سلبيات برنامج لينكد إن

ما هي سلبيات برنامج لينكد إن؟ وما هي أسرار هذا البرنامج؟ إن العديد من الأفراد الذين يعملون على الإنترنت ومواقع العمل الحر العربية منها والأجنبية أمسوا يتساءلون بكثرةٍ عن مُميزات وسلبيات هذا البرنامج للاستفادة منه؛ لذلك من هنا سوف نتحدث بالتفصيل حول هذا البرنامج عن طريق موقع صناع المال.

سلبيات برنامج لينكد إن

إن برنامج لينكد إن من ضمن برامج مواقع التواصل العالمية، وقد ظهر منذ عام 2012م بشكله الحالي، ليُصبح في أعوامٍ معدودة أحد أشهر وأبرز مواقع التواصل الاجتماعي الموجودة منذ مُدة ليست ببعيدة.

السبب وراء ذلك كونه نال إعجاب الكثير من الأشخاص على مستوى العالم، ولكن على الرغم من هذا إلا أن هناك بعض القصور فيه، لتتمثل سلبيات برنامج لينكد إن فيما يلي:

  • الحاجة إلى قضاء وقت طويل جدًا في الموقع، وهذا من أجل التفاعل الدائم والمستمر مع المجموعات التي تم المشاركة فيها بالفعل، بجانب الوصول إلى التواصل مع الأعضاء المهتمين بمجال العمل، فذلك يحتاج إلى وقت طويل مقارنةً بالمواقع الأخرى.
  • استقبال العديد من الرسائل المُزعجة، والتي تكثر عند الاشتراك في لينكد إن LinkedIn للأعمال، ويقوم المستخدم بحذفها أولًا بأول.
  • إن التفاعل على الشبكة بالمقارنة مع مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى منخفض للغاية، وهذا يعود إلى أنها مختصة بتوفير فرص عمل فقط؛ ولهذا سيحتاج المستخدم إلى العمل الكثير على ملفه الشخصي بدلًا من نشر البوستات وتدوين التعليقات.
  • هُناك مجموعة من الأعضاء بهذا البرنامج تقوم باستخدامه من أجل الترويج، وهذا الأمر يؤدي إلى استقبال اتصالات مُزعجة من هذه الفئة بغرض ترويج منتجاتهم والتسويق لها.
  • عدم التمكن من الحصول على تأييد من قِبل مستخدمين آخرين لدعم المهارات المُعلن عنها؛ لذلك ينبغي بذل مجهود لإثبات القدرات والمهارات بأسلوب يجعل الجميع يدعون المستخدم.
  • إمكانية فقدان وخسارة المنشورات من قِبل إدارة برنامج لينكد إن بدون تحديد أو تبين سبب واضح لهذا الإجراء.
  • تُعد تكلفة الاشتراك في حساب البريميوم المتعلق بموقع LinkedIn تصل إلى حوالي 600 دولارًا في العام الواحد كدفعة واحدة، وعند الدفع الشهري سوف تبلغ قيمة الاشتراك أكثر من هذه التكلفة.

اقرأ أيضًا: ربح المال من الانترنت 30 دولار في اليوم والله العظيم

موقع لينكد إن LinkedIn

عقب النظر إلى سلبيات برنامج لينكد إن LinkedIn بالتفصيل، فمن الجدير بالذكر أن هذا الموقع تم تأسيسه منذ عام 2002م، وبدأ في ممارسة نشاطه بدايةً من عام 2003م، وصار موقع عالمي في عام 2012م.

