تقرير السعر النهائي للطرح في سماسكو السعودية بقيمة 7.5 ريال

أعلنت شركة سماسكو السعودية، المعنية بحلول القوى البشرية، عن انتهاء عملية بناء سجل الأوامر للفئات المشاركة، مع تقربر سعر الطرح النهائي للاكتتاب العام الأولي عند 7.5 ريال للسهم، ومن المقرر بدء فترة الاكتتاب للأفراد في 26 مايو الحالي، ونوافيكم بالمزيد من التفاصيل من خلال موقع صناع المال.

بداية الاكتتاب للأفراد في نهاية مايو الجاري

أكدت الشركة في آخر تصريحات مسؤوليها أن سعر الطرح النهائي قد حُدد عند 7.5 ريال للسهم الواحد، وهو الحد الأعلى للنطاق السعري الذي تم الإعلان عنه سابقاً، والذي تراوح بين 7 و7.5 ريال سعودي، وبلغ حجم الطرح 900 مليون ريال.

كما أسفرت عملية بناء سجل الأوامر للفئات المشاركة عن إجمالي قيمة طلبات بنحو 115 مليار ريال، مما يشير إلى تفوق الطلبات على الأسهم المعروضة بنسبة تزيد عن 128 مرة، مما يعكس إقبالًا استثنائيًا من المستثمرين.

من المقرر أن تبدأ فترة الاكتتاب للأفراد يوم الأحد الموافق 26 مايو، وتستمر حتى يوم الاثنين 27 مايو الجاري، حيث سيتاح للمستثمرين الأفراد الاكتتاب بسعر الطرح النهائي.

يتألف الطرح من طرح ثانوي يضم 120 مليون سهم عادي، تمثل 30% من رأس مال الشركة بعد الإدراج، وتم تخصيص 100% من أسهم الطرح بشكل مبدئي لبعض المستثمرين المؤسسين الذين شاركوا في عملية بناء سجل الأوامر.

إقبال كبير على الاستثمار في سماسكو بعد إعلان السعر النهائي للطرح الأولي

بعد الإعلان عن سعر الطرح النهائي لشركة سماسكو السعودية، تزايد الاهتمام من قبل المستثمرين في السوق المالية السعودية، حيث تم تجاوز قيمة الطلبات المقدمة بشكل كبير عن الأسهم المتاحة للاكتتاب، ويعكس هذا الإقبال الكبير ثقة المستثمرين في أداء الشركة وآفاقها المستقبلية.

من جانب آخر، يعتبر إعلان سماسكو عن سعر الطرح النهائي للاكتتاب العام الأولي خطوة مهمة في عملياتها، حيث يمثل هذا السعر القاعدة التي سيتم بناء عمليات البيع والشراء عليها في السوق، ومن المتوقع أن يشهد سعر السهم تغيرات بناءً على التطورات السوقية والأخبار المتعلقة بأداء الشركة.

كما تعكس نسبة الاكتتاب الضخمة والاهتمام الكبير من قبل المستثمرين في طرح سماسكو السعودية الثقة العالية في الاستثمار في السوق المالية السعودية وفي قدرة الشركات على تحقيق عوائد مجزية.

يشير هذا الإقبال الكبير إلى التفاؤل بالتوجه الاقتصادي والسياسي في المملكة، ويمثل دليلاً على جاذبية الأسواق المالية السعودية للمستثمرين المحليين والدوليين على حد سواء، مما يعزز مكانة المملكة كواحدة من أبرز أسواق الاستثمار في المنطقة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.