كم يستغرق النحل لإنتاج العسل

كم يستغرق النحل لإنتاج العسل؟ وما مراحل إنتاج العسل؟ وما هي طرق استخراج العسل من النحل؟ ذلك لأن دوره إنتاج العسل هي نقطة فصل في مشاريع تربية النحل، لذا فكل هذه التساؤلات سوف نعرض إجاباتها في موضوعنا من خلال موقع صناع مال، وكذلك سوف نوضح كمية العسل التي يتم إنتاجها في السنة، والمدة التي يستغرقها النحل في بناء الخلية وغيرها من الأمور الخاصة بعسل النحل.

كم يستغرق النحل لإنتاج العسل

كم يستغرق النحل لإنتاج العسل

النحل يمكنه تحويل رحيق الأزهار إلى عسل أبيض في خلال يومين أو أقل لكن بشرط توافر بعض المتطلبات والظروف التي تُسهل عليه إنتاج العسل، ومن أبرز الظروف اللازم توافرها وجود العديد من شغالات النحل، ووفرة الماء، والزهور والورود.

كذلك يجب أن تكون الخلية بصحة جيدة حتى يتم إنتاج عسل لذيذ بكميات كبيرة، ويتم جني العسل مرة أو مرتين في السنة، حيث إن كل نحلة تنتج حوالي ملعقة ونصف تقريبًا من العسل في حياتها.

اقرأ أيضًا: كم تنتج خلية النحل من العسل في السنة وما هي شروط تربية النحل؟

دورة إنتاج العسل

لكي يقوم النحل بإنتاج عسل يقوم بالمرور على عدة مراحل مختلفة سوف نوضحها لكم في استكمال الإجابة عن سؤال كم يستغرق النحل لإنتاج العسل، وهذه المراحل تتمثل في:

مرحلة امتصاص الرحيق

هذه المرحلة أولى الخطوات في عملية إنتاج العسل، فتقوم النحلة بامتصاص الرحيق الذي يوجد على الزهور أو الورود مستخدمة لسانها الذي يشبه أنبوب طويل.

تقوم النحلة بتخزين الرحيق في معدتها الإضافية؛ حتى لا يختلط الرحيق مع إنزيمات المعدة التي تعمل على تحويل تركيب الرحيق الكيميائي وتعدل درجة الحموضة له؛ لكي يصبح ملائم أكثر للتخزين.

مرحلة تسليم الرحيق

بعد عملية امتصاص الرحيق تأتي عملية تسليمه، والتي تعد من أهم المراحل في عملية إنتاج العسل، ويتم تسليم الرحيق في هذه المرحلة من خلال تمرير الرحيق من النحلة التي امتصته من الزهرة إلى نحلة أخرى عن طريق الفم.

يتم تكرار هذه العملية أكثر من مرة حتى يستقر الرحيق في خلية النحل، ويكون الهدف من هذه العملية تحويل السكروز الذي يوجد بالرحيق إلى فركتوز وجلوكوز، من خلال إنزيم الانفرتاز.

مرحلة تجفيف العسل

في النهاية تأتي أخر مرحلة من مراحل إنتاج العسل وهي تجفيفه، الذي يتم من خلال حفظ العسل في خلايا النحل، ويكون العسل في هذه الحالة في درجة رطوبة عالية، فإن الرحيق يحتوي على نسبة كبيرة من الماء حوالي 70-80%.

تتم عملية التجفيف من خلال تحريك النحل لأجنحته، والتي تعمل كمراوح لخفض رطوبة العسل، ثم يتم وضعه في خلايا التخزين من قِبل النحلة، وتغطيه بشمع العسل بشكل كامل حيث يمكن تخزينه حتى يستخرجه الإنسان من الخلايا.

اقرأ أيضًا: طريقة تربية النحل وإنتاج العسل للمبتدئين

طرق استخراج العسل من خلية النحل

بعد أن أجبنا على كم يستغرق النحل لإنتاج العسل، وذكرنا لكم مراحل إنتاج العسل التي تجعلنا نتعجب قدرة الخالق من هذا التعاون والنظام الدقيق نذكر الآن المراحل التي تتم لاستخراج العسل من خلية النحل من خلال السطور التالية:

مرحلة القطف

في هذه المرحلة يقوم النحال بإحضار خلية نحل فارغة، ثم يسدها مستخدمًا إسفنجة، ثم يحضر خلية النحل الممتلئة بالعسل ويزيل الغطاء الخارجي والغطاء الداخلي لها، ويستخرج الإطارات المملوءة بالعسل برفق.

يقوم باستخراج كل ما في الخلية من عسل بنفس الطريقة، ويقوم بطرد النحل من خلال استخدام جهاز يسمى صارف النحل؛ لكي تتم عملية القطف بكل سهولة ودقة.

مرحلة التخزين

بعد الانتهاء من امتلاء الخلية الفارغة بأقراص العسل يتم غلق الخلية بإحكام ونقلها بعيدًا عن المنحل، ثم تأتي عملية فرز الخلايا واستخراج كمية العسل المتكونة فيها، والتي يتم بعدها إعادة الخلايا في مكانها كي يتغذى النحل عليها.

في العادة تتم هذه المراحل لاستخراج العسل من الخلية في فصل الصيف والخريف، وتكون في أماكن خلاء أو وسط خلايا النحل، لكن يجب الحذر عند حدوث العملية وسط الخلايا فإن هجمات النحل تكون كثيرة عند شم رائحة العسل، حيث إنها تجعله اندفاعيًا بشكل كبير.

طرق زيادة أعداد النحل في الخلايا

لكي يتم زيادة النحل داخل الخلية يجب إتباع بعض الطرق التي سنوضحها لكم في السطور التالية:

  • وضع مرآة تعكس أشعة الشمس، حيث إن ذلك يجعل النحل يتجمع على الأغصان ليتمكن النحال بنقلة داخل الخلية.
  • توفير الماء عن طريق رشه على الطرود، فهذا يجعل النحل غير قادرًا على الحركة، فبذلك يتجمع داخل الخلية.
  • التدفئة بشكل مناسب داخل خلية النحل، وفي نفس الوقت منح تهوية جيدة.
  • قص أجنحة النحل مما يجعله فاقد القدرة على الطيران.
  • توفير الأزهار والورود التي تكون مسؤولة عن إنتاج الرحيق.
  • إبعاد خلايا النحل عن مصادر الإزعاج والضوضاء.

كم مرة ينتج النحل العسل في السنة

أثناء التعرف على كم يستغرق النحل لإنتاج العسل، فلا بد أن نسلط الضوء على عدد مرات إنتاج العسل سنويًا.

يعتمد إنتاج العسل على أنواع النحل، والظروف التي يكون فيها، فلكي ينتج النحل كمية وفيرة من العسل يجب توافر ظروف مناسبة وتشمل الظروف:

  • أن يوجد بالخلية ملكة بياضة جيدة.
  • ينبغي أن تكون خلية النحل محمية من أي تقلبات في الطقس.
  • يجب أن تقع الخلية في موقع مناسب، حيث يتمكن النحل من جمع الغذاء.
  • أن تتم حماية الخلية من الأمراض والأعداء الطبيعية.

إن النحل الاستوائي يعمل على مدار العام فلا يوجد لديه فصل شتاء والذي يبقى فيه النحل داخل الخلية، فيحتشد النحل لإنشاء مستعمرة جديدة مرتين كل عام، المرة الأولى: تكون من شهر فبراير إلى ديسمبر، والمرة الأخرى في يونيو، وفي المناطق المعتدلة يحتشد النحل فيها مرة واحدة في العام.