برنامج لينكد إن من إحدى مواقع التواصل الاجتماعي التي صار لها شأن كبير بين في السنوات القليلة الماضية، وهذا يعود إلى كونه يستهدف توفير فرص عمل؛ لهذا يُعد برنامج مُفيد لأصحاب الأعمال والباحثين عن فرص عمل جديدة أفضل، ونوضح بعض التفاصيل الخاصة به عبر النقاط التالية:

  • توفير حوالي 24 لغة متنوعة؛ وذلك من أجل تمكين مستخدمي الموقع من الاستفادة قدر الإمكان من التسجيل في هذا البرنامج.
  • يبلغ عدد الأعضاء المُسجلين في الموقع حوالي 176 مليون مستعمل، وهُم تابعون لأكثر من 200 دولة حول العالم.
  • يستقبل هذا الموقع حوالي 42.7 مليون زائر من الولايات المتحدة الأمريكية فقط، بل وعددهم يزداد مع مرور الوقت، بينما المستخدمين الآخرين من باقي بقاع الأرض يبلغ عددهم شهريًا 117.2 مليون.
  • منذ حلول عام 2016م صارت شركة الموقع تابعة لشركة مايكروسوفت، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة سانيفيل في ولاية كاليفورنيا.
  • تتمتع الشركة بامتلاكها حوالي 33 مكتب موزعين في جميع دول العالم، وينتج عن هذا وصول عدد الموظفين إلى ما يقارب الـ 20,500 موظف.

مزايا موقع لينكد إن LinkedIn

بعد الاطلاع على سلبيات برنامج لينكد إن LinkedIn، فلا بد من توضيح أنه على الرغم من كافة السلبيات الموجودة لهذا الموقع؛ إلا أن هناك بالطبع مجموعة من المميزات التي تجعل عدد كبير جدًا من الأشخاص من كافة أنحاء العالم يستخدمون هذا البرنامج، وهي تتمثل فيما يلي:

  • المنصة توفر لجميع مستخدميها الوصول إلى أعضاء مهتمين بذات النشاط الخاص بالمستخدم.
  • تُتيح المنصة لكافة أعضائها تدوين السير الذاتية لهم، بجانب عرض جميع المعلومات والبيانات حول خبرة المستخدم وأعماله.
  • بإمكان الأشخاص البحث عن الوظائف الشاغرة عن طريق تسجيل الدخول إلى المنصة، وهذا عبر ترشيحات الأعضاء الآخرين.
  • يعمل برنامج لينكد إن على تقديم العديد من خدمات البحث على شبكة الإنترنت التي تتعلق بالمجال الوظيفي.
  • تضم المنصة العديد من رجال الأعمال الذين يعرضون الوظائف المُتاحة والشاغرة لديهم، ويترتب على هذا إمكانية الباحثين متابعة المؤسسات عن طريق الإشعارات الدورية.

اقرأ أيضًا: كيف اشتكي على موقع الكتروني داخل أو خارج السعودية

أسرار لينكد إن LinkedIn

بعد معرفتنا جميع سلبيات برنامج لينكد إن LinkedIn بالتفصيل، فتجدر الإشارة إلى أنه يمكن الحصول على فرص عمل بشكل أكبر عن طريق شبكة لينكد إن عبر اتباع 3 خطوات بسيطة، والتي نوضحها عبر النقاط الآتية:

  1. القيام بطلب التوصيات: يتم الحصول عليها عن طريق تدوين الرأي الشخصي لأحد الأصدقاء، أو أحد العملاء السابق التعامل معهم على الملف الشخصي في الخدمة المُقدمة إليهم عن طريق المستخدم.
  2. إجراء اختبارات المهارات: تساهم هذه الخطوة في إثبات امتلاك المهارات التي تم الإعلان عنها بشكل فعلي، حيث إنه يتم إجراؤها وعرضها على المكلف الشخصي للمستخدم.
  3. دورات لينكد إن مجانًا: توفر شبكة لينكد إن لأعضائها إمكانية الحصول على دورات تدريبية مجانية، وعرض هذه الشهادة على المكلف الشخصي للمستخدم، فتساعد على دعمه وتُزيد من فرصة الحصول على عمل مناسب وجيد.

