.

هل التداول صعب

التداول يعد أمرًا صعبًا للغاية فإذا كان سهل لن يحقق الأرباح والمكاسب المادية المطلوبة، ولكي نتمكن من الإجابة عن سؤال هل التداول صعب بالتفصيل، يجب أن نعرف ما هو التداول، ومفهوم التداول باختصار هو تبادل شيء مقابل شيء آخر، كما أنه يعتمد بشكل رئيسي على سياسة العرض والطلب، وتتخلص الإجابة عن سؤال هل التداول صعب في الفقرات التالية:

1- عدم السيطرة على السوق

تعتبر الأسواق من الأساسيات التي تجعل التداول صعبًا للغاية، فعندما يتعلق الأمر بسوق الأسهم لا يقدر أحد على السيطرة أو التحكم في اتجاه هذه الأسواق مهما كان غنيًا أو فقيرًا، فمثلًا عندما يتعطل أو يتوقف أحد الأسهم فقد يستطيع الشخص الغني أن يدفع أموال ويشتري المزيد من الأسهم لكي يدعم المخزون.

لكن في حالة أن الشركة التي تمتلك الأسهم ليست جيدة ورديئة السمعة فمهما اشترى الشخص من أسهم سوف تقل قيمة السهم وينتهي به الحال في فقد قيمته، وبالتالي جميع الأشخاص المساهمين في شراء هذا السهم سوف يخسرون أموالهم، وهذا تحديدًا ما يجعل التداول من أصعب ما يمكن حيث لا يمكنك أن تتوقع المكسب أو الخسارة.

اقرأ أيضًا: كيف تبدأ التداول عبر الانترنت وربح المال (دليل شامل للمبتدئين)

2- صعوبة إتقان التجارة

الكثير من الأشخاص الذين يريدون الخوض في تجربة التداول يظنون في البداية أن التداول أمرًا سهلًا لكسب الأموال، بالإضافة إلى أنهم ينجذبون في البداية إلى جميع الإغراءات التي تقدمها لهم الشركات والتي توهمهم بتحقيق مكسب ضخم عن طريق التداول، ويستطيعون كسب المال من خلال مراقبة الأسواق نصف ساعة فقط يوميًا.

في حقيقة الأمر أن التداول ليس من الأمور السهلة، وخاصة مهنة التجارة تحتاج الكثير من المهارات التي لا يمكن أن يتعلمها أحد في غصون أيام أو أسابيع فهي تحتاج الكثير من الوقت والخبرة، فهي لا تقل أهمية عن الطب او الهندسة، ويقضي الطلاب مدة 4 سنوات في الجامعة لتعلم التجارة، وبالرغم من طول المدة إلا أنها ليست كافية لكسب الخبرة.

كما أن المعرفة الكتابية وحدها لا تكفي لتعلم كل شيء بخصوص التجارة، فيجب ممارسة المهنة على أرض الواقع والتعامل مع الأموال الحقيقة وليس مجرد أرقام على الورق.

3- العمل الشاق

يتطلب التداول الكثير من الأعمال الشاقة، بالإضافة إلى أن تعلم المفاهيم المختلفة في التجارة من الأمور التي تحتاج إلى التفكير طويلًا، كما انها تطلب مهارة فنية عالية، كما ان الأسهم في الأسواق تطلب دراسة جيدة حتى لا يخسر الشخص المتداول أمواله.

4- خسار الأموال مؤلمة عاطفيًا

تعتبر خسارة الأموال هي السبب الرئيسي في جعل التداول صعب، بالإضافة إلى أن الشخص الذي يتعرض لخسارة أمواله يتعرض لألم نفسي كبير لأن معظم الأشخاص يرتبطون بأموالهم بطريقة كبيرة وعاطفية، فمن عيوب التداول أن الشخص قد يكسب 1000 دولار في يوم عمل كامل، بينما يخسر 1000 دولار في غصون دقيقة واحدة.

5- انضباط وتتبع القواعد

إن التداول لديه استراتيجية تعتمد على قواعد معينة، ومن يتبع هذه القواعد ويطبقها بطريقة صحيحة هو القادر على تحقيق النجاح وتحقيق الربح المادي المطلوب، وعندما يتمكن المتداول من كسب الخبرة في السوق سيتعلم كل شيء خاص بالتداول وسوف يصبح متداولًا جيدًا، كما أن سماع الشخص للمتداولين الناجحين وقراءة الكتب يساعد في نجاح عملية التداول.

