عناصر الإنتاج في الاقتصاد

عناصر الإنتاج في الاقتصاد متعددة وتؤثر على الإنتاج الاقتصادي لأي دولة سواء أكانت زراعية أو صناعية، مما يكون له كبير الأثر في تطور ونهوض الدولة في المجال الاقتصادي وترتيبها على مستوى الإنتاج العالمي.

لتنمية هذه العناصر يجب الاهتمام بتطوير الطرق وزيادة العمالة الإنتاجية ووضع خطط تنموية للحفاظ على هذه العناصر الهامة، ويقدم لنا موقع صناع المال هذا الموضوع الهام بالتفصيل.

عناصر الإنتاج في الاقتصاد

تعد عناصر الإنتاج في الاقتصاد هي النواة لتطوير الأداء الاقتصادي للدول، وتقاس مدى قوة الإنتاج داخل كل دولة بمدى قوة وتطور وقدرة عناصر الإنتاج بها، والتي منها الآتي:

1- رأس المال

رأس المال هو مصطلح اقتصادي يعبر عن وجود الأموال وتوفر المستلزمات لإجراء إحدى النشاطات الاقتصادية أو التجارية بهدف الحصول على الأموال أو الإعلام أو الأعمال الإنسانية بكافة أنواعها، كما يعتبر رأس المال هو العنصر الأساسي من عناصر الإنتاج في الاقتصاد ويكون هدفه زيادة القدرة الإنتاجية لأي جهة.

ينقسم رأس المال إلى رأس مال كلي ورأس مال ثابت، ورأس مال غير ثابت، ويتمثل ذلك في الآتي:

  • رأس المال الكلي هو إجمالي القيمة لجميع المواد والوسائل والعاملين، سواء أكانت ثابتة أو غير ثابتة، وهي ضرورية لإنتاج دورة اقتصادية كاملة، والتي تعبر عن مدة الزمنية يحدث فيها إعادة تقييم رأس المال.
  • رأس المال الثابت يتكون من المواد الغير متغيرة والتي لا تدخل في المبادلات التجارية أو الحركة ضمن الدورات الإنتاجية مثل المشاريع التي تقوم على التجهيزات والأرض والآلات كمشاريع الدواجن أو مشاريع التسمين.
  • رأس المال الغير ثابت هو الذي يحتوي على كل المواد والمنتجات التي تدخل في الإنتاج ولها قيمة مباشرة في تقييم المنتج (كل المواد التي تدور في أحد الدورات الاقتصادية) ومن أمثلتها صناعة المواد الخام كشركات البترول.

اقرأ أيضًا: فوائد تربية الأبقار على الاقتصاد

2- التخطيط الجيد

يجب على كل من يقرر القيام بعمل مشروع أو شركة أن يكون على دراية جيدة بعمل دراسات الجدوى التي تعد بمثابة الخطة الموضوعة للمشروع أو الشركة.

لذا عليه أن يضع خطة زمنية مدروسة تحتوي على نوع المنتج وكيفية التسويق له وسعره وعوامل بقائه في السوق وغيرها من الأمور التي يجب مراعاتها عند وضع الخطة، لذا يعد التخطيط من عوامل النمو الاقتصادي.

3- توافر الأرض

تعتبر الأرض هي أقدم شكل للموارد الطبيعية على ظهر الكوكب، لذا فهي عبارة عن المادة الخام التي تكون في صورة متجددة مثل الأخشاب نظرًا لتوفر مادتها الخام في الغابات الكثيرة، أو تكون في صورة غير متجددة مثل النفط والذهب نظرًا لعدم تجدد مناجم الذهب أو آبار البترول باستمرار.

تعد الأرض من أهم عناصر الإنتاج في الاقتصاد لأنها القاعدة التي يبنى عليها أي مشروع ففيها يكون المصدر، والمشروع هو تصنيع المصدر باستخراجه من باطنها للتداول الاقتصادي به وكسب المال عن طريقه، لهذا يعد توفر الأرض من مكونات الإنتاج الاقتصادي.

4- القوى العاملة

تعد القوة العاملة من أهم عناصر الإنتاج في الاقتصاد نظرًا لأن أي مشروع لا يستقيم ولا يكتمل إلى بوجود عمال للقيام به في كافة الأقسام، فلو تخيلنا مشروعًا بغير قوة عاملة يكون هذا المشروع غير مكتمل تمامًا وغير نشط، بالإضافة إلى عدم فعاليته.

على الرغم من استخدام وسائل حديثة بديلة عن الأيدي العاملة مثل الروبوت وبعض الأجهزة البديلة، إلا أنه تظل للقوى العاملة التأثير الأكبر في دوران عجلة الإنتاج في اقتصاد أي دولة.

حيث يقاس العمل بالجهد الذي يبذله الأفراد في تصنيع المنتجات والخدمات من أجل تقديمها للسوق، مثل عمال الجودة في المصانع الذين يعتبرون المحرك الرئيسي لإنتاج المصنع، فعملهم هو المحرك الأساسي للقيمة الاقتصادية التي يتقاضون عليها أجرًا مقابل تقديم مهاراتهم وتدريبهم على الجديد في مجالهم.

لهذا تظل الدول المحتفظة بأكبر رأس مال بشري في زيادة مستمرة في الإنتاج والكفاءة والترتيب الدولي الاقتصادي.

5- ريادة الأعمال (إدارة الأعمال)

تعتبر ريادة الأعمال هي العملية التي يتم من خلالها تحويل فكرة مشروع ما إلى مشروع قائم على أرض الواقع يكون على قدرة كبيرة لإنتاج السلع والخدمات، ثم ينتج من خلاله ربح مادي ومعنوي لصاحبه.

