تعريف المهارات الشخصية

تعريف المهارات الشخصية يمكن أن يتم عبر عدة جوانب فإن تلك المهارات التي تتحكم في الشخصية الأساسية للفرد غير المهارات التي يجب أن يمتلكها الشخص القيادي، لذا سنقوم من خلال موقع صناع المال بذكر تعريف المهارات الشخصية بالنسبة للناس عامة وبالنسبة للشخصية القيادية، كذلك سنشير إلى بعض الطرق التي يمكن أن تساعد الفرد على تنمية مهاراته وتكوين شخصية قوية وفعالة له.

تعريف المهارات الشخصية

المقصود بالمهارات الشخصية هي تلك الصفات الشخصية والسلوكية التي يولد بها الشخص أو يكتسبها مع الوقت، وتأخذ المهارات الشخصية دورًا كبيرًا في تحديد شخصية الفرد وكيفية تعامله مع الآخرين ومع المشاكل التي تقابله في حياته سواء حياته العملية أو الشخصية، كذلك تساعد على تمييزه عن الأشخاص الآخرين من حوله.

على أن المهارات الشخصية تنقسم لعدة أقسام منها ما يلي:

  • المهارات الإبداعية.
  • المهارات القيادية.
  • المهارات التحليلية.
  • المهارات اللغوية.

اقرأ أيضًا: المهارات الوظيفية في السيرة الذاتية

أهم المهارات الشخصية

في سياق الحديث عن تعريف المهارات الشخصية يتجه بنا حديثنا نحو ما الأمثلة على المهارات الشخصية وكما ذكرنا من قبل أنها تنقسم لعدة مهارات مختلفة وسنبدأ حديثنا عن تلك الأنواع بالمهارات التي تساهم في بناء شخصية قوية ومتزنة للفرد وسنذكر بعضها من خلال النقاط التالية:

1- مهارات التحدث مع الآخرين

يمكن تصنيف شخصية الأفراد من خلال محادثتهم مع من حولهم إلى ثلاثة شخصيات:

أولًا: الشخصية الصورية

يتميز أصحاب تلك الشخصية بأنهم أشخاص اجتماعيين يستطيعون إجراء محادثات طويلة مع الناس من حولهم، كما يتصفون بكونهم كثيري الكلام، قليلي الصبر، يتحركون ويأكلون ويتنفسون بسرعة، كما يثقون في الأشخاص بسهولة ويمتلكون اهتمام كبير بالنفس وبالمقربين منهم، قد يتصف بعض الأشخاص الذين يمتلكون تلك الشخصية بحب السيطرة وفرض الذات على الرغم من كونهم كرماء في التعامل.

ثانيًا: الشخصية الحسية

أغلب من يمتلكون تلك الشخصية يمتلكون معها مشاعر فياضة كما يتصفون بالهدوء والصمت وحب الأعمال اليدوية وعلى الرغم من كونهم انطوائيين إلا أنهم كثيري الحركة، بالإضافة إلى كرههم للأعمال الجديدة والمغامرات وكذلك كرههم لأي تجمعات وحبهم للعزلة.

ثالثًا: الشخصية السمعية

صاحب الشخصية السمعية غالبًا يقوم بالسماع أكثر من التحدث عبر التجمعات أو عبر المحادثات مع شخص بعينه، حيث إنه بطيء التفكير فيما يرغب بقوله ولا يمتلك القدرة على ترتيب الكلام وإخراجه بشكل صحيح.

على الرغم من ذلك إلا أن ملاك الشخصية السمعية معروفين بحبهم لأعمال المحاماة والتدريس التي تحتاج إلى مهارات تواصل واستماع عالية، كذلك يمتلكون قدرة على الحفظ والتركيز بشكلٍ أفضل كما يتمكنون من التعبير عن أفكارهم عبر الكتابة أكثر من الكلام.

2- مهارات التعامل مع الآخرين

تعريف المهارات الشخصية في الغالب يتجه إلى كونها مهارات التعامل مع الآخرين حيث تعد من أهم المهارات التي تبني شخصية المرء، لذا سنقوم بذكر المهارات التي يجب أن يمتلكها الفرد ليتمكن من التعامل مع الآخرين بطريقة جيدة:

  • مراعاة الاختلاف بين سلوك الفرد ونيته فإن تعامل الأشخاص معك بسلوك سيء لا يعني أنهم يحملون نوايا شريرة ناحيتك.
  • مهارة احترام الآخرين وتقبل شخصياتهم كما هي بالإضافة إلى تقبل حقيقة أن الناس مختلفين ونمط حياة كل فرد يختلف تمامًا عن المحيطين به حتى وإن كانوا يعيشون في نفس المكان.
  • تقبل الفشل والاعتراف به فإن كل الناس يملكون تجارب فاشلة وتجارب ناجحة، حيث إن الحياة تقوم على التجربة إذا نجحت أخذت خبرة وإذا فشلت أخذت عِبرة.
  • مهارة المرونة في التعامل من أهم المهارات الشخصية التي يجب أن يمتلكها الفرد، فطالما أنه على قيد الحياة سيقابل العديد من المواقف الغريبة والسيئة.
  • مهارات الاتصال الإنساني عن طريق الوعي واللاوعي.

