السلع الممنوع تصديرها من السعودية

السلع الممنوع تصديرها من السعودية يتم تحديدها وفقًا لمعايير هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، فعلى الرغم من فتح أبواب التجارة الخارجية للعديد من المنتجات، إلا أن هناك قائمة من السلع والمواد التي يُحظر تصديرها من السعودية للحفاظ على استقرار البلاد والمساهمة في الحفاظ على الأمن، ويُمكن الاطلاع على قائمة تِلك السلع من خلال موقع صناع المال.

السلع الممنوع تصديرها من السعودية

تتعدد السلع والمنتجات التي يتم منع تصديرها سواء بشكل كلي أو جزئي، وذلك لعدة أسباب تابعة لـ: (الأمن القومي، الحفاظ على البيئة، الصحة العامة، أو لضمان توفرها للسوق المحلي)، ومن بين السلع التي تمنع تصديرها من السعودية:

  • بعض أنواع الحيوانات: إناث وذكور الخيول (ذات الأصل العربي/ غير العربية/ خيول الرياضة / صغيرة الجسم بوني)، إناث وذكور (الأبقار/ الضأن والماعز/ الإبل).
  • ماء زمزم.
  • القمح.
  • القطع الأثرية والتاريخية.
  • الحطب.
  • التبن.
  • الأعلاف الخضراء.
  • مياه الشرب المعبأة وغير المعبأة والثلج.
  • الخشب.
  • التحف والقطع الأثرية والتاريخية.

السلع الممنوع استيرادها للسعودية

تختلف السلع الممنوع تصديرها من السعودية عن التي يُمنع استيرادها، ولكن يتم تحديد كلاهما بناءً على القوانين واللوائح الصحية والبيئية والأمنية، وتتمثل تِلك السلع في:

  • المواد الغذائية المصنعة من الدم الحيواني.
  • المنتجات ذات المنشأ الإسرائيلي أو التي تحمل شعارات علم إسرائيل.
  • المصاحف إذا كانت لأسباب تجارية.
  • مسيلات الدموع.
  • المسكرات.
  • المسدسات والبنادق الصوتية المماثلة للحقيقي منها/ المسدسات النارية التي تأتي على هيئات متغايرة.
  • مخلفات الصناعة الخطرة: نفايات المحضرات الصيدلية/ الصناعات الكيماوية/ نفايات البلدية/ نفايات المجاري.
  • مخلفات الحرب من أجهزة ومعدات.
  • المخدرات بجميع أنواعها.
  • مادة الشمة والسويكة.
  • لحوم الضفادع.
  • كاميرات تصوير سرية: مثل: الساعات والأقلام والنظارات والطائرات.
  • قرآن الكتروني.
  • الفواتير البيضاء المعنية بأسماء شركات أجنبية خارج المملكة.
  • العملات المزورة.
  • العلاجات غير المسجلة في هيئة الدواء والغذاء: (الحبوب، الكريمات، المقويات الجنسية، حبوب الإجهاض، الأعشاب، والمستحضرات).
  • الطوابع البريدية.
  • طائرات التحكم عن بُعد وقطع غيارها.
  • السيارات ذات المقود الأيمن أو المعدل مقودها من اليمين إلى اليسار.
  • السيارات المستوردة بغرض التفكيك والبيع كقطع غيار.
  • سيارات (سالفج): التي تعرضت إلى حوادث سابقة خِلال استخدامها كسيارة شرطة/ أجرة، سواء الحادث: (اصطدام/ غرق/ حرق/ انقلاب).
  • السلع المنافية لتعاليم الإسلام: مجسمات الكعبة المشرفة/ المحراب الإلكتروني/ الأدوات المخصصة لألعاب الميسر والقمار.
  • السلع الملوثة بالأشعة والغبار النووي.
  • الدراجات النارية: التي تسير بالبطاريات/ ذات الثلاث أو الأربع عجلات.
  • الخنزير ومتعلقاته: (لحم/ دهن/ شعر/ دم/ أحشاء/ .. وكل ما يستخرج منه).
  • الحيوانات المحنطة.
  • الحرير الصخري ومنتجاته.
  • الحبوب.
  • جوز الطيب ومسحوقها الخالص.
  • ثمرة القورو.
  • بطاقات تهنئة ذات دائرة كهربائية.
  • بان هندي (تانبول).
  • أي مشروب يحمل اسم زمزم.
  • الألعاب النارية: كـ (الطراطيع/ الكبريت/ الصواريخ/ الفشاش).
  • إطارات هوائية: (مستعملة/ مجددة).
  • إشعارات الهدي معدة للاستعمال.
  • الأسمدة العضوية: الطبيعية سواء كانت من أصل (حيواني/ نباتي).
  • الأسلحة والذخائر.
  • أجهزة كشف رادار السيارات الأمنية.
  • أجهزة التنصت.
  • ​ دخان المضغ الممنوع.

