شرح الرافعة المالية بالتفصيل

شرح الرافعة المالية بالتفصيل من أهم الأمور التي يجب على كل مبتدئ في مجال التداول قراءتها، حيث إن مجال التداول مليء بالكثير من المصطلحات التي يجب معرفتها تفصيليًا؛ من أجل ضمان النجاح في هذا المجال، لذا من خلال موقع صناع المال نقوم بشرح الرافعة المالية شرحًا مُفصلًا، وذلك في السطور التالية.

شرح الرافعة المالية بالتفصيل

الرافعة المالية عبارة عن أداة تُمكن المُستخدم من التحكم في ربحه الناتج عن التداول، وذلك ليس من خلال زيادة موارده، بل من خلال زيادة جهوده، كما أنها تساعد في الحصول على أكبر عوائد للاستثمار مهما كان صغيرًا، لكن الجدير بالذكر إن بعض المستثمرين يتعرضون إلى الخسارة عند استخدامها، لذلك فهي سلاح ذو حدين.

يستخدم هذا المُصطلح في مجال التمويل عندما يقترض شخص ما المال ويستثمره مع رأس ماله الأصلي لكنه يجني المزيد من العوائد على استثماره، وذلك بسبب زيادة القوة الشرائية، حتى بعد أن يقوم بالشخص بتسديد المال الذي اقترضه فهو لا يزال يمتلك قدرًا كبيرًا من الأموال الناتجة عن الاستثمار.

اقرأ أيضًا: ما هي الرافعة المالية في التداول

شرح الرافعة المالية بالتفصيل في الفوركس

في ظل شرح الرافعة المالية بالتفصيل نقوم بالإشارة إلى المعنى الذي تشير إليه الرافعة المالية في الفوركس، وذلك من خلال اتباع ما يلي.

تعتبر أكبر داعم لحساب التداول على الفوركس، لأنه من خلال استخدامها في تداول العملات الأجنبية يمكن للفرد أن يفتح صفقات أكبر بحوالي 500 مرة من رأس ماله الخاص، لذلك يُمكن اعتبارها بمثابة وسيلة للوصول إلى كمية صفقات وعقود أكبر بكثير من التي يمكن الوصول إليها من خلال استخدام رصيد رأس المال الخاص.

كما تُمثل نسبة تداول الهامش، أي أنه كلما ارتفع الهامش قلت قيمتها وكلما انخفض ازدادت قيمتها، ونستدل من هذه العلاقة على أن الرافعة المالية لها تأثير مباشر على رأس المال في حساب التداول.

يتم تعريفها بواسطة العديد من المتداولين على أنها دين ائتماني يوفره الوسيط للعملاء، لكن هذا خطأ شائع، حيث إنه عند استخدامها لا يتوجب عليك أن تلتزم بجميع الالتزامات التي يفرضها البنك على القروض، ففي البداية عند استخدامها لا يتوقع منك أن تسدد أي ديون لأنها ليست قرض بالمعنى الحرفي.

بالإضافة إلى السابق فإن الرافعة المالية لا يوجد عليها أي فائدة أو رسوم مالية، والرسوم الخاصة بها عادةً ما تكون عبارة عن نقل الصفقات المفتوحة إلى اليوم التالي بدلًا من إغلاقها في نفس يوم افتتاحها، وذلك لضمان عدم خسارة الأموال وضمان الحصول على الفائدة من الصفقات في كل يوم.

مثال على استخدام الرافعة المالية

مازلنا نُكمل حديثنا عن شرح الرافعة المالية بالتفصيل، ونقوم بالإشارة إلى أمثلة توضح استخدام الرافعة المالية في التداول لنوضح معناها بشكل أفضل.

لنفترض أن عميل قام بفتح حساب في الفوركس وأراد أن يحسب الرافعة المالية الخاصة بالحساب، وكانت المعطيات الخاصة بحسابه قبل دخوله للصفقة كالآتي:

  • قيمة الرافعة 100:1 وذلك يعني أن العميل يشارك بقيمة 100 دولار أمريكي من حسابه في الصفقة، كما تعني أنه مقابل كل 1000 دولار في الحساب يمكنه تداول ما يصل إلى 100.000 دولار في القيمة.
  • كما أن حسابه الشخصي في الفوركس موضوع فيه مبلغ 1000 دولار أمريكي.
  • الصفقة التي يريد الدخول فيها تبلغ حوالي 1000 دولار أمريكي.

اقرأ أيضًا: حكم تداول العملات حلال ام حرام ؟

كيف يمكن استخدام الرافعة المالية؟

عند مشاركته الصفقة بمبلغ 1000 دولار فقط؛ يتبقى للوسيط 9900   دولار أمريكي ليساهم بهم في الصفقة، وذلك يعني أن العميل سيشارك في الصفقة التي تبلغ قيمتها 1000 دولار من خلال استخدامه لـ 100 دولار أمريكي فقط من حسابه.

لذلك نستنتج لماذا يُحب الكثير من المتداولين استخدام الرافعات المالية، وذلك لأنه من خلال السابق العميل حصل على ألف دولار أمريكي بمشاركته فقط بمائة دولار أمريكي من حسابه، لكن يجب التنويه إن الاستخدام الخاطئ يؤدي إلى خسارة الألف دولار أمريكي كاملين وليس فقط المائة.

الجدير بالذكر إن سوق الفوركس لا يتطلب من العميل سوى إيداع الهامش فقط من أجل الدخول في الصفقات، على عكس الأسواق المالية الأخرى التي تطلب من العميل إيداع مبلغ الصفقة كاملًا بنفسه دون اللجوء إلى الشركات الوسيطة.

أنواع الرافعات المالية

في إطار التعرف على شرح الرافعة المالية بالتفصيل، نقوم بالإشارة إلى أهم أنواع الرافعات، والتي تتمثل فيما يلي:

  • تتوفر واحدة للمبتدئين تصل قيمتها 30:1 بالنسبة لأزواج العملات و20:1 بالنسبة للمؤشرات.
  • كما تتوفر واحدة بحد أقصى 500:1 لأزواج العملات والمؤشرات، وهي النوع الذي يفضل المحترفين استخدامه لأنها تعمل على الحصول على عائد ربحي أكبر.

اختيار أنسب نوع يعتمد على الكثير من العوامل ومنها الطريقة التي ستتبعها أثناء تداول الصفقات الجديدة، بالإضافة إلى معرفة التطورات الموجودة في سوق التداول، فمن شأنه أن يساعدك في تحديد النوع الأفضل لاستخدامه في الصفقات.

لكن كقاعدة عامة يجب عليك أن تختار الرافعة المالية الأصغر، وذلك لتفيد عند دخولك في الصفقات طويلة المدى، وذلك حتى تُجنبك خسارة الكثير من الأموال عند بقاء صفقتك مفتوحة لأيام، وننصحك ألا تفعل أمر وقف الخسارة على صفقاتك القادمة، لأنه يعمل على غلق الصفقة أو غلق الحساب بالكامل بعد مرور فترة.

أما في حال أنك ستدخل إلى صفقة لن تستمر لأكثر من بضع دقائق أو ثواني فيمكنك أن تقوم باستخدام الرافعة الأكبر، وذلك حتى تضمن الحصول على أكبر قدر من الربح، لكن يجب أن تضع في اعتبارك أنك تجازف بقيامك لهذا الأمر؛ لأن الربح كلما كان كبيرًا كانت الخسارة أكبر.

فمثلًا عند دخولك إلى صفقة باستخدام رافعة 500:1 ستوفر لك الكثير من الربح بالطبع، لكن في حالة الخسارة فإنك ستخسر خمسة أضعاف الربح، لذلك لا تُجازف باستخدام الرافعات الأكبر إلا إذا كنت متأكدًا من ربحك للصفقة.

نصائح لاستخدام الرافعة المالية في تجارة الفوركس

في إطار التعرف على شرح الرافعة المالية بالتفصيل نقوم بتقديم مجموعة من النصائح التي تساعدك أثناء استخدام الرافعة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • إذا كنت ترغب في تحقيق الأرباح فيجب عليك أن تتعلم كيف تحافظ على خسائرك الصغيرة والتحكم فيها بحيث لا تجعلها تخرج عن السيطرة، بالتالي تقلص من الأسهم الخاصة بك بشكل كبير.
  • يجب عليك أن تستخدم استراتيجية التوقف التي يوفرها سوق الفوركس، وذلك حتى تتمكن من ضمان حماية أرباحك كما أنها تساعدك في تجنب التعرض للخسارة.
  • عند ملاحظتك أنك ستخسر نسبة كبيرة من الأموال لا يجب عليك أن تترك الصفقة مفتوحة على أمل حدوث معجزة وتحول الخسارة إلى ربح، ويجب عليك أن تغلق الصفقة على الفور لتجنب نفسك الخسائر الفادحة.
  • عند التداول قم باستخدام استراتيجية جيدة تم تجريبها من قبل حتى تتأكد من نجاحك عند استخدامها.
  • تأكد من اختيار الرافعة المالية التي تتناسب مع رأس مالك، وذلك حتى تُجنب نفسك الخسارة بقدر أكبر من المبلغ الموجود في حسابك.
  • لا تقم باختيار الرافعة 400:1 في بداية استخدامك للرافعات، فيجب أن تحرص على التدرج بداية من 50:1 مثلًا وصولًا إلى 400:1.
  • من الضروري أن تتحكم في غريزتك لأن التداول يجعلك أكثر طمعًا، ومن الممكن أن يتسبب في دخولك لصفقات كبيرة دون أخذ الاعتبارات اللازمة بالتالي التعرض لخسارة كبيرة.
  • يجب أن تتحلى بالصبر أثناء التداول باستخدام الرافعة المالية، وذلك لأن المضاربة العشوائية بالإضافة إلى استخدام الرافعة المالية من شأنه أن يُحدث لك الكثير من المشاكل.

اقرأ أيضًا: شرح تداول العملات الرقمية 2022

مثال تطبيقي على تأثير التداول باستخدام الرافعة المالية

في إطار التعرف على شرح الرافعة المالية بالتفصيل، نشير إلى أهمية الرافعة المالية في التداول وذلك من خلال اتباع الصفقة التالية:

المتداول الاول المتداول الثاني
رأس المال 10.000 دولار أمريكي 10.000 دولار أمريكي
الرافعة المالية المُستخدمة 1:50 1:05
القيمة الإجمالية للصفقة 500.000 دولار أمريكي 50.000 دولار أمريكي
في حال خسارة 100 دولار -4150 -415
الخسارة من رأس المال % 41.5 % 4.15 %
المتبقي من رأس المال % 58.50 % 95.80 %

 

من خلال ما سبق نجد أن المتداولين مشاركين بنفس رأس المال، لكن استخدام أنواع مختلفة من الرافعات هو ما ساهم في تقليل الخسارة لواحد منهم، ونستنتج من هذا المثال الخطورة الواضحة لاستخدام الرافعة المالية باندفاع، والرغبة في الحصول على المزيد من الأرباح فقط دون وضع اعتبار للخسارة.

يجب على كل شخص مبتدئ أو قديم في مجال التداول أن يتعرف على شرح الرافعة المالية بالتفصيل، وذلك حتى يتمكن من استخدامها بأفضل شكل ممكن في صفقاته.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.