اقرأ أيضًا: برنامج استثمار المال

نصائح لجعل المتداول ناجح

بعد أن عرفنا الإجابة عن سؤال هل التداول صعب، علينا معرفة بعض النصائح والشروط التي يجب أن تكون موجودة في المتداول الناجح، وهذه النصائح تتمثل في الآتي:

  • لكي تصبح متداول ناجح يجب عليك تجنب أسلوب المماطلة، فإن الأشخاص الناجحون لا يؤجلون أعمالهم، ويجب انتهاز جميع الفرص التي تقع أمامك لكي تتمكن من تحقيق هدفك، وأفضل طريقة لتجنب المماطلة هي الحفاظ على جاهزيتك.
  • من سمات المتداول الناجح أن يتعلم باستمرار، يجب قراءة الكثير من الكتب الخاصة بالتداول، بالإضافة إلى المقالات الموجودة على الإنترنت التي تحتوي على معلومات عن التداول والاستماع لأقوال المتداولين الناجحين، بهذه الطريقة ستتعلم كل يوم شيئًا جديد عن التداول، وسوف تصبح متداول ناجح في فترة قصيرة.
  • يعتبر التدريب والممارسة العملية من ضمن أساسيات المتداول الشاطر، فيجب على الشخص المقبل على مجال تداول الأموال أن يعمل في هذا المجال فترة من خلال شخص آخر، ليكون هذا بمثابة تدريب له وممارسته للمهنة حتى لا يتعرض لخسارة أمواله بسبب ضعف خبرته في مجال التداول.
  • يجب أن يحدد المتداول الناجح أهدافه، ويجب أن يضع خطة لنجاحه وأيضًا خطة في حالة خسارته، ويجب أن يدرك المتداول الناجح ذاته والمقصود بإدراك الذات هنا أن تكون على دراية كاملة برأس المال، وتوقع المخاطر في حالة التداول باستخدام العملات الأجنبية.
  • إن وجدت نفسك قلقًا بشأن تأثيرات السوق، فيجب عليك أن تسيطر على مشاعرك ولا تتبع عواطفك كثيرًا، حيث ان الانخراط ناحية العواطف والخوف الشديد من الخسارة يؤدي إلى تدمير المهنة التجارية، فيجب على المتداول أن يتمتع باستراتيجية مسبقة لجميع الأحداث، والثبات على الرأي يؤدي إلى النجاح دائمًا.
  • من أفضل النصائح التي يجب أن يأخذ بها الشخص المقبل على التداول، أن يبدأ المتداول عمله بمبلغ صغير من المال ويتم زيادة المال من الرصيد الخاص بالربح فقط، حتى تتجنب الخسارة الفادحة لأموالك الخاصة، ومهما كانت بدايتك صغيرة سوف تتمكن من تكبيرها، ولكن هذه الطريقة تحد من خسارتك الكثير من الأموال.
  • من الصعب أن تكون متداول مثالي في عالم الأموال، ولكن من السهل أن تكون متداول ناجح، ولكي تصبح هكذا يجب عليك الاعتماد على زوج واحد من العملات حتى تتجنب الارتفاع والانخفاض المفاجئ في قيمة العملة، ويفضل أن تكون نوع العملات المستخدمة هي عملات دولتك، لأنها يتم تداولها على نطاق واسع.

قواعد تسهيل التداول

هناك بعض القواعد في حالة أنك تتبعتها سوف تجد أن التداول يعد أمرًا سهلًا، وسوف يقلل من خطر الخسارة من الأموال، وهذه القواعد تتمثل في الآتي:

1- التعامل مع التداول كعمل تجاري

لكي تصبح متداول شاطر عليك أن تتعامل مع التداول على أنه عمل بدوام كلي وليس عمل بدوام جزئي، ولا اخذ التداول كهواية، بالإضافة إلى أن التداول عمل التجاري، والأعمال التجارية يوجد فيها مكسب ويوجد بها خسارة، وبصفتك متداول فكأنك تمتلك شركة صغيرة ويجب عليك تحددي أهدافك ووضع استراتيجية مناسبة للعمل على تحقيق هذه الأهداف.

2- وضع خطة لرأس المال

من الممكن أن يستغرق تأمين الأموال في السوق جهدًا ووقتًا كبيرًا، وفي الغالب يكون الأمر أكثر تعقيدًا، لذلك عليك عدم تحمل المخاطر الغير ضرورية لحماية الأموال الخاصة بك، بالإضافة إلى بذل كل ما في وسعك للحفاظ على هذا العمل التجاري.

اقرأ أيضًا: كيفية الاستثمار في البيتكوين للمبتدئين مع الخطوات 

3- استخدام التكنولوجيا

لكي تتضمن نجاح التداول الخاص بك عليك أن تستخدم التكنولوجيا لصالحك، عن طريق الحصول على كافة تحديثات السوق عبر الهاتف المحمول، كما أنه بإمكانك مراقبة جميع التداولات في أي مكان، بهذا سوف يكون التداول أسهل بالنسبة لك.

التداول ليس صعبًا ولكن في نفس الوقت ليس بالأمر السهل أيضًا، حيث كل ما في الأمر أنه يوجد بعض العوامل مع القليل من التوفيق التي تساعد الشخص في التداول بالشكل الأمثل.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.