أشكال قائمة الدخل

أشكال قائمة الدخل المختلفة من الأدوات التي يعتمد عليها المستثمر أو صاحب المنشأة لتقييم أداء مؤسسته، وهي من القوائم المالية التي تقوم بها الدائرة المالية في المنشأة، ومن خلال موقع صناع المال سنتعرف أكثر على هذا النوع من القوائم.

أشكال قائمة الدخل

يُعتمد على تلك القائمة في التعرف على ما حققته المنشأة من أرباح أو خسائر خلال الفترة المُعدة عنها القائمة، وتنقسم أنواع قائمة الدخل إلى ما يلي:

1 – قائمة الدخل ذات المرحلة الواحدة

من القوائم الأكثر استخدامًا ومرونة، ويتم فيها تسجيل الإيرادات والمصروفات، والمقارنة بين الإجمالي بينهم لتحديد وجود ربح أو خسارة.

اقرأ أيضًا: أنواع التخطيط

2 – قائمة الدخل ذات المراحل المتعددة

هذه القائمة تختلف عن سابقتها في أنها تضم عناصر أكثر، والتي منها ما يلي:

  • الإيرادات الأساسية والثانوية العرضية.
  • المصروفات الأساسية والناتجة عن حدوث حوادث أو غيره؛ مما هو خارج عن إرادة الشركة.
  • الدخل الكلي الناتج عن تكلفة البضاعة المباعة وصافي المبيعات.
  • الفرق بين إجمالي الدخل وإجمالي المصاريف التشغيلية، والذي يُسمى صافي الدخل.
  • صافي الدخل الناجم عن النشاط المستمر بعد إجراء تعديلات عليه عبر عناصر أخرى مثل المصاريف والإيرادات الأخرى.

مكونات قائمة الدخل الأساسية

بعد أن تعرفنا على أشكال قائمة الدخل ومكونات كل نوع منها، نتطرق للحديث عن المكونات الأساسية لتلك القائمة، والتي هي كما يلي:

  • الإيرادات: تُعبر عن التدفقات النقدية الداخلية الناجمة عن ممارسة المنشأة لأنشطتها الرئيسية والتي تتمثل في المبيعات، فيُعتبر رقم المبيعات ذلك هو الرقم الأساسي في القائمة الذي يلفت أنظار من يقرؤون القوائم المالية.
  • المصروفات: عكس الإيرادات والتي تُعبر عن التدفقات النقدية التي تخرج من الشركة، والناتجة عن ممارسة الشركة لنشاطها الأساسي.
  • المكاسب والأرباح: تُعبر في القائمة باللغة المحاسبية عن الزيادة عن صافي الأصول وحقوق الملكية.
  • الخسائر: مثل المكاسب والأرباح، ولكن تعبر عن النقص في صافي الأصول وحقوق الملكية.

مكونات قائمة الدخل التفصيلية

في سياق الحديث عن أشكال قائمة الدخل ننتقل إلى الحديث عن مكونات قائمة الدخل التفصيلية، والتي يُمثلها العمليات التشغيلية والغير تشغيلية وبعض المكونات الأخرى خلال فترة زمنية محددة، ومن تفاصيلها ما يلي:

  • الإيرادات المُحققة من بيع سلع أو خدمات، وصافي المبيعات تلك تُحسب من خلال تحديد قيمة المبيعات مطروح منها مردودات المبيعات والخصومات المسموحة الممنوحة للعملاء.
  • مصاريف البيع والتوزيع، والتي تتمثل في أجور العاملين ومصاريف السيارات والإعلانات، وكذلك عمولة وكلاء المبيعات وغيرها.
  • تكلفة المبيعات أو البضاعة المباعة والتي يتم احتسابها من خلال طرح مخزون آخر المدة لفترة زمنية معينة من تكلفة البضاعة المتاحة للبيع، وتعتبر تكلفة البضاعة المتاحة للبيع عن قيمة المبيعات أول المدة مُضاف إليها قيمة صافي المشتريات.
  • المصاريف الإدارية والعمومية، والتي تعبر عن المصروفات التي تدفعها الشركة بشكل مباشر لممارسة عملها مثل الماء والهاتف والكهرباء وغيرها.
  • العمليات الغير تشغيلية والتي يُعبر عنها الإيرادات والمصروفات التي تحققها الشركة، وهي ناتجة عن أنشطة فرعية تقوم بها الشركة بعيدًا عن نشاطها الرئيسي، مثل بيع الآلات والمركبات وغيرها.
  • ضريبة الدخل والتي يتم تسجيلها في بند مُستقل بمفرده ويحتوي على قيمة الدخل قبل خصم الضرائب، وكذلك قيمة ضريبة الدخل وأيضًا المبلغ المتبقي بعد خصم الضريبة.
  • صافي الدخل ويُعبر عن قيمة جميع الأرباح من المصروفات والإيرادات التي واجهتها الشركة خلال مدة زمنية معينة، ويتم تسجيل هذا البند في حسابات حقوق الملكية والمساهمين.
  • الأنشطة المستبعدة ويعبر عن قيمة الدخل الناتج عن استبعاد أحد أنشطة الشركة، ويُعبر عنها بالرقم الناتج عن أرباح وخسائر ذلك النشاط.

