الاستثمارات في مصانع صمامات السيارات من قبل سعد الدين جروب تصل إلى 6 مليون دولار

مجموعة سعد الدين للغازات تستعد لرفع القيمة الاستثمارية لمصنع بلوف سيارات لتصل إلى 6 مليون دولار، بدلاً من 3 ملايين دولار حاليًا، وذلك بهدف زيادة ماكينات التصنيع، حيث يأتي هذا التوجه في ظل التوجه المتزايد لشركات السيارات الأجنبية إلى التجميع في السوق المحلي المصري.

هذا وقد أوضح محمد سعد الدين رئيس مجلس إدارة المجموعة، إن المصنع يتم تنفيذه بالشراكة مع شركة أوه ام بي فالفيس (OMB valves) الإيطالية، حيث تمتلك المجموعة 70% من الحصة، بينما يمتلك الشريك الأجنبي 30%.

كما أشار أيضًا إلى أن المجموعة كانت قد رصدت 3 ملايين دولار للمصنع قبل أزمة الدولار الأخيرة، لكن التغيرات الاقتصادية في السوق دفعتهم لزيادة الاستثمارات لتلبية توقعات ارتفاع الطلب على المنتج مع افتتاح شركات سيارات جديدة لمصانعها في مصر.

يرجع الهدف من إنشاء المصنع إلى العسي لتوطين بعض الصناعات المغذية لصناعة السيارات في السوق المحلي، بالإضافة إلى تصدير الفائض إلى الأسواق العربية والأفريقية، ويقع المصنع في منطقة أبو رواش الصناعية التابعة لمحافظة الجيزة، ومن المتوقع أن يعمل بكامل طاقته الإنتاجية مطلع العام المقبل.

وأوضح سعد الدين أن البلوف، أو ما يعرف أيضًا بالصمامات، هو جهاز يقوم بتنظيم جريان المواد عن طريق فتح أو إغلاق أو فتح جزئي من أجل تسهيل أو إعاقة الجريان ضمن الأنابيب، وأكد أن أزمة الدولار الأخيرة حفزت العديد من الشركات ذات الكفاءة المالية الكبيرة على تنويع استثماراتها بغرض توطين المدخلات المستوردة تماشيًا مع توجهات الدولة حاليًا.

تمت الإشادة أيضًا بدور وزارة التجارة والصناعة التي أرسلت 152 فرصة استثمارية إلى كل من اتحاد الصناعات المصرية، واتحاد المستثمرين، وهيئة الاستثمار، ومكاتب التمثيل التجاري؛ من أجل الترويج لها، وذلك وفقًا لما ذكره أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة.

تأتي هذه الخطوة من مجموعة سعد الدين في وقت تتزايد فيه الحاجة إلى تعزيز الإنتاج المحلي وتقليل الاعتماد على الاستيراد، خاصة في ظل التقلبات الاقتصادية العالمية، وتهدف هذه الاستثمارات الجديدة إلى تحسين البنية التحتية الصناعية في مصر، ودعم الاقتصاد الوطني من خلال خلق فرص عمل جديدة وزيادة الصادرات.

تتوقع مجموعة سعد الدين أن يسهم المصنع الجديد في تحقيق إيرادات كبيرة، إضافة إلى تعزيز مكانة مصر كمركز إقليمي لصناعة السيارات وقطع الغيار، كما يعكس هذا التوجه التزام المجموعة بدعم الاقتصاد المحلي وتوفير منتجات عالية الجودة للسوق المحلي والأسواق الإقليمية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.