طريقة جلب الزوار للملف الشخصي للمستخدم على لينكد إن

إذا كان يرغب المستخدم في الاستفادة القصوى من شبكة الأعمال الضخمة لينكد إن LinkedIn والحصول على عدد كبير من الزوار إلى ملفه الشخصي، فمن المهم أن يهتم به جيدًا، ويمكن أن نذكر بعض الأمور التي يجب الاهتمام بها على وجه الخصوص، وهي تتمثل فيما يلي:

  • اختيار صورة للملف الشخصي ملائمة: يكون من الأفضل اختيار صورة تم التقاطها حديثًا لصاحب الملف، وتوضح معالم وتفاصيل وجه جيدًا، والحرص على أن تكون ذات جودة مرتفعة، والارتداء فيها زي مناسب بجانب الابتسامة الخفيفة على الوجه.
  • وضع صورة خلفية للملف الشخصي مناسبة: حتى يتم جذب الانتباه بشكل جيد من المهم الاهتمام بصورة الخلفية للملف، فينبغي أن تكون مُعبرة عن شخصية المستخدم وإيصال انطباع جيد عنه للآخرين.
  • الاستفادة من الملخص: يمكن الاستفادة من الملخص بعرض المهارات والخبرات التي يمتلكها كل مستخدم بصورة جذابة وشيقة للآخرين، بجانب توضيح مدى الاستفادة الآخرين من هذه الخبرات عند التعاون والمشاركة بينهم.
  • الابتعاد عن استعمال العبارات التقليدية: في حال القيام بتقديم نبذة حول المؤهلات والخبرات التي يتمتع بها المستخدم، من المهم تجنب استخدام العبارات التقليدية واستبدالها بأخرى غير تقليدية تجذب الآخرين، وجعل وقعها على النفس أفضل.
  • توسيع الشبكة: تساهم هذه النصيحة في زيادة الاتصالات بين مستخدم لينكد إن وبين أصحاب الأعمال؛ لهذا السبب عليك تفعيل مزامنة الملف الشخصي بالبريد الإلكتروني؛ فتقوم الشبكة بترشيح أفراد وأعضاء يمكن التواصل معهم.
  • إضافة المهارات: يتم اختيار المهارات والخبرات الملائمة لكل مستخدم، وهذا من أجل دعم الوصف المُراد إضافته في الملخص والعنوان الأساسي للملف الشخصي.
  • عرض نوعية الخدمات المُقدمة: يساهم هذا الأمر في تعريف الأفراد الآخرين بالخدمات التي يمكن أن يُقدمها المستخدم.

اقرأ أيضًا: طريقة التسجيل في موقع Freelancer فريلانسر

كيفية تقوية المجال المهني لحساب المستخدم في لينكد إن

بعد النظر إلى تفاصيل سلبيات برنامج لينكد إن LinkedIn، فمن الجدير بالذكر أنه يمكن الاستفادة بشكل كبير من هذه الشبكة؛ وإثبات الجدارة بشكل سريع، ونعرض كيفية تقوية المجال الخاص بحساب المستخدم خلال النقاط التالية:

  • تدوين تعليقات ذات قيمة على أي منشور يتم مشاركته على الملف الشخصي، وهذا لكي يستطيع الآخرين تكوين انطباع جدي حول المستخدم.
  • مشاركة المنشورات التي تمتد علاقتها بالمجال الذي يعمل فيه المستخدم، وهذا من أجل الحصول على فرصة أكبر لظهور الملف الشخصي الخاص به بمعدل أكبر.
  • متابعة المحترفين في مجال العمل الخاص بالمستخدم ومشاركة إنجازاتهم، وإمداده بالمعلومات المُفيدة لزواره، ويقوم بدعم المستخدم ويُزيد من فرص الحصول على عمل ملائم لهذا.
  • محاولة المستخدم في البقاء نشطًا لساعات أطول على شبكة لينكد إن LinkedIn؛ وهذا من أجل متابعة الأعضاء الآخرين أو المجموعات التي شارك فيها المستخدم.

تعتبر شبكة لينكد إن LinkedIn من ضمن الشبكات العالمية التي تمكنت من تقديم العديد من الخدمات المهنية والوظيفية؛ ذلك لكافة أعضائها ومستخدميها على مستوى العالم، فيكون الإقبال على هذا البرنامج كبير للغاية، ويجب العمل على التطوير من الملف الشخصي باستمرار.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.