كيفية حساب الضريبة من المبلغ الإجمالي للفاتورة

كيفية حساب الضريبة من المبلغ الإجمالي للفاتورة في ظل النظام الضريبي الذي تفرضه دول العالم أجمع على القطاعات المختلفة والمصانع والشركات صارت ضرورية لا مفر منها، وبسبب اختلاف الأنشطة التي تقوم بها الشركات والقطاعات فإن طريقة الحساب تختلف، ومن خلال موقع صناع المال سنتطرق للحديث عن ذلك.

كيفية حساب الضريبة من المبلغ الإجمالي للفاتورة

الضريبة من المبلغ الإجمالي للفاتورة تُعد من أكثر أنواع الضرائب انتشارًا بالأخص في الشركات وقطاعات الإنتاج، إذ يقدمون منتجاتهم بالسعر الأساسي دون إضافة الضريبة ثم يتم حساب الضريبة بشكل منفصل.

على افتراض أن قيمة المنتج الذي تقدمه الشركة أو القطاع هو 500 ريال فإن الفاتورة هنا تضع في بنودها وصف للمنتج وقيمته، وتُحدد كل دولة نسبة محددة للضريبة على المنتجات ولتكن 10% مثلًا، فهنا تكون قيمة الضريبة 500 * 10%= 50 ريال، إذا تكون قيمة الفاتورة ككل 500 + 50 = 550.

اقرأ أيضًا: كيفية حساب الضريبة على أرباح الشركات

حساب ضريبة القيمة المضافة المحسوبة على المنتج

فيما سبق تعرفنا على كيفية حساب الضريبة من المبلغ الإجمالي للفاتورة، وفي سياق ذلك نتطرق للحديث عن أحد المواقف التي يتعرض لها الكثير من الأشخاص وهي أن يقابله منتج محسوب عليه قيمة الضريبة المضافة بشكل جاهز، ويكون عليه معرفة قيمة الضريبة التي أُضيفت على المنتج.

تلك الحالة يتعرض لها أكثر تجار التجزئة ممن يقدمون خدماتهم أو منتجاتهم للمستهلكين بشكل مباشر، وهنا تكون قيمة المنتج شاملة الضريبة في أغلب الأحوال، بمعنى أنه لو قيمة المنتج تساوي 1000 ريال، فهي شاملة قيمة المنتج + قيمة الضريبة.

من المعادلة السابقة يمكن التوصل إلى قيمة الضريبة بكل سهولة فقط يلزم معرفة نسبة الضريبة في الدولة ولتكن 15% مثلًا، فيتم احتساب قيمة الضريبة كما يلي:

  • قيمة السلعة المنتج + قيمة الضريبة = 1000 ريال.
  • يمكن الرجوع إلى طريقة حساب الضريبة من خلال المعادلة [قيمة المنتج الأساسية × نسبة الضريبة].
  • بافتراض أن الضريبة المذكورة هي ضريبة قيمة مضافة فستكون قيمة الضريبة = قيمة المنتج الأساسية × 15%].

بالعودة للمعادلة الأساسية يتم التعويض عن قيمة الضريبة في المعادلة فينتج شكل المعادلة التالي:

  • قيمة المنتج الأساسية + [قيمة المنتج الأساسية × 15%] = 1000.

بحل المعادلة السابقة سنجد أن قيمة المنتج الأساسية هي 869.57 ريال بالتقريب، ومـــن هــــنــــا يمكن حساب قيمة الضريبة المضافة فتكون كما يلي:

  • ضريبة القيمة المضافة = 869.57 × 15%=130.43 ريال.

أنواع الضرائب التي تُفرض على المحلات التجارية

في سياق الحديث عن كيفية حساب الضريبة من المبلغ الإجمالي للفاتورة نتوجه بالحديث إلى أنواع الضرائب التي تقرها الحكومات على المتاجر التجارية التي تبيع منتجات للمستهلكين، وهي ضرائب تُفرض في معظم البلدان، ومن أنواعها ما يلي:

1- ضريبة البيع بالتجزئة

واحدة من الضرائب التي فرضها على تجار التجزئة وتُصنف من ضرائب المبيعات الأكثر شيوعًا عند أغلب الدول، فمن خلالها تستطيع الحكومات المحلية الحصول على الإيرادات ونسبة تلك الضريبة تتراوح بين بضعة أجزاء مئوية إلى أن تصل إلى قيمة تتجاوز العشرة بالمائة من تكلفة السلع.

يدفعها المستهلك النهائي كنسبة من تكلفة المنتجات كالملابس ومعجون الأسنان والمناديل وغيرها من المنتجات الاستهلاكية، تفرضها الحكومات لأغراض منها تنمية المجتمع من خلال استغلال الأموال تلك في صيانة الطرق وإنشاء المباني وتحسين البنية التحتية.

كذلك تساهم في الارتقاء بالخدمات العامة مثل المدارس والمستشفيات والمتنزهات والمكتبات وغيرها، حيث إن الحكومات تخصص نسبة كبيرة من تلك الضريبة لخدمة ذلك الغرض، أيضًا من خلالها تدعم الحكومات خدمات الحماية كالشرطة والإطفاء والإسعاف وغيرها.