عندما يقوم شخص ما بابتكار فكرة جديدة، ويريد أن يحققها على أرض الواقع لا بد أن تتحقق عنده بعض الأساليب التي يستطيع من خلالها تحقيق ربح مستمر لمشروعه، كخلق تعاون مشترك بين العديد من القطاعات، وهذا ما يساعد في دوران عجلة الإنتاج وتحسين الوضع الاقتصادي وخلق فرص عمل جديدة.

عندما يقوم صاحب الفكرة مع مديرها بتدريب الأفراد العاملة داخل المشروع أو الشركة، فإن ذلك يؤدي إلى ظهور التفاوت ما بين الأفراد مما يكون له كبير الأثر على القدرة الإنتاجية، ويحث على الإبداع والابتكار والمنافسة الدائمة بين العاملين.

عندما تكون فكرة المشروع أو الشركة قائمة على خدمة المجتمع وحل مشكلاته تكون سببًا في زيادة الراحة المجتمعية بين الأفراد.

فيجب على كل صاحب عمل أن يدرس المشاريع السابقة له حتى يتعلم من الأخطاء ولا يعيدها، وليستطيع إنتاج خدمات وأدوات تنافسية عالية المستوى، قادرة على إعطاء النتائج الأفضل للمستهلك.

كما أنها تكون سببًا في الوصول لترتيب متقدم بين الدول المتنافسة على المستوى الاقتصادي، لذا تعد ريادة الأعمال من أقوى عناصر الإنتاج في الاقتصاد.

اقرأ أيضًا: حل المشكلة الاقتصادية في النظام المختلط وخصائصه

6- توافر الموارد والقدرة الإبداعية

يجب على كل من يريد البدء في عمل إنتاجي بهدف الربح أن تتوفر لديه أسباب النجاح المطلوبة، مثل توفر الموارد سواء أكانت أيدي عاملة متخصصة أو أدوات ومعدات وأجهزة معينة مخصصة لهذا المشروع الذي لا زال في طور التخطيط، أو أطقم إدارية متخصصة تعمل على إدارة المشروع بالشكل المناسب.

يجب على صاحب المشروع أو الشركة أن يكون شخصًا مبدعًا مبتكرًا، يفكر خارج الصندوق حتى يستطيع زيادة معدلات الإنتاج، فالروتين وتقليد الغير لا يؤتي ثماره في العملية الإنتاجية.

فلا بد من توفر مقومات النجاح من الابتكار من قبل المدير والطاقم المعاون أو العاملون بالمكان أنفسهم، ولهذا يمكن القول بأن توافر القدرة الإبداعية والموارد من أهم عناصر الإنتاج في الاقتصاد.

7- توفر الآلات المطلوبة

نرى الكثير من الأطباء عند الذهاب لهم كطبيب الأسنان مثلًا يستخدمون أدوات كثيرة، وبعضها يبدو عليه القدم والهلاك، ونذهب لآخرين فنجد الأدوات ناصعة اللمعان والواحدة لها الكثير من الاستخدام، ونرى عند ثالث أجهزة بديلة للأدوات وبديله لبعض من عمله شخصيًا.

هكذا يكون الاقتصاد فكلما امتلك صاحب العمل الأحدث من الأدوات استغنى عن كثرة الأيدي العاملة في مشروعه، واستبدلها بالآلات، وكلما تقدم نوع الإنتاج الذي يقدمه كلما زاد الربح وزاد النمو الاقتصادي داخل الدولة ككل، لذا يكون توفر الآلات من أساسيات الإنتاج الاقتصادي.

8- تحديد سعر متوافق مع المنتج المقدم

كثيرًا ما تشتري النساء أحذية وشنط واكسسوارات يطلق عليها copy وتكون هذه المنتجات معادلة لشكل ماركة معينة في الشكل لكن القيمة تقل في الخامة والتقفيل ودرجة اللون وغيره.

الشخص الذي يقوم بعمل هذا المنتج المقلد يقوم بنقل الشكل وتغيير الباقي، ويعطي المنتج القيمة التي تليق به، لذا تقدر مكاسب هذه الشركات بالمليارات.

يجب على كل صاحب منتج أن يستطيع تقييم منتجه وإعطائه القيمة الشرائية التي تناسبه، ويقوم بهذا العمل القسم اللوجستي داخل المشاريع أو الشركات، وعن طريق متابعة صاحب العمل لوضع السعر يكون الربح والثبات.

اقرأ أيضًا: دراسة الجدوى الاقتصادية وأهميتها لأي مشروع بالتفصيل

9- التسويق المتميز

الكثير من الشركات الشهيرة نجد عنها إعلانات في الوسائل الإعلامية أو لافتات على الطرق أو أفكار إبداعية للوصول للمستهلك، وهذا ما يجب على كل صاحب عمل القيام به حتى يصل بمنتجه إلى المستوى الذي يليق.

تعددت وسائل التسويق الموجودة، منها الدعاية والإعلان في القنوات المرئية أو المسموعة، واللافتات الموجودة في الشوارع والميادين، ويجب على قسم التسويق في كل مشروع أن يبتكر طرق تسويقية جديدة من وقت لآخر، ولهذا يمكن القول بأن التسويق المميز من أهم عناصر الإنتاج في الاقتصاد.

الإنتاج هو الوسيلة المتبعة لتوفير حاجات الإنسان في الحياة، لذا تتوفر به عدة عناصر هامة يجب أن تجتمع فيه لينجح ويتميز ويجذب المستهلك عن غيره، وعند عدم توافر أحد العناصر في العملية الإنتاجية يقل مستواها ويؤثر بدوره على الاقتصاد الكلي للدولة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.