اقرأ أيضًا: فن التعامل مع الزبائن ورضا العملاء وأهم المهارات الواجب توافرها في الموظف

3- مهارة الفراسة

يمكن أن يتم تعريف مهارة الفراسة بالفطنة وقوة الملاحظة وتلك المهارة يُقصد بها أن يتمكن الفرد من تمييز ظواهر الأمور عن بواطنها حيث تبدو معظم الأمور من الخارج جيدة وفرصة مذهلة إلا أنه عند النظر لها عن قرب أو من ناحية أخرى نجد أنها مجرد خدعة يهدف بها استغلال الفرد مثل الكثير من الوظائف التي تُعرض على الأشخاص في الآونة الأخيرة.

كما أن الفراسة في التعامل مع الأشخاص تمكن الفرد من تمييز الشخصية الظاهرة للفرد عن الشخصية المخبئة بداخله والتي تظهر عن طريق بعض التصرفات أو الأقوال التي تصدر منهم بشكل لا إرادي.

المهارات الشخصية للشخصيات القيادية

يملك أصحاب الشخصيات القيادية معنى آخر لتعريف المهارات الشخصية حيث إن الشخصية القيادية تعتمد في مهاراتها على الأثر الذي تتركه بداخل الأشخاص من حولها ولا يتم الاعتراف بأن هذا الشخص يملك شخصية قيادية إلا إذا كان الأثر الذي يتركه فيمن حوله إيجابيًا وهذا يعتمد على ما تمتاز به تلك الشخصيات من صفات أخرى وسنذكر بعضها فيما يلي:

1- التحلي بالشجاعة

الشجاعة ليس المقصود بها المغامرة ولا توريط النفس في المشاكل أو التحدث بوقاحة بحجة التعبير عن الرأي بشجاعة، بل المقصود بالشجاعة هنا هو المبادرة في اتخاذ الخطوات الأولى التي يخشاها الجميع، كما أن الشجاعة تعني عدم الخوف من التجربة ولكن التجربة لا يعني بها قيادة الأشخاص نحو المخاطر بل يقصد بها التفكير والترتيب الجيد والتخطيط للتجربة ولنتائجها المحتملة قبل الشروع فيها.

كما أن الشجاعة والمبادرة من أهم المهارات الشخصية التي يجب أن تتواجد بداخل الشخصية القيادية ليتمكن من اتخاذ القرارات ثم التعامل مع نتيجتها، وعلى الرغم من إمكانية اكتسابها إلا أن المولود بصفة الشجاعة لا يمكن مساواته مع من اكتسبها أثناء تجاربه في الحياة.

2- الإصرار والعزيمة

الإصرار على الاستمرار حتى النهاية على الرغم من الأوقات العصيبة والمواقف السيئة التي يقابلها الفرد في طريقه هي من أكبر وأميز الصفات الشخصية التي يولد بها الشخص والتي يمكن تنميتها مع المواقف ولكنها تعتمد بشكل أساسي على مهارة الصبر، فإذا عُرف الشخص بصبره وطول باله فبالتأكيد سيكون لديه مهارة العزيمة والإصرار.

كما أن الإصرار من أهم المهارات التي يجب أن يمتلكها الشخص القيادي حيث إن قيادته لمجموعة من الأفراد نحو هدفٍ ما يعني أنه سيواجه الكثير من العقبات والصعوبات، وإن لم يكن يمتلك الإصرار والعزيمة الكافية التي تدفعه لإكمال ما بدأه فإنه لن يصل أبدًا لأي أهداف يرغب فيها هو ومجموعته.

اقرأ أيضًا: تكلم عن نفسك في المقابلة الشخصية ونصائح قبل إجراء المقابلة الشخصية

3- الاهتمام بالذات

صفة الإهمال ليست من صفات القائد فمهما كثرت عليه المسؤوليات والمهام يجب عليه ألا ينسى الاهتمام بنفسه فإن القائد هيبة ومظهر، والشخصية القيادية يجب أن تمتلك مقومات المظهر والهيئة التي تجعل من يراها يثق بها وبأنها قادرة على قيادته نحو الأفضل، وفي تلك الحالة يمكن تعريف المهارات الشخصية المهمة لكل قائد بالمظهر والهيبة.

