كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية

كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية أصبحت بخطوات بسيطة، حيث إنها شكل جديد ومطور من الفواتير المعترف بها في مصلحة الضرائب المصرية، وهي من أكبر الطفرات في العالم الرقمي، وهي من أبرز الخطوات من أجل مواكبة التطور والتخلص من كافة المعاملات الورقية، ومن خلال موقع صناع المال كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية.

كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية

أقبلت مصر على تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية منذ شهر نوفمبر في عام 2020م، وذلك من خلال مشاركة 134 شركة في هذه المنظومة، ونجحت تلك التجربة بشكل كبير.

كذلك يوجد بعض الخطوات التي يجب القيام بها من أجل التسجيل في تلك المنظومة وتحقيق التكامل والتكافؤ تبعًا لسياسة برامج التطبيقات، وتتمثل هذه الخطوات فيما يلي:

كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية

1- التسجيل على منظومة الفاتورة الإلكترونية

تعد هذه الخطوة هي أول الخطوات لمعرفة كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية، وهي عبارة عن تسجيل طلب لمصلحة الضرائب يعد من أول الخطوات الواجب اتباعها من أجل الانضمام إلى منظومة الفاتورة ويتم ذلك بواسطة إرسال الطلب إلى البريد الإلكتروني الخاص بمصلحة الضرائب من خلال الضغط هنا، كما يجب توافر صور بعض الأوراق والمستندات المطلوبة، وهي كما يلي:

  • خطاب التفويض المعتمد من الشركة مع وجود توقيع بنكي.
  • البطاقة الضريبية.
  • بطاقة الرقم القومي.
  • التسجيل الضريبي على القيمة المضافة.

يتم التسجيل بالبيانات في مأمورية الضرائب، بعد وصول رسالة على البريد الإلكتروني الخاص بالممول بموعد فتح الملف الرقمي الخاص به، وينبغي توافر بعض البيانات قبل التقديم على هذا الطلب وهي كما يلي:

  • اسم المفوض.
  • رقم الهاتف الخاص بالمفوض.
  • الرقم القومي للمفوض.
  • عنوان البريد الإلكتروني للمفوض.
  • رقم تسجيل الشركة.
  • رقم الهاتف الخاص بالشركة.
  • عنوان البريد الإلكتروني للشركة.

بعد تجهيز هذه البيانات المطلوبة يتم التوجه إلى المأمورية التابع لها المفوض؛ وذلك من أجل تقديم أصل تلك المستندات والأوراق المصاحبة بالبريد الإلكتروني، وأثناء 48 ساعة يكون الملف جاهزًا ويستلم الممول رسالة لاستكمال بياناته.

اقرأ أيضًا: كيفية الدفع عن طريق فوري والشحن والاشتراك في خدماته

2- إنشاء التوقيع الإلكتروني للممول

كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية

من أهم الخطوات الخاصة بكيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية، حيث إن التوقيع الرسمي للممول يعتمد عليه بشكل كبير في إثبات هوية المشترك في المنظومة الإلكترونية، ولا يتم إعطاء المصلحة الصلاحية لأي ممول إلا بعد توقيعه إلكترونيًا؛ من أجل توفير الأمان وحماية خصوصية كل مشترك.

يوجد بعض المستندات والأوراق المطلوبة لكي يتم الاشتراك في التوقيع الإلكتروني، وتتمثل فيما يلي:

  • صورة المستخرج الرسمي للسجل التجاري.
  • صورة صحيفة الاستثمار.
  • صورة البطاقة الضريبية.
  • صورة لإثبات شخصية المدير المسئول.

بعد إحضار هذه المستندات يرجى التوجه إلى إحدى الهيئات المرخصة من قبل ITIDA مثل الشركة المصرية لخدمات التوقيع الإلكتروني، وذلك من أجل طلب الاستمارة وتقديم الأوراق المطلوبة، ويجب الحصول على جهاز التوقيع الإلكتروني TOKEN؛ لكي يتم استخدام التوقيع والتأكد من تهيئة الجهاز المستعمل مع برنامج تخطيط موارد المؤسسة ERP.

3- التسجيل في خدمات إدارة للتكامل

أتاحت منظومة الفاتورة الرقمية التكامل والتضامن مع برامج تخطيط إدارة المؤسسة ERP؛ وذلك من أجل تسهيل وتبسيط عملية تبادل المعلومات ومراجعة الفواتير بصورة دقيقة والفحص الضريبي وغيرها من العمليات.

تساهم الإدارة في الاشتراك في المنظومة الإلكترونية بشكل سلسل وذلك عبر خدمات التكامل وتوليه مسئولية الكثير من الإجراءات مثل إصدار الفواتير وإرسالها إلى مصلحة الضرائب.

4- عملية التكويد

تتبع منظومة الفاتورة الإلكترونية نظام تكويد موحد وذلك بواسطة معيارين أساسين هما نظام التكويد المصري EGS ونظام التكويد العالمي GS1؛ لذلك ينبغي على الممول تجهيز جميع الأكواد التي استخدمها أثناء تسجيله على المنصة من أجل التمكن من استعمال المنظمة الإلكترونية.

في حالة وجود بعض الأكواد من النوع GS1 يتم إدخالها بصورة مباشرة على المنصة والتأكيد من تفعيلها، أما في حالة كانت الأكواد خاصة بنوع التكويد المصري يتم ربطها أولًا بنظام تصنيف السلع العالمي GPC ومن ثم يتم تفعيلها على المنصة.

5- التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية

من أجل معرفة كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية يجب المرور بتلك الخطوة الأخيرة نظرًا لأهميتها، حيث إنه يتم فيها الخلط بين مصلحة الضرائب وبرنامج تخطيط موارد المؤسسة، وهذا من خلال واجهة برمجة التطبيقات API؛ لكي تتم مراجعة كافة الفواتير الصادرة والتأكد ك من معلوماتها بشكل صحيح.

بجانب تبسيط إجراءات الفحص الضريبي وتحسين الانضباط في الأسواق والتحقق من مبدأ العدالة الضريبية، وبعد التسجيل في تلك الإدارة يكون الممول قادر على تحقيق عملية التكامل بصورة سهلة بواسطة الدخول إلى الإعدادات وتدوين معلومات الشركة الأساسية، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الرقم السري.
  • كود النشاط.
  • كود الفرع.
  • اسم الشركة.
  • عنوان الشركة.
  • رقم التسجيل الضريبي.
  • تاريخ التشغيل.
  • الرمز التعريفي للشركة.

بعد الانتهاء من كافة هذه الخطوات يكون بإمكان الممول إرسال جميع الفواتير الخاصة به إلى مصلحة الضرائب واستلامها عبر إدارة، حيث إنه يوجد ثلاث أنواع من الأوراق التي يتم إصدارها من خلال منظومة الفواتير الإلكترونية، وهم كما يلي:

  • إشعار إضافة.
  • أشعار خصم.
  • فاتورة بيع.

ما هي الفاتورة الإلكترونية؟

الفاتورة الإلكترونية عبارة عن وثيقة رقمية يمكن الاحتفاظ بها وتبادل بياناتها بصورة إلكترونية، كما أنها تستخدم لإثبات معاملات بيع السلع والخدمات عبر منظومة حديثة ومطورة تتبع التقنيات الحديثة؛ وذلك بهدف التخلص من الفواتير الورقية ومواكبة عصر التطور.

تتصدر مصر من أولى الدول الرائدة في تطبيق هذه المنظومة، حيث إنها تمثل طفرة كبيرة في العالم الرقمي، وتطبيقها مهم جدًا في برنامج التنمية المستدامة في تحقيق رؤية مصر 2030م، والمميزات التي تقدمها تلك المنظومة للشركات تتمثل فيما يلي:

  • تقلل الحمل الإداري على الموظفين.
  • تخفف من إجراءات الفحص الضريبي.
  • تساعد في الحماية من التعاملات مع الشركات الوهمية والمزيفة.
  • تسهيل عملية إعداد الإقرارات الضريبية.
  • تساهم في تواصل وتبادل المعلومات مع مصلحة الضرائب.
  • تساعد في اكتشاف الأخطاء الرقمية بسلاسة.

اقرأ أيضًا: طريقة تفعيل محفظة فودافون كاش

أهمية الاشتراك في منظومة الفواتير الإلكترونية

بعد الاطلاع على كيفية تطبيق الفاتورة الإلكترونية نجد أن المنظومة تحصل على اهتمام كبير جدًا من قبل مصلحة الضرائب المصرية والحكومة المصرية أيضًا.

تم إجبار كبار الممولين في الاشتراك بها؛ من أجل التخلص من جميع الفواتير الورقية بشكل نهائي خلال الفترة المقبلة، ويمكن أن نوضح أهمية هذا الاشتراك من خلال ما يلي:

1- تسهيل إجراءات إصدار الفواتير ومراجعتها

عند إتمام عملية إصدار الفواتير الرقمية من خلال تلك المنظومة أصبح الأمر سهل وأبسط من ذي قبل، والاشتراك غير مكلفة لا يتطلب سوى بعض البيانات والمعلومات فقط.

كذلك سهل فحص ومراجعة الفواتير بصورة دقيقة وشاملة بشكل لحظي، بجانب التأكد من صحة كافة البيانات الواردة منها والصادرة دون اللجوء إلى المستندات الورقية، وسهولة إعداد التقارير الضريبية.

2- تحقيق مبدأ العدالة الضريبية

تعمل منظومة الفواتير الإلكترونية على إزالة مصطلح الاقتصاد غير الرسمي الموجود في مصر، وتجعل كافة المواطنين تحت ظل العدالة الضريبية دون التهرب من تسديد الضرائب أو التلاعب في الحسابات، بالإضافة إلى يتم إدراج الشركات التي انضمت لتلك المنظومة ضمن قائمة الشركات منخفضة المخاطر.

اقرأ أيضًا: الاستعلام عن الفاتورة واستعراضها عن طريق رقم الحساب

3- رفع كفاءة الإدارة الضريبية

يساعد تحقيق التحول الرقمي في منظومة الفواتير الإلكترونية على رفع كفاءة معدل الإدارة الضريبية؛ وذلك من أجل خفض إجراءات الفحص الضريبي، وتمتلك مصلحة الضرائب قدرة كبيرة على متابعة كافة الفواتير الصادرة وتحديد قيمة الضريبة أيضًا.

تعد الفاتورة الإلكترونية مهمة جدًا داخل مصر، حيث إنها توفر التعامل مع شركات عالمية وحقيقة وتستبعد الشركات المحتالة والمزيفة، وتوفر أيضًا التعاملات الضريبية.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.