وقت زراعة الأشجار المثمرة

وقت زراعة الأشجار المثمرة نعلمه تحديدًا من خلال التجارب السابقة، ومن خلال دراسة علم البساتين، حيث إن الأشجار المثمرة هي نوع من النبات المُحملة بالثمار، وهذه الثمار تُعد ضرورية لغذاء الإنسان والحيوان، لكن اقتصر بعد ذلك مصطلح الأشجار المثمرة على الأشجار التي تنتج ثمارًا يستخدمها الإنسان فقط، ومن خلال موقع صناع المال سنقوم بتوضيح الوقت الصحيح لزراعة الأشجار المثمرة.

وقت زراعة الأشجار المثمرة

وقت زراعة الأشجار المثمرة

تعد الزراعة في أواخر الشتاء أو أوائل الربيع عمومًا أفضل وقت للحصول على أشجار الفاكهة الجديدة، طالما أن الأرض ليست متجمدة للغاية لصنع حفرة، فيجب أن تكون التربة على ما يرام وصالحة للزراعة، لكن الذي لا خلاف عليه هو أن الزراعة في وقت فصل الربيع تحديدًا هي الأفضل.

فيختلف التوقيت تبعًا لاختلاف أنواع الفاكهة نفسها، حيث يمكن زراعة التوت البري والعنب البري في الربيع، وغيرها من جذور الفاكهة يُمكننا زراعتها في الشتاء، وخلال فصول الصيف القليلة الأولى، سترغب في سقي النبات أو الشجرة المزروعة حديثًا مرة واحدة في الأسبوع، في حالة إذا لم يكن هناك أي هطول للأمطار.

نشير في إطار الحديث عن وقت زراعة الأشجار المثمرة أن الأمر يستغرق سبع سنوات في المتوسط، ​​قبل أن تتمكن من حصاد محصول كبير من أشجار الفاكهة الخاصة بك.

اقرأ أيضًا: زراعة الأشجار المثمرة

متى تُزرع أشجار الفاكهة؟

استكمالًا لتوضيح الوقت المناسب لزراعة الأشجار المثمرة، نشير إلى أنه بمجرد اختيار شجرة فاكهة، فمن المهم التفكير في أفضل وقت في السنة للزراعة، وتعتمد اللحظة المناسبة للزراعة في هذه الفترة الزمنية على ظروف الطقس والتربة، وبشكل عام يكون هذا بين شهريّ ديسمبر ومارس.

خلال موسم النمو، قُم بملاحظة ومتابعة لون الأوراق على الشجرة، فإذا كانت ذات لون أخضر غامق، فإن الشجرة تعمل بشكل جيد.

يوجد خيار آخر هو زرعها في الخريف إذا كان ذلك عند شرائها، قبل أن تخزنها لفصل الشتاء مرة أخرى، ففي الخريف ينمو نظام الجذر بسرعة إلى حدٍ ما وبخلاف ذلك بسبب استعداد الشجرة.

الخطر هنا هو أنه لن يكون هناك موسمان بالفعل لتصلب نفسها لفصل الشتاء المقبل؛ لذا فعليك أن تدرك أن هناك خطرًا من الممكن حدوثه، إذا كان هناك شتاء قاسٍ أو أي نوبات برد شديدة قادمة، فتوقع أن تتعرض شجرتك لأضرار وقد يتجاوز الأمر التعرض للأضرار وصولًا إلى موتها، وبالتالي تعتبر تلك مخاطرة إذا قمت بالزراعة في الخريف.

إن الحكمة من تحديد وقت زراعة الأشجار المثمرة كزراعة المبكرة في الربيع وحتى أواخر الشتاء، هو انتظار أن تكون التربة قابلة للاستخدام وليست رطبة بشكل مفرط، ولا توجد شجرة فاكهة تؤتي ثمارها على مدار السنة، فالهدف هو زراعة أنواع متعددة من أشجار الفاكهة التي ستؤتي ثمارها في مواسم مختلفة بحيث يكون دائمًا لديك اكتفاء ذاتي، فعلى سبيل المثال، ستنتج أشجار الأفوكادو الفاكهة في الشتاء والربيع والصيف.

كيفية زراعة أشجار الفاكهة حسب الفصول

بعد تحديد وقت زراعة الأشجار المثمرة، نشير إلى أن وضع البذور في ذلك التوقيت يعتمد على نوعها، ومتطلباتها واحتياجاتها من الإمدادات، علاوةً على الخدمة والرعاية المتبعة عند الزراعة؛ لذا يجب عليك مراعاة التالي:

  • تأكد أولًا من حفر حفرة ضعف عرض تلك الشجرة وعمقها مرتين، فقُم بإنشاء شكل مخروطي في قاع الحفرة وانشر الجذور إلى أسفل هذا المخروط الترابي.
  • عليك القيام بردم الحفرة بطبقة من السماد العضوي، لكن إذا تم كسر أيٍ من الجذور، فقُم بإزالتها قبل الزراعة.
  • قُم بالتحديد حول قاعدة الشجرة للسماح للماء بالتصفية على الجذور، بدلاً من أن تنطلق في التربة أو الأرض المحيطة.
  • استخدم كمية قليلة من الماء عندما تزرع الشجرة، حتى تستقر وتتناسق التربة وستتمكن من رؤية المكان الذي تحتاج فيه لإضافة المزيد من التراب أو السماد.
  • لا تفرط في الماء في أشهر فصل الشتاء، أما في أواخر فصل الربيع، عندما تصبح التربة جافة، لذلك يمكنك السقاية بشكل أكبر نسبيًا.

إنه من الأشياء المهمة التي يجب تذكرها عند زراعة أشجار الفاكهة الخاصة بك، هو التأكد من اختيار شجرة فاكهة ذاتية التلقيح أو شراء نوعين من التلقيح المتبادل، كما أن أفضل أشجار الفاكهة للمساحات الصغيرة هي الأنواع القزمة أو شبه القزمة، أما عندما يتعلق الأمر باختيار شجرة فاكهة لحديقتك، فهناك الكثير من الأمور التي يجب مراعاتها، مع مراعاة وجود أنواع مختلفة من الفاكهة من التفاح والكمثرى إلى البرقوق والكرز، وعند اختيار شجرة الفاكهة الخاصة بك، قد ترغب أولًا في التفكير فيما يلي:

  • كمية الظل التي ستوفرها الشجرة.
  • مدى سرعة نموها.
  • نوع الفاكهة التي تريدها.
  • ماذا تريد أن تفعل بالفاكهة؟ هل للاستثمار أم مجرد الاكتفاء الذاتي؟
  • ما إذا كانت تعطي فائدة على مدار السنة.

اقرأ أيضًا: كيفية زراعة الفراولة

أسوأ توقيت لزراعة الأشجار

هناك فترات عليك الابتعاد عنها إذا عزمت على زراعة الأشجار المثمرة، وهما فترتي الصيف والشتاء في ذروتهما تحديدًا، ففي هذا التوقيت تتجمد التربة، فتكون غير صالحة أو مناسبة لإنتاج الأشجار المثمرة.

إن الوقت الحرج في حياة شجرة الفاكهة هو فترة الصيف تحديدًا من منتصف مايو إلى أغسطس عندما تنمو الشجرة بأسرع معدل لها، ولا ينصح بشدة بالزراعة خلال الصيف، حيث إن فرص نجاح نمو الشجرة أقل بكثير خلال هذه الفترة، كما أنه لا يوجد شيء يمكن كسبه من الزراعة خلال فصل الصيف.

عادةً ما تكون الزراعة خلال فصل الشتاء أفضل وقت لأشجار الفاكهة الجديدة، لكن عليك تجنب دائمًا الزراعة عندما يكون الطقس سيئًا، فإذا ما كانت أشجارك الجديدة في أماكن طلقة، فيمكنك الاحتفاظ بها في مرآب بارد حتى يتحسن الطقس.

أنواع الأشجار المثمرة

عند الشروع في اختيار زراعة الأشجار المثمرة، نذكر أن هناك عدد كبير منها، يمكنك اختياره حسب الظروف المتاحة، كما أن هدفك الأساسي عند القيام بزراعة شجر الفاكهة، هو جعل شجرة الفاكهة منغرسة في الأرض حتى تتمكن الجذور من التغلب على صدمة الزرع والبدء في إنشاء نظام الجذر الخاص بها قبل ضغوط وحرارة الصيف، وبدء عمل زراعة الأوراق والفاكهة.

كما يفضل مراعاة المكان الذي تقيم فيه، وهل هو ملائم لزراعة أنواع معينة أم لا يناسبها، وهذا قبل القيام بتحديد أفضل وقت زراعة الأشجار المثمرة، ومن هذه الأنواع الأشجار صغيرة الحجم نسبيًا مقارنةً بالأنواع الأخرى، ومنها: الخوخ، اللوز، أما أشجار الحمضيات هي أشجار الموالح التي تمتاز بحمضية الطعم اللاذع، كما أنها غنية بفيتامين C، B ومن أمثلتها: الليمون، البرتقال، وهناك أنواعًا أخرى كأشجار الصنوبر والرمان والنخيل.

اقرأ أيضًا: مواعيد زراعة الليمون في مصر

شجر الكرز البري

إنها شجرة مثمرة جميلة للغاية، ستمنحك الفواكه الحمراء الزاهية، وهناك العديد من أصناف لشجرة الزينة الشعبية من الكرز البري، حيث تنمو بشكل أفضل في ضوء الشمس الكامل والتربة الخصبة، كما يمكن للرياح القوية أن تدمر بسرعة أزهار الربيع كهذه الشجرة؛ لذلك ضع في اعتبارك الزراعة في مكان محمي.

يمكن أن نُستخدم شجرة الكرز في الطعام، ولكن الطيور تحبها لذا فهذه الشجرة تعتبر خيارًا رائعًا إذا كنت ترغب في تشجيع الحياة البرية.

شجر التفاح

تنمو بشكل جيد في مناخ البحر الأبيض المتوسط، وتحتاج بعض أنواع التفاح إلى عوامل لمساعدتها على أن تؤتي ثمارها، ومن النصائح الجيدة لاختيار أفضل شجرة تفاح التركيز على كيفية استخدام التفاح، سواء للطعام أو الحفظ أو البيع والشراء.

كما أنها أكثر ثمار الأشجار شيوعًا؛ لأنه يتكيف على نطاق واسع، ويسهل نموه نسبيًا كما يمكن أن تتكيف أشجار التفاح مع التربة الأكثر حمضية إذا كانت خصبة وجيدة التصريف، وعادةً ما يكون للتفاح الموسمي المحدد نكهة أفضل ويتم تخزينه لفترة أطول مقارنةً بأصناف الموسم المبكر.

اقرأ أيضًا: مراحل نمو شجرة التفاح

تعد زراعة أشجار الفاكهة المثمرة استثمارًا طويل الأجل، ومن الأفضل دائمًا زراعتها في الوقت المناسب إذا استطعت، لذا قدمنا لكم توضيحًا لوقت زراعة الأشجار المثمرة، كما قمنا بتوضيح كيفية الاختيار بصدد هذا النوع من الزراعة، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم النفع والفائدة.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.