ارتفاعات جنونية في أسعار البيتكوين ليقترب من 63 ألف دولار

يأتي الصعود الجامح في أسعار البيتكوين بالتزامن مع ازدياد الطلب من صناديق الاستثمار المتداولة ليتخطى 7 أضعاف ما تم تعدينه من العملات المشفرة منذ بداية العام، حيث شهد اليومين الحاليين ازديادًا كبيرًا في أسعار البيتكوين، ليصل إلى أكبر نسبة في تاريخه، ونوافيكم بمزيد من التفاصيل عبر موقع صناع المال.

تداولات البيتكوين تشهد إقبال جامح بعد الصعود الكبير الذي حققته

تزامنت دوافع الصعود في تداولات العملات الرقمية بالأمس وصباح اليوم مع الازدياد الملحوظ في الطلب عليها، والذي يرجع أغلبه إلى الصناديق الجديدة المتداولة في البورصة والخاصة بالعملات المشفرة، والتي تزيد عن الكمية المتاحة في الأسواق، وحتى تلك التي يرغب حاملوها في بيعها.

كما ساهمت التوقعات المتفائلة حول استمرار الاتجاه الصعودي للعملات المشفرة والرهانات حول الحصول على مكاسب أكبر في إشعال السوق، وفي بداية تعاملات صباح اليوم سجل البيتكوين ارتفاعًا جديدًا بنسبة 7% ليصل إلى 62.654 دولار وفقًا لما جاء من بيانات موقع coin market cap.

هذا وقد حققت عملات البيتكوين بذلك أول قفزة لها فوق الـ 60 ألف دولار منذ نوفمبر عام 2021، حيث وصلت نسبة صعودها إلى 13%، لتقدر بقيمة 63968 قبل تقلص مكاسبها، وارتفعت حركة المرور مما أدى بدوره إلى انقطاع التداول وعدم عرض دولارات من أرصدة مستخدمي Coin base، التي تعتبر أكبر بورصة للأصول الرقمية في الولايات المتحدة.

علمًا بأن البيتكوين سجلت هذا العام صعودًا نسبته 40%، ويعد السبب الرئيسي وراء هذا الصعود في الغالب هو إطلاق الصناديق المتداولة في البورصة الأمريكية بنجاح، حيث تم جذب ما يزيد عن 6 مليار دولار منذ بدء التداول في 11 يناير، وكانت تداولات العام الحالي هي المرة الأولى منذ 2021 الذي يسجل فيها فوق مستوى 60 ألف دولار.

تداولات البيتكوين تصعد 60% خلال 24 ساعة

وفقًا لتقارير coin market cap فقد ارتفع حجم تداول عملات البيتكوين خلال الـ 24 ساعة الماضية بنسبة 60%، وهو ما يعادل 79 مليار دولار أو أكثر، حيث تم وصف هذه الارتفاعات من قبل رئيس قسم المشتقات المالية في شركة الوساطة المالية الرئيسية للأصول الرقمية FalconX بأنها ارتفاعات جنونية.

بالتزامن مع هذا النمو في التداول الذي تشهده عملات البيتكوين شهدت شركة كوينباس غلوبال ازديادًا كبيرًا في حركة المرور، وهذا وفق تصريحات شخصية من الرئيس التنفيذي بريان أرمسترونغ عبر حسابه على منصة التواصل الاجتماعي x.

كما تسبب هذا الازدياد المروي على حد الوصف في حدوث بعض الأخطاء التقنية في البورصة، التي سعت إلى طمأنة عملائها عبر موقعها الرسمي، واخبرتهم بان الأصول آمنة، وذلك بعدما واجه عدد كبير من المستخدمين أخطاء عند محاولة الشراء أو البيع، كما ظهر رصيد بعضهم صفريًا على المنصة.

أدى هذا الارتفاع المكثف إلى دفع القيمة السوقية للعملات المشفرة لتحقيق أكبر مكاسب شهرية لها منذ عام 2020، عندما صعد الرمز الرقمي في ديسمبر بنسبة 50% ليصل إلى حوالي 9600 دولار، مما أدى بدوره إلى قفزة كبيرة وملحوظة في القيمة السوقية للبيتكوين بشكل عام.

منذ بداية 2023 وقيمة العملات المشفرة تشهد صعودًا مستمرًا، بل وإنها تضاعفت أكثر من 3 أضعاف، وذلك بعد الهبوط الذي سجلته في 2022، والذي وصلت نسبته إلى 64%، بعد العودة من الأخبار التي تم تداولها حول صناعة العملات المشفرة، والإفلاسات التي لم تسعفها الأصول الرقمية.

على الرغم من عدم وجود أية توقعات بشأن الوصول إلى سياسات نقدية مرنة للمستثمرين هذا العام إلا أن العملات الرقمية تستمر في القفز، ويتضح هذا النمو جليًا من الارتفاع الملحوظ في عوائد سندات الخزانة الأمريكية، حيث تفوقت العملات الرقمية خلال العام الحالي على الأصول التقليدية كالذهب أو الأسهم.

توقعات حول القيمة السوقية للعملات المشفرة

أوضح المؤسس المشارك في شركة التداول الكمي مايكل سافاي أن الانعكاس الحادث في تