الأسهم الأوروبية تسجل أسوأ أسبوع منذ عام 2020، وأسعار النفط الخام تتخطى حاجز الـ116 دولاراً

سيظل الغزو الروسي لأوكرانيا محط تركيز رئيسي ، حيث يراقب المتداولون والمستثمرون بكل حذر بيانات وتقارير التضخم الصادرة حديثا وارتفاع أسعار تداول النفط الخام في الأسابيع المقبلة. لقد شهد سوق تداول الأسهم الأمريكية تعاملات متقلبة، حيث انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة الـ 1.3٪ في الأسبوع الماضي ، بينما خسر مؤشر ناسداك نسبة الـ  2.8٪. في حين ارتفع سعر النفط الخام بما يزيد عن الـ 20٪ وسط ارتفاع مجموعة كبيرة أخري من السلع وسط مخاوف متزايدة من سياسة العرض والطلب.

اتجه المستثمرون الأفراد والشركات إلى الأمان والملاذ الامن في السندات ، الأمر الذي أدي  إلى ارتفاع بنسبة وصلت إلى الـ 1.72٪ مع بدايات شهر مارس في عوائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات. كما ارتفع مؤشر الدولار ، ليصل إلى نسبة الـ 2٪ خلال بداية هذا الشهر. من ناحية أخري فقد ارتفعت أسعار الذهب  بنسبة 1الـ ٪ لتصل إلى سعر الـ 1954.5 دولارًا أمريكيا، كما ارتفعت بقرابة الـ 3.5٪ خلال بدايات هذا الشهر. وقد زادت العقود الأمريكية الآجلة لمعدن الذهب بنسبة الـ 1.1% لتصل إلى سعر الـ 1956.70 دولار.

يتوقع الاقتصاديون وخبراء المال أن ترتفع نسبة التضخم بشكل عام إلى قرابة الـ 7.8% علي أساس سنوي وهذا سيصبح أعلى معدل تضخم بشكل عام منذ 1982. التضخم بشكل رئيسي يشمل قطاعات المواد الغذائية وأيضا أسعار الطاقة بشكل خاص. من المتوقع أن يعلن الاحتياطي الفيدرالي على رفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه القادم 16 مارس 2022.

هبوط عام في أسواق الأسهم الأوروبية والآسيوية جراء غزو روسيا لأوكرانيا

لقد تأثرت الأسواق الأوروبية بما في ذلك أسواق تداول الفوركس وأسواق تداول الأسهم بشكل كبير، حيث خسر المؤشر القياسي قرابة الـ 7% وعاني من أسوأ أسبوع للأسواق الأوروبية منذ بداية وباء الكورونا في عام 2020. لقد أغلق مؤشر Stoxx 600 الأوروبي منخفضًا بنسبة وصلت إلى الـ 3.6٪ ، مع انخفاض البنوك بنسبة 6.7٪ لقيادة الخسائر حيث تراجعت جميع القطاعات و البورصات الأوروبية الرئيسية إلى الاتجاه السلبي.

ومن ناحية أخري، فقد هبطت أسواق الأسهم الاسيوية وسط مراقبة المستثمرين لتطورات الأوضاع في أوكرانيا. حيث قاد مؤشر Hang Seng في هونج كونج الخسائر على الصعيد الإقليمي حيث انخفض بنسبة وصلت إلى الـ 2.5٪، مع انخفاض أسهم HSBC بنسبة وصلت إلى الـ 3.38٪. في الصين ، انخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 0.96٪. وفي اليابان فقد انخفض مؤشر Nikkei 225 بنسبة الـ 2.23٪، مع انخفاض أسهم مجموعة سوفت بنك بنسبة الـ 4.78٪ ، في حين انخفض مؤشر Topix بنسبة 1.96٪.

النفط الخام يرتفع لمستويات قياسية، ولا جديد من قِبل منظمة الأوبك

لقد أثر غزو روسيا لأوكرانيا على الأسواق العالمية بشكل عام وسوق تداول النفط الخام بشكل خاص، حيث ارتفع سعر خام برنت  إلى ما يزيد عن الـ 116 دولار أمريكي للبرميل الواحد، ومن ناحية أخري فقد انخفض مخزون النفط الخام الأمريكي ليصل لأدني مستوياته منذ 20 عامًا.

كما قررت منظمة الأوبك وحلفاؤها بما في ذلك دولة روسيا، الإبقاء على زيادة إنتاج النفط الخام بمقدار الـ 400 ألف برميل على أساس يومي في شهر مارس وذلك على الرغم من ارتفاع الأسعار، متجاهلين بشكل كبير الحرب الروسية الأوكرانية والدعوات من قبل دول العالم برفع الطاقة الإنتاجية.

الجدير بالذكر أن روسيا هي ثالث أكبر منتج للنفط حول العالم وأكبر مصدر للنفط الخام في الأسواق العالمية وذلك وفقا لوكالة الطاقة الدولية حيث بلغت صادرات دولة روسيا من النفط الخام والمنتجات النفطية المختلفة قرابة الـ 8 مليون برميل على أساس يومي في نهايات عام 2021 وبدايات هذا العام 2022.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.