اقرأ أيضًا: كيفية حساب ضريبة القيمة المضافة

2- ضريبة مبيعات الجملة

يُفرض كذلك هذا النوع من الضرائب على السلع الاستهلاكية على الأفراد الذي يبيعون أو يوزعون السلع المصنعة بالجملة، وتفرضها الحكومات بغرض زيادة الإيرادات بناء على المبيعات وتقديم المنتجات والخدمات للعملاء والمجتمع.

3- ضريبة القيمة المضافة

تُعد ضريبة غير مباشرة يتم فرضها على استهلاك معظم الخدمات والسلع التي تُورد في كل مرحلة من مراحل سلاسل التوريد، ويتحمل دفعها المستهلك النهائي حيث تقوم أماكن بيع السلع من تحصيل تلك الضريبة لصالح الحكومة، ويجدر الذكر أنها تُطبق في أكثر من 180 دولة في العالم.

تعتبر مصدر دخل جديد للدولة يساعد في ضمان استمرارية توفر الخدمات الحكومية ذات الجودة العالية في المستقبل، وكذلك السير نحو تحقيق رؤية وأهداف الدولة.

4- ضرائب الرفاهية

واحدة من أنواع الضرائب التي يتم فرضها من قبل بعض الحكومات أيضًا في الدول، ويتم فرضها على منتجات معينة تتسم بالرفاهية والكمالية ومنها السيارات والمجوهرات ذات السعر الباهظ.

5- رسوم المستخدم

أيضًا من ضمن أنواع الضرائب ويمكن للفرد أن يدفعها دون أن يشعر حيث تكون جزءًا من قيمة الخدمة، وتُفرض على تذاكر الطيران والمرافق وكذلك السيارات المستأجرة والغرف الفندقية والتراخيص.

6- ضرائب الخطيئة

قد يبدو الاسم غريبًا وغير مألوف ولكن المقصود به هي الضرائب التي يتم فرضها على المنتجات المضرة مثل السجائر والكحول وغيرها، وتتميز بأن قيمتها كبيرة لتشجيع المستهلكين لتركها والإقلاع عنها بسبب ما تسببه من أضرار.

مبادئ الضريبة

في ظل الحديث عن كيفية حساب الضريبة من المبلغ الإجمالي للفاتورة، من المهم أن نوضح المبادئ التي يستند إليها المشرع في وضع الضرائب بمختلف أنواعها، ومن أهمها ما يلي:

  • تطبيق الضريبة على مستوى واسع: أي أن الضريبة تشمل أكبر عدد ممكن من الأفراد بشكل لا يتم فيه فرض ضرائب بإفراط على شخص أو فئة أو مؤسسة، وذلك ما يحقق العدالة في التوزيع.
  • تطابق الضريبة مع النفقات: يجب أن يكون مستوى الضرائب متماشي ومناسب للنفقات المتوقعة بشكل تقريبي، بحيث تتحقق الكفاءة في تغطية التكاليف المطلوبة دون المبالغة في الضرائب.
  • سهولة الامتثال للضريبة: يجب أن تكون إدارة الضرائب بسيطة قدر المستطاع حتى لا يواجه الأشخاص صعوبة في دفعها والالتزام بها.
  • الإنصاف والعدالة في تطبيق الضريبة: الأشخاص في نفس الحالة الاقتصادية يتحملون عبء متساوٍ للضريبة مع عدم تفضيل الضريبة لفئة عن أخرى.
  • تطبيق الضريبة بتكلفة تحصيل منخفضة: أن تكون التكلفة المطلوبة لتحصيل الضرائب منخفضة بما يسمح بتكوين ناتج التحصيل الضريبي مرتفع قدر الإمكان.
  • الإعفاءات محدودة في تطبيق الضريبة: تكون الإعفاءات في فترة زمنية محدودة ولغرض معين ثم بعد ذلك يتم إلغاء الإعفاءات.

اقرأ أيضًا: كيفية حساب الضريبة على الأنشطة التجارية والصناعية

أهداف الضرائب

في ختام الحديث عن كيفية حساب الضريبة من المبلغ الإجمالي للفاتورة نتعرف على أهداف الضرائب، ومن أهم تلك الأهداف ما يلي:

  • توليد إيرادات للحكومة: وذلك هو الهدف الأكثر أهمية من فرض الضرائب في الدولة.
  • إعادة توزيع الدخل: إما من خلال تحفيز المواطنين لعمل أكثر لكسب المزيد من المال، أو فرض الضرائب بالتدريج فيدفع الأغنى ضرائب أكثر.
  • تحقيق التنمية الاقتصادية: كما ذكرنا فهي تُعد من مصادر الإيرادات للدول وهو ما يوفر المال اللازم لتحقيق التنمية الاقتصادية.
  • المساعدة في الاتفاقات التجارية بين البلدان: يساعد نظام الضرائب على تحقيق اتفاقيات ثنائية بين البلدان وتشمل تلك الاتفاقيات تخفيض الضرائب على السلع المتبادلة بين الدول.

إن الضرائب تُعد واقع إلزامي على مختلف فئات المجتمع، وهي ليست وسيلة للعقاب بل لتحسين حالة الدولة على العديد من الأصعدة، ومن المهم على كل مواطن أن يعي ويفهم النظام الضريبي لدولته ويفهم التزاماته.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.