اقرأ أيضًا: اتفاقية خط ائتمان تُنعِش حركة التصدير والاستيراد من السعودية للأسواق التركية

شروط التصدير والاستيراد في السعودية

تتطلب عملية التصدير في المملكة الامتثال لمجموعة من الشروط والإجراءات التي تهدف إلى تنظيم العملية وضمان الامتثال للقوانين المحلية والدولية، والتي من أهمها ألا تكون العملية شاملة السلع الممنوع تصديرها من السعودية، وتتمثل باقي الشروط في:

  • يجب أن يكون لدى المصدر سجل تجاري ساري المفعول يتضمن النشاطات التجارية المناسبة للتصدير.
  • قد يتطلب تصدير بعض السلع الحصول على تراخيص أو تصاريح من الجهات المختصة مثل وزارة التجارة، وزارة البيئة والمياه والزراعة، أو الهيئة العامة للغذاء والدواء.
  • دفع رسوم تصدير أو ضرائب معينة بناءً على نوع السلع والوجهة.
  • تقديم شهادات المنشأ التي تثبت أن السلع تم إنتاجها أو تصنيعها في السعودية.
  • تقديم شهادات الجودة والمطابقة إذا كانت السلع تتطلب ذلك.
  • تقديم بيان جمركي يتضمن معلومات كاملة ودقيقة عن السلع، بما في ذلك الكمية والقيمة ونوع السلع.
  • تأمين الشحنة ضد المخاطر المحتملة أثناء النقل.
  • التأكد من أن السلع المصدرة تلبي المعايير والمتطلبات الدولية الخاصة بالسلامة والجودة.
  • التأكد من أن السلع المراد تصديرها ليست ضمن قائمة السلع الممنوعة من التصدير أو الخاضعة لقيود معينة.
  • أن تكون السلع مغلفة بشكل مناسب وتحتوي على جميع العلامات والإشارات المطلوبة لضمان سلامتها أثناء النقل.
  • إصدار فاتورة تجارية للسلع المراد تصديرها.
  • الاتفاق مع شركة شحن معتمدة ومرخصة لنقل السلع إلى وجهتها النهائية.

اقرأ أيضًا: في السعودية.. بنك التصدير والاستيراد يناقش دور الائتمان للصادرات في تطوير نمو الأسواق

إجراءات التصدير في السعودية

تتضمن إجراءات التصدير في السعودية عدة خطوات رئيسية والتي باتباعها يضمن المصدر الامتثال للقوانين واللوائح الجمركية.

1- إتمام عملية البيع

إذا تمت عملية البيع بين طرفي العملية يجب إصدار فاتورة تجارية؛ فهي من المستندات الهامة التي يجب توافرها عند التخليص الجمركي.

2- إصدار شهادة المنشأ

فهي وثيقة تؤكد أن البضاعة المصدرة هي مصنعة في السعودية ، ويتم إصدارها من (وزارة التجارة والصناعة)، والتصديق عليها من الغرف التجارية، وتتمثل المتطلبات الأولية للحصول على الشهادة في: (خطاب تفويض، تسجيل الشركة بشكل إلكتروني، الحصول على الموافقة على إصدارها من الوزارة).

3- المتطلبات والموافقات اللازمة لعملية التصدير

يجب الاطلاع على دليل التصدير من هنـــا للاطلاع على السلع الممنوع تصديرها من السعودية.. وغيرها من السلع التي يلزمها تصريح خاص، وتتمثل المتطلبات وفقًا لنوع المنتج في:

(المواد الغذائية)

  • المتطلبات: شهادة صلاحية تصدير المواد الغذائية.
  • الجهة المصدرة: الهيئة العامة للغذاء والدواء.

