إيران تتحدى العقوبات الأمريكية وتعلن عن خطة عاجلة لزيادة إنتاجها اليومي من النفط

أعلن مصدر مطلع بقطاع النفط عن إعلان إيران تحديد سعر البيع الرسمي للخام الخفيف للمشترين الآسيوين، ليقف عند 3.1 دولار للبرميل فوق متوسط دبي/ عمات لشهر يونيو، وقد جاء هذا الإعلان بالتزامن مع إعلان الحكومة الإيرانية خلال الاجتماع الأخير للمجلس الاقتصادي الإيراني عن خطة عاجلة لزيادة إنتاج البلاد النفطي ليصل إلى 4 مليون برميل يوميًا رغم العقوبات الدولية المفروضة عليها.

حسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية فإن الموافقة على زيادة إنتاج النفط اليومي من 3.6 مليون برميل إلى 4 مليون برميل جاء في اجتماع المجلس الاقتصادي، في جلسته المنعقدة يوم السبت الموافق 25 من الشهر الجاري، والذي ترأسه رئيس البلاد المؤقت “محمد مخبر”، بهدف زيادة دخل البلاد النفطي.

ووفقًا للخطة العاجلة التي أعلنتها الحكومة الإيرانية؛ فإنه يلزم تحديد الاستثمار خلال العام الجاري بقيمة 3 مليار دولار فقط، لتحقيق هدف الحكومة بزيادة إنتاج الدولة النفطي اليومي بما يُقدر بـ 400 ألف برميل إضافي.

ستقوم شركة النفط الوطنية بتمويل 3 مليار دولار لتنفيذ الخطة، على أن إيران ستتمكن من الحصول على دخل إضافي بقيمة  7 مليار دولار بنهاية العام التقويمي الحالي للدولة، والذي يوافق 20 مارس من العام القادم.

جديرٌ بالذكر أن إيران لم تكن قد تمكنت من تحقيق هذا المعدل من الإنتاج النفطي قبل انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وما تلاه من فرض العقوبات الأمريكية على الدولة مرة أخرى.

كان وزير النفط الإيراني “جواد أوجي” قد صرَّح في وقتٍ سابق من الشهر الجاري باعتزام حكومة بلاده على تنفيذ الخطة السابعة، والتي تشمل زيادة إنتاج إيران النفطي ليتجاوز 5.5 مليون برميل يوميًا، بالإضافة إلى زيادة إنتاج الغاز اليومي ليصل إلى أكثر من 1.25 مليار متر مكعب.

كان للوزير تصريحات سابقة في شهر نوفمبر الماضي أشار فيها إلى أن إنتاج بلاده اليومي من خام النفط يبلغ 3.4 مليون برميل، وهو ما يزيد عما كان عليه الإنتاج في منتصف عام 2021 بنحو 1.2 مليون برميل يوميًا، ويشار إلى إيران باعتبارها أحد الأعضاء الرئيسيين في منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك”.

يُذكر أن الولايات المتحدة كانت قد وجهت لإيران في بداية الشهر الجاري اتهاماتٍ بالتحايل على العقوبات النفطية المفروضة عليها، وقد أعلن أحد المسؤولين في وزارة الخزانة الأمريكية أن الولايات المتحدة ترجع زيادة إمكانيات إيران في نقل النفط إلى الخدمات التي تقدمها لها ماليزيا، وأنه يتم نقل النفط من ماليزيا إلى عدة مناطق أخرى منها الصين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.