4- الغضب الصحي

الغضب من الصفات السيئة التي يمكن أن يمتلكها الفرد وخاصة إذا كان يقود مجموعة من الأشخاص فإن التعامل بهدوء وحل المشاكل دون غضب يعد هو الاختيار الأفضل داخل التجمعات.

أما الغضب الصحي يعد من المهارات الشخصية اللازمة للأفراد ويقصد به مواجهة المشاكل والتصرفات غير اللائقة بحمية تثبت عدم تهاون هذا القائد في الأعمال الخاطئة التي تؤثر على المجموعة وتؤثر على النتيجة النهائية للعمل، كما أن الغضب في بعض الأوقات يساهم في سير العمل بشكلٍ صحيح وهذا هو الغضب الذي يُسمح للقائد بفعله مع مجموعته.

5- الثقة في النفس والغير

يُقصد بالثقة أمرين؛ أولهما الثقة في النفس وثانيهما الثقة في الآخرين، لابد وأن يمتلك القائد الثقة الكافية في نفسه وفي قدراته على القيادة حيث إن انعدام الثقة ينتقل في أسلوب الكلام والتصرفات مهما حاول الفرد أن يخفيه، فإن طريقة كلام الواثق والمتأكد لا تشبه المتردد وعديم الثقة من أي ناحية.

كما أن الثقة في المرؤوسين يعد أمرٍ مهم فإذا لاحظ الموظف أو أيًا كان الذي يتم قيادته أن قائده لا يثق فيه ولا يستأمنه على اتخاذ القرارات أو تحمل المسؤوليات، سيجعله هذا يفقد الثقة في نفسه أيضًا، أما إذا شعر الفرد بأن القائد يثق فيه ويعتمد عليه سيبدأ في تولية اهتمام أكبر للأمور المطلوب منه إتمامها وهو يضع أمام عينه أنه سيتحمل المسؤولية كاملة تمامًا كما يتحملها القائد.

كيفية تطوير المهارات الشخصية

هناك العديد من المهارات الشخصية التي يولد بها الفرد ثم يقوم بتنميتها طوال حياته، كما أن هناك العديد من المهارات الشخصية التي يمكن أن يكتسبها الفرد أو يكتشف أنه يمتلكها أثناء تعامله مع الأفراد من حوله، لذا بعد أن ذكرنا تعريف المهارات الشخصية سنقوم عبر السطور التالية بذكر الطرق التي تمكن الفرد من تطوير مهاراته واكتشاف ما لديه من مهارات مدفونة:

1- التعلم المستمر

التعلم هو أفضل طريقة لتنمية الذات ومهما كانت المهارات الشخصية التي يمتلكها الفرد فإن التعليم سيجعله يكتسب العديد من المهارات الأخرى، كما أنه سيتمكن من تطوير المهارات التي يمتلكها، فحتى إن كان يظن أنه يعرف عنها كل شيء إلا أن ممارسته لها بصفة مستمرة ستجعله يكتشف جوانب جديدة ومتطورة لها.

2- ممارسة الأنشطة التطوعية

التطوع في الجمعيات الخيرية والأنشطة الاجتماعية يمنح الفرد الفرصة الكافية للتطوير من نفسه عن طريق تطوير المهارات التي يمتلكها أو اكتشاف مهارات كانت عنده ولكنه لم يتمكن من استخدامها من قبل.

كما أن الأعمال التطوعية في الأماكن الجديدة بالنسبة له وبالنسبة لمجال دراسته أو عمله تجعله يكتسب العديد من المهارات الشخصية الجديدة التي لم يكن يملك عنها أي فكرة من قبل.

اقرأ أيضًا: أهم أسئلة المحاسبة في المقابلات الشخصية

3- تكوين علاقات اجتماعية جديدة

يساهم توسيع شبكة العلاقات الاجتماعية الخاصة بالفرد في زيادة خبراته عن الحياة فبدلًا من تجربته للأمور بنفسه يمكن أن يسمع لتجارب الآخرين ويتعلم من خبراتهم السابقة، حيث إن تبادل الخبرات والمعلومات يساهم كثيرًا في تنمية المهارات الشخصية لذلك سيتعلم منهم الطرق التي يمارسونها لتنمية المهارات وممارستها.

كما يفضل أن يبني الفرد علاقاته مع الأشخاص الذين يملكون اهتمامات مشابهة له أو يتعرف على الأشخاص في نفس مجال عمله أو حتى عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي يمكن للفرد أن ينضم للصفحات التي تتخصص في مجاله أو في المجال الذي يريد تنمية أو اكتساب المهارات فيه.

يُقال إن المواقف تصنع الرجال ونقول إن المواقف تبني الشخصية وتعلم المهارات فإن الفرد يولد بشخصية ضعيفة وجاهلة ثم يعيش طوال حياته يتعلم وكلما تنوعت المواقف قويت شخصيته.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.