اقرأ أيضًا: كيفية تدفئة النحل في الشتاء

الظروف التي يجب أن تتوافر لعملية إنتاج العسل

من أهم الوظائف التي تقوم بها العاملات في الخلية أن تتفرغ لساعات طويلة من أجل البحث عن الطعام، ويعمل النحل الموجود داخل الخلية على تجفيف الرحيق بنفس السرعة التي تقوم بها الباحثات عن طعام بإحضاره إلى الخلية.

تتمكن النحلة الواحدة من زيارة أكثر من ألف زهرة يوميًا، ولكي تحصل على أكبر كمية من العسل يجب توافر بعض الظروف للنحل، وهذه الظروف تتمثل في:

  • يجب توافر كثافة عالية من الزهور التي تنتج العسل في مكان قريب من خلية النحل، كالبرسيم أو الحنطة السوداء.
  • أن يكون متوسط هطول المطر في موسم الأمطار قبل الإزهار فوق متوسط لكي تصبح الأزهار غنية بالرحيق.
  • ينبغي أن تكون الخلية صحية وقوية وتزدهر بالنحل السليم، كما يجب أن تمتلئ بعدد كبير من السكان وخاصةً صغار النحل.
  • توفير مساحة كبيرة من أمشاط الشمع لكي يتم تخزين كل الفائض من العسل.
  • أن يكون الطقس الذي توجد به الخلية دافئ ومشمس؛ لكي تتمكن الأزهار من إفراز كميات كافية من الرحيق.
  • يجب أن يوجد الكثير من ضوء النهار كي يطير النحل من شروق الشمس حتى غروبها بحثًا عن الطعام، وهذا يعطيه فرصة أكبر لإيجاد الكثير من الطعام.

كمية العسل التي يتم إنتاجها في السنة

يصل إنتاج خلية النحل النموذجية في الولايات المتحدة إلى ما يتراوح بين 10 إلى 200 رطل من العسل سنويًا، وهذه تعتبر كمية كبيرة وحتى تصل خلية النحل الواحدة إلى ذروتها من إنتاج العسل يجب توافر الشروط التي تم ذكرها.

دورة حياة خلية النحل

استكمالًا لإجابة سؤال كم يستغرق النحل لإنتاج العسل سوف نعرض لكم دورة حياة خلية النحل، فإن مجتمع النحل منظم جدًا، ويعمل النحل تبعًا لدورة منتظمة وجادة للغاية، وأحيانًا عند امتلاء خلية النحل وازدحامها تقوم مجموعة من النحل بمغادرة الخلية لبناء مستعمرة جديدة، وتسمى هذه المجموعة بالسرب.

السرب يختلف عن هروب النحل فإن السرب يغادر الخلية مهاجرًا من أجل بناء مستعمرة جديدة يتراوح عدد السرب من 7000 إلى 9000 نحلة، بينما الهروب يكون عدد النحل فيه أكثر بكثير من ذلك فيبلغ حوالي 50 ألف نحلة.

في اليوم الذي يصل فيه السرب إلى موقع المستعمرة الجديد تبدأ العاملات بوظيفتها في خلية النحل، فهي تقوم بالعمل على بناء مشط شمع جديد حتى تتمكن الملكة من البدء في توسيع المستعمرة، بينما تعمل قلة قليلة من النحل العامل على تجميع الرحيق.

كم يستغرق بناء خلية النحل

سؤال مقارن لكم يستغرق النحل لإنتاج العسل، ألا وهو الوقت التي تحتاجه الخلية للنضوج، ونذكر أن بناء الخلية يكون معتمد على سن العاملات وسرعة البناء، وفي الظروف المثالية يمكن البناء خلال أسبوعين من العمل، في هذه المرحلة قد يكتمل بناء مشط أو اثنين.

من الممكن أن يبقى مشط من الخلية غير مكتمل ويتم ملئ أربعة أو ثمانية قضبان علوية من خلية النحل، وفي تلك المرحلة تكون جميع أمشاط النحل تحتوي على عاملات فقط، وإن بدأ السرب الجديد ببناء خلايا خاصة بالذكور فهذا يدل على أن السرب الجديد لا يحتوي على ملكة مناسبة.

ذلك لأن السرب الذي يحتوي على ملكة عجوز ليست بحاجة إلى تلقيح يعمل بشكل سريع حتى يمكن للملكة البدء في وضع البيض غير الملقح والذي يتحول إلى ذكور، أما السرب إن احتوى على ملكة صغيرة فيقوم سرب ثانوي منه متكون من عدد عاملات أقل وملكة صغيرة بالعمل ببطء.

تقوم الملكة بوضع الحضنة بعد مرور أربعة أيام تقريبًا من وصولهم للمستعمرة الجديدة، ويعتمد ذلك على توافر أمشاط الشمع ونضوج الملكة الصغيرة.

يكون إرسال حبوب اللقاح للخلية من أجل تغذية الصغار إشارة لبدء توافر الحضنة الصغيرة في الخلية الجديدة.

في مرحلة الاستعمار الأولى ينبغي على مربي النحل اختبار الخلية أولًا من خلال رفعها وتقييم وزنها، وكذلك يجب التأكد من إنشاء أمشاط الشمع بشكل صحيح على طول قضبان الخلية العلوية.

على المربي فحص وزن الخلية بشكل متكرر كل أسبوعين، حيث إنه توجد بعض أنواع النحل التي تعمل بشكل سريع، وقد تأخذ العسل بعيد عن الخلية إن زاد العدد، وسيخرج سرب جديد للبحث عن مكان آخر للاستعمار.

أطراف إنتاج النحل الأبيض

استكمالًا للإجابة عن سؤال كم يستغرق النحل لإنتاج العسل سنوضح لكم أطراف إنتاج العسل، أو العوامل الأساسية فيه، وذلك فيما يلي:

  • الخلية القوية العامرة بالشغالات: إن الخلية القوية التي تمتلئ بالكثير من الشغالات تلعب دور كبير في عملية زيادة الإنتاج، خاصةً في بداية موسم الفيض، فلا يقل عدد الشغالات في الخلية عن 70000 ألف شغالة.
  • الأيدي العاملة: تعتمد زيادة إنتاج العسل على توفير أيدي عاملة وتوافر خبرات في المجال، والتعرف على التقنيات الفنية لجميع العمليات التي تتم من البداية حتى النهاية.
  • إيقاف البيض لمدة معينة وبوقت مناسب: حيث توجد علاقة عكسية بين زيادة البيض وزيادة العسل، أي أنه كلما يزداد البيض يقل كمية إنتاج العسل، فلذلك عند القيام بإيقاف البيض يتحول عدد كبير من نحل البيت إلى نحل الجانيات اللواتي يخرجن إلى الحقول لجمع رحيق الأزهار وما يليه من عملية صناعة وإنتاج العسل.
  • تلعب المنطقة دور هام في عملية إنتاج العسل: فتعتمد على إمكانيات المكان الذي يتم تربية النحل فيه من حيث توافر الأزهار وكمية الرحيق التي تنتجها، والتهوية الجيدة، وكذلك أمان المكان وهدوءه، والبعد عن أي مصدر للضوضاء والإزعاج الذي يتسبب في تشتيت النحل.
  • النحال: أهم ضلع من أضلاع مثلث الإنتاج، حيث يلعب دور هام من خلال توافر الأدوات والخبرة والإمكانيات والإلمام بطرق تربية النحل التي تجعله يتمكن من إدارة المشروع حيث تؤثر على كمية إنتاج العسل.

اقرأ أيضًا: مشروع منحل عسل مربح بالتفصيل وكيفية تسويقه

قد عرضنا لكم في موضوعنا الإجابة عن سؤال كم يستغرق النحل لإنتاج العسل، وكذلك قدمنا لكم مراحل إنتاج العسل المختلفة، وطرق استخراج العسل من خلية النحل وغيرها من الأمور التي تتعلق بإنتاج العسل والنحل.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.