اقرأ أيضًا: ما الفرق بين قائمة الدخل والميزانية العمومية ؟

طريقة إعداد قائمة الدخل

علم المحاسبة يهتم بتحديد ما تكسبه الشركة وما تنفقه أو تخسره، ومن هنا تم التوصل إلى مجموعة من الأساليب المختلفة التي تساعد في تحقيق ذلك على المدى البعيد ومنها قائمة الدخل، ويتم إعدادها من خلال ما يلي:

  1. تحديد إجمالي الإيرادات وكذلك مبيعات الشركة في فترة زمنية محددة.
  2. حساب تكلفة البضاعة المباعة من مواد خام وإيجار مكتب وغيرها.
  3. تحديد تكلفة المرافق مثل فواتير المياه والكهرباء.
  4. الوصول إلى إجمالي الربح وإجمالي الخسائر، وفي حالة كانت تكلفة المبيعات أكبر من الإيرادات يكون الناتج خسائر، والعكس يكون ربح.
  5. تحديد الضرائب المفروضة التي يتم خصمها من الأرباح.
  6. تخصيص فترة زمنية يتم عمل القائمة خلالها.
  7. إجراء ميزانية للمراجعة للوصول إلى أرقام الرصيد النهائي.
  8. التعرف على مصاريف التسويق والترويج.

نموذج قائمة الدخل

تم التعبير عن قائمة الدخل من خلال مجموعة من المعادلات لحساب عناصر وبنود القائمة، وتكون كما يلي:

  • تكلفة المبيعات = تكلفة البضاعة المتاحة للبيع – البضاعة المُخزنة.
  • تكلفة البضاعة المتاحة للبيع = صافي المشتريات + رصيد البضاعة.
  • مجموع المصروفات التشغيلية = مصروفات البيع + المصروفات الإدارية.
  • صافي المبيعات = المبيعات – مسموحات المبيعات ومردوداتها.
  • صافي الربح = إيرادات أخرى – مصروفات أخرى + صافي الربح التشغيلي.
  • صافي الربح التشغيلي = مجمل الربح – مجموع المصروفات التشغيلية.

قائمة الدخل الشامل

تعد قائمة يتم فيها الجمع بين أرصدة متفرعة، والتي يتم استخدامها في تحديد صافي الربح، ومن عناصرها ما يلي:

  • استخلاص الدخل التشغيلي.
  • صافي الدخل.
  • استخلاص الربح الإجمالي.
  • استخراج الدخل من النشاط الدائم.
  • مكافآت مجلس الإدارة.
  • فرق تغيير العملات.
  • حقوق الملكية الغير مسيطر عليها.

اقرأ أيضًا: طريقة حساب توزيع أرباح الأسهم

إعداد قائمة الدخل والمركز المالي

قائمة الدخل وقائمة المركز المالي من القوائم المالية، والتي تهدف إلى توفير صورة دقيقة عن الوضع المالي للمؤسسة وما نتج عن عملها، وهي ما وضعت مبادئ المحاسبة وهي:

  • قياس الموجودات في الوحدة الاقتصادية.
  • التعبير عن قيم المطلوبات والموجودات بوحدة العملة المستخدمة.
  • إظهار الالتزامات الموجودة في الوحدة الاقتصادية وحقوق الملكية.
  • الخصوم طويلة الأجل وهي من الالتزامات، ولا تكون الشركة مُجبرة على تسديدها.
  • الأصول المتداولة وتتضمن الممتلكات الخاصة بالشركة، ولا تحتاج إليها إلا لو كانت تقوم بالتصنيع.
  • الخصوم المتداولة وتتضمن رأس المال المدفوع، وكذلك الأسهم الممتازة والأرباح المحتجزة وأيضًا الاحتياطات.

يجب التعرف على أن القوائم المالية وما شابهها من الوسائل المحاسبية من الأمور الهامة التي يجب فهمها والإلمام بها، فلا غنى لأي منشأة عنها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.