(اسطوانات الغاز المعبئة)

  • المتطلبات: الفاتورة.
  • الجهة المصدرة: شركة الغاز والتصنيع الأهلية.

(القمح)

المتطلبات: موافقة.

الجهة المصدرة: المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق.

(العقاقير الدوائية)

  • المتطلبات: أن يكون المنتج مسجلًا، الموافقة.
  • الجهة المصدرة: الجهات المعنية في الدولة المستوردة/ الهيئة العامة للغذاء والدواء.

(الآثار)

  • المتطلبات: موافقة.
  • الجهة المصدرة: الهيئة العامة للسياحة والآثار.

(الآلات الزراعية)

  • المتطلبات: موافقة.
  • الجهة المصدرة: صندوق التنمية الزراعية.

(مشتقات البترول/ المعادن)

  • المتطلبات: موافقة.
  • الجهة المصدرة: وزارة البترول والهيئة الصناعية.

(الحيوانات البرية)

  • المتطلبات: موافقة.
  • الجهة المصدرة: الهيئة السعودية للحياة الفطرية.

4- المستندات الجمركية

يجب تقديم بيان جمركي يحتوي على تفاصيل الشحنة، بما في ذلك قيمة البضائع، الكميات، وأي رسوم جمركية مستحقة، وتوفير المستندات اللازمة مثل:

  • الفاتورة التجارية: تحتوي الفاتورة على تفاصيل السلعة، الكمية، السعر، والشروط التجارية.
  • شهادة المنشأ: والتي تبين مكان تصنيع السلعة.
  • قائمة التعبئة: إعداد قائمة التعبئة التي تتضمن تفاصيل العبوات ومحتوياتها.

5- التأمين على الشحنة

على الرغم من أن التأمين ليس إجباريًا (إلا إذا كان جزءً من الاتفاق)، يفضل التأمين على الشحنة في حال حدوث أي حوادث أو ضرر أو خسارة مع شركة تأمين موثوق بها، وغالبًا ما تحسب تكلفة التأمين بناءً على قيمة السلعة.

مع مراعاة بلد الاستيراد ووسيلة النقل، وذلك من خلال التعاقد مع شركة تأمين موثوقة لتغطية المخاطر المحتملة أثناء النقل، خاصة إذا كان ذلك متطلبًا بموجب الاتفاق مع المشتري.

6- تحميل البضائع

يجب مراعاة أن تتم عملية التحميل وفقًا للمعايير اللازمة، والتي تختلف حسب وسيلة الشحن: (بري/ بحري/ جوي).

7- إثبات عملية دفع الشحنة المصدرة

عند دفع مبلغ الشحنة المصدرة، يجب على المشتري توفير مستند إثبات دفع القيمة، فهو ضروري للجمارك؛ للتأكد من أن المال المدفوع قد تم استخدامه لشراء سلعة وليس لتهريبه خارج البلاد.

في حال الاتفاق على الدفع الآجل يجب الإقرار بتقديم مستند إثبات دفع القيمة خلال فترة زمنية محددة بمجرد الحصول عليه من المشتري.

8- الاحتفاظ بنسخة من السجلات

يجب الاحتفاظ بنسخ من جميع الوثائق والمستندات المتعلقة بعملية التصدير لفترة زمنية محددة، وذلك لتقديمها عند الحاجة.

اقرأ أيضًا: ارتفاع ملحوظ بحجم التسهيلات الائتمانية للصادرات بالسعودية بنسبة 16.5

قنوات التواصل مع هيئة الزكاة والضريبة والجمارك

تعد الهيئة هي المنوطة بكافة ما يتعلق بعمليتي الاستيراد والتصدير والتي يُمكن من خلال التواصل معها الاستفسار عن السلع الممنوع تصديرها من السعودية بشيءٍ من التفصيل، وذلك من خلال الآتي:

تفرض السعودية قوانين صارمة لضمان سلامة المواطنين والحفاظ على أمن الدولة، وهذا يتضمن تنظيم وتحكم في عمليات التصدير، فجاءت السلع الممنوع تصديرها من السعودية لتثبت ذلك.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.