ما هي أولوياتك في الحياة؟

هل تنظر إلى قائمة الأشياء التي عليك أن تفعلها وتفكر “ليس عندي الوقت المطلوب لفعل كل ذلك!”؟

إذا كنت مثلي ومثل معظم الناس فقد تقول لنفسك تلك الجملة دائماً ومن الطبيعي أن يتكرر ذلك الأمر كثيراً وخاصةً إذا كانت أولياتك غير محددة في حياتك اليومية.

الأولويات تساعدك أن تقرر ما هي الأمور الأهم في حياتك مما يجعل أمر إدارة وقتك أسهل وأيضاً يساعد وجود أوليات في تقليل الضغوطات، فسوف أعلمك في هذا المقال أهمية الأولويات في حياتك والفرق بين الأهداف الأولويات وكيف يمكنك أن تضع أوليات لحياتك.

أهمية الأولويات في حياتك

قد تفكر في سبب أهمية أن يكون لديك أوليات محددة والحقيقة هي أن أغلبنا يقسمون أنسهم بين الأصدقاء والأسرة والعمل والصحة وأمور غيرها تتطلب إلى اهتمامنا في وقط واحد ولكن الوقت والطاقة المتوفرين لدينا محدودين فنحن نجهد أنفسنا لأننا لم نقرر ما هي أولياتنا فمن فوائد تحديد أولياتك:

– تساعدك أن تتجنب ارهاق نفسك عن طريق تأجيل الأمور الأقل أهمية.

– تساعدك أن تقرر ما تقول له نعم ما تقول له لا.

– الأولويات تساعدك أن تدير وقتك لأنك ستهتم أكثر بالأمور التي تدخل جدولك اليومي.

الآن أنت واعي بأهمية الأولويات في حياتك فهيا نتحدث عن الفرق بين الأولويات والأهداف.

ما هو الفرق بين الأولويات والأهداف؟

الناس قد يستخدمون تلك الكلمتان لنفس الغرض ولكن من المهم أن تفهم الفرق بينهم فبدايةً الأهداف يكونوا أشياء معينة تريد تحقيقها ويكون عندك وقت محدد لتحققهم فيه وبعد ذلك الوقت قد تكون حققتهم أو فشلت أن تحققهم فمن أمثلة الأهداف:

– أن تريد المشاركة في سباق

– أن تكسب 10.000 دولار من نشاطك

– أن توفر المال الكافي لدفع دفعة مقدمة لشراء قطعة عقارية

– أن تحصل على ماجستير

– أن فقد 10كج من الوزن

ولكن الأولويات أمر مختلف حيث يديرون حياتك كلها، وعلى عكس الأهداف ليس عليك أن تلتزم بمدة معينة لتحققهم فيها وهم ليس أمر ستحققه في وقت ما ولكنهم أشبه لقيم تساعدك أن تقرر ما سيظل موجود في حياتك وما ستتركه من أجل الأشياء الأخرى.

على سبيل المثال شخص كان يريد أن يشارك في سباق أو أن يفقد 10كج من وزنه قد تكون من أولياته الصحة الجسدية، وشخص كان يريد أن يكسب 10.000 دولار من نشاطه أو أن يحصل على ماجستير قد يكون تحقيق النجاح في عمله من أولياته.

كيف تحدد أولياتك بوضوح

أن تحدد أولياتك في الحياة أمر من الطبيعي أن يكون صعب ولكنه خطوة مهمة في التأكد من أنك تعيش الحياة التي تريد أن تعيشها وأنك ستحصل على ما تريده فعلاً.

1- خصص وقت لتحديد أولياتك:

أولاً عليك أن تخصص الوقت المطلوب لتحدد ما هي أولياتك حيث من السهل أن نتخطى هذه الخطوة لأننا نظن أننا نعيش حياة تتوافق مع أهدافنا ولكن إذا أخذت الوقت المطلوب للقيام بهذا التدريب قد تكتشف أن الأمر ليس كذلك.

من السهل أن تقنع نفسك أنك ليس عندك وقت لتقوم بتحديد أولياتك لأنك مشغول، ولكن أمر تحديد أولياتك يستطيع أن يوفر لك وقت أكثر عندما تقوم بتحديد جدولك اليومي.

2- قوم بإنشاء قائمة بها كل الأشياء المهمة في حياتك:

أول خطوة في تحديد أولياتك هي أن تفكر تفكير عميق وتكتب كل الأشياء التي ترى أنها مهمة في حياتك وقد تكون أشياء عامة مثل الصحة الجسدية أو أمور بسيطة مثل شرب فنجان قهوة مع زوجتك كل صباح.

وتذكر ألا تكتب الأشياء التي عندك الوقت المطلوب لتهتم بها فقط ولكن اكتب أيضاً تلك الأشياء التي تريد أن تهتم بها ولكن ليس عندك الوقت المطلوب لها حالياً.

فمثلا قد تكون الصحة النفسية مهمة عندك ولكن الوقت المتوفر لديك لم يسمح لك أن تحجز جلسات مع طبيب نفسي، أو قد تكون صلة الرحم أمر مهم عندك ولكن حالتك المالية لا تسمح لك أن تقضي وقت معهم.

3- راجع قائمة أولياتك وضع الأمور المختلفة في أصناف:

عندما تكتب كل الأشياء المهمة عندك في القائمة، قوم بمراجعة القائمة وضع الأشياء المخلفة في أصناف، هذه الخطوة ستكون سهلة غالباً.

على سبيل المثال من السهل أن تنظر إلى القائمة وتحدد كل الأمور التي توضع في صنف الأسرة وقد تشمل قضاء الوقت مع أطفالك والسفر لزيارة والديك والرحلات مع الأسرة الخ…

قد تكون في القائمة أمور تصنف في خانة الاستقرار المالي ومن الممكن أن تشمل أشياء مثل المال الذي توفره من أجل تقاعدك والمال الذي توفره من أجل دفعة مقدمة لشراء بيت وكسب المال من نشاطك، فمن أمثلة الأصناف التي يمكنك أن تستخدمها:

  • الأسرة
  • الأصدقاء
  • العمل
  • الصحة الجسدية
  • الصحة النفسية
  • الهوايات

4- عيد ترتيب القائمة بالأمور الأهم عندك في أول القائمة:

هنا يصبح الأمر أكثر تعقيداً، قمت في البداية بوضع كل أولياتك في قائمة بعدما حددتهم والآن ستقوم بإعادة تصنيفهم بترتيب مبني على حسب أهميتهم عندك، لا أستطيع أن أقول إن هذه الخطوة ستكون سهلة لأن ليس هناك من يمكنه أن يساعدك في ترتيب تلك الأمور.

من المهم أن تتذكر أن الترتيب المنخفض لشيء معين لا يعني أنك سوف لا توفر وقت له أبداً.

قد تكون الأسرة أهم أولياتك ولكن أحياناً ستحتاج أن تجعل عملك أو صحتك النفسية قبل أسرتك، فمعرفة أولياتك سترشدك عندما تحتاج أن تختار الشيء الأهم بين أمرين أو عندما تحتاج أن توفر وقتك لشيء في حياتك.

5- حدد الأشياء التي لا يمكنك أن تتخلى عنها في حياتك:

من المهم أن تحدد الأشياء التي لا تستطيع أن تتخلى عنها في حياتك فتذكر أن وجود أشياء على قمة قائمة أولياتك لا يعني أنه الأمر الوحيد الذي ستوفر الوقت له، نعم، من الممكن أن يكون أبنائك أهم شيء عندك ولكن لا يمكنك أن تخصص %100 من وقتك لهم ولكن هناك أشياء أخرى مثل العمل والأصدقاء والصحة النفسية والأصدقاء وغيرها.

فهنا تجد الأشياء التي لا يمكنك أن تتخلى عنها، فقد يكون لديك أمور لا تستطيع أن تتخلى عنها في كل صنف من أصناف أولياتك، فمثلاً قد يكون الاستقرار المالي أهم عندك من الصحة النفسية في القائمة ولكن الجلسات مع الطبيب النفسي أمر لا يمكنك أن تتخلى عنه، أوقد تكون في وقت من حياتك تعتبر فيه العمل أهم أولياتك ولكن من الأمور التي لا يمكنك أن تتخلى عنها أن تحضر الأطفال لكي ينامون.

ومثل أولياتك ليس هناك من يمكنه أن يساعدك في تحديد الأمور التي لا يمكنك أن تتخلى عنها.

6- اكتب قائمة أولياتك وراجعها باستمرار:

هل تعلم أن كتابة أهدافك تجعل احتمالاتك أن تحققهم أعلى؟ نفس الأمر ينطبق على الأولويات حيث إذا كتبت أولياتك على ورقة ووضعتها في مكان ستراها فيها باستمرار سيكون من السهل أن تتخذ القرارات التي تتوافق مع أولياتك.

7- قارن قائمة أولياتك بجدولك اليومي الحالي:

من أصعب الخطوات في تحديد أولياتنا هي خطوة مقارنة أولياتنا بما نفعله يومياً حيث أغلب الناس يقضون وقت كثير في أشياء لم يعتبرونها أوليات لأنهم لا يستطيعون أن يقولوا لا، فمن السهل أن تتعود أن تقول نعم دائما ومن الصعب أن تقول لا وذلك الأمر يحدث باستمرار عندما تعيش دون أوليات واضحة في حياتك.

الآن بعدما حددت ما هو مهم عندك يمكنك أن تفكر في التغييرات التي يمكنك أن تطبقها في يومك لتتخلص من الأشياء الغير مهمة ليحل مكانها الأشياء المهمة عندك.

8- ضع حدود في حياتك:

من المهم لتوفير الوقت لأولياتك أن تضع حدود من الآن حيث تلك الحدود ستتجنب امتلاء أيامك بأوليات الآخرين، وليس هناك شك في أن وضع الحدود أمر صعب وخاصةً إذا كان الشخص الذي طلب منك شيء من الذين تحبهم ولكن من يحبك حقاً سوف يحترمك وسوف يحترم حدودك.

تحديد أولياتك في حياتك سيحقق لك السعادة الحقيقية

أن يكون لديك أوليات واضحة في حياتك قد يبدو أنه أمر ليس مهم جداً ولكن ستنبهر عندما تكتشف كيف يمكنه أن يقلل قلقك وارهاقك وقدر الوقت الذي سيوفره في حياتك للأشياء المهمة عندك.

قد تتغير أولياتك مع التغيرات في حياتك فيمكنك أن تقوم بإعادة هذا التدريب لتتأكد أنك تعيش حياتك كما نريد أن تعيشها، اجعل ترتيب أمورك المالية من أولياتك وتعلم كيف تتجنب الديون وكيف توفر المال لتحقيق الثراء.

المصادر Clever girl finance
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.