الأسواق المالية تعاود الارتفاع مع انطلاق التداولات في أوروبا والولايات المتحدة

يركز المتداولون على بيانات التضخم وتصريحات المسؤولين البنكيين للتلميحات بشأن موعد تخفيض أسعار الفائدة، حيث لم تشهد مؤشرات الأسهم تغييرًا يذكر، مع استمرار المكاسب في مؤشر Stoxx 600 الأوروبي وارتفاع عقود الأسهم الأمريكية بنسبة 0.3%، كما شهد عائد سندات الخزانة الأمريكية استقرارًا وتراجع الدولار، بينما استقرت أسعار النفط على الرغم من التوترات في الشرق الأوسط.

توقعات التضخم في منطقة اليورو انخفضت في أبريل، بينما من المتوقع أن يظهر مقياس التضخم الأساسي لدى الاحتياطي الفيدرالي ارتياحًا متواضعًا، ويتحدث مسؤولون في البنك المركزي الأوروبي والاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع، حيث يشير بعضهم إلى إمكانية خفض أسعار الفائدة في الشهور القادمة، بينما يعارض آخرون هذه السياسة.

تعاود وول ستريت تداول الأسهم بنظام “”T+1، الذي يجعل الأسهم تستقر في يوم واحد بدلاً من يومين، وتتوجه الأنظار أيضًا نحو قضايا جديدة، مثل صعوبة المستثمرين في الحصول على الدولارات بالوقت المحدد، وتباين سرعة تحرك الصناديق العالمية نحو أصولها.

في سياق آخر، شهدت عملة البيتكوين انخفاضًا مع استمرار مراقبة المتداولين للتحويلات من محافظ Mt.Gox، في حين يتوقع المتداولون محاولات إعادة الأصول الرقمية بقيمة 9 مليارات دولار إلى الدائنين.

هذا وتشهد الأسواق حدثًا رئيسيًا هذا الأسبوع مع انتخابات الرئاسة في جنوب أفريقيا وإصدار بيانات الناتج المحلي الإجمالي للعديد من الدول، بالإضافة إلى اجتماعات وتصريحات مسؤولي البنوك المركزية.

التركيز على بيانات التضخم والتصريحات البنكية المركزية يأتي في ظل تصاعد التوقعات حول موعد تخفيض أسعار الفائدة، وهو أمر يتأثر به المستثمرون والأسواق بشكل كبير، ويعقد صناع السياسة في البنك المركزي الأوروبي اجتماعًا في يونيو لمناقشة السياسات النقدية، فيما ينتظر المتداولون معرفة ما إذا كان سيتم خفض أسعار الفائدة في الشهور القادمة.

بجانب ذلك، يشهد الأسواق استعدادًا لتحول إلى قاعدة “T+1″، مما يعني أن الأسهم الأمريكية ستستقر في يوم واحد بدلاً من يومين، هذا التغيير يثير مخاوف بشأن صعوبة المستثمرين في الحصول على الدولارات في الوقت المحدد، مما يؤدي إلى تباين في سرعة تحرك الصناديق العالمية نحو أصولها.

من جانب آخر، فإن انخفاض عملة البيتكوين يعكس المخاوف المتزايدة حول عمليات التحويل من محافظ Mt.Gox، والتي تهدف إلى إعادة الأصول الرقمية إلى الدائنين بعد فشل البورصة. هذه الأحداث تعكس تقلبات وتحديات متزايدة تواجه الأسواق المالية في الوقت الحالي، والتي تتطلب مراقبة دقيقة وتحليل أكثر شمولية للمستثمرين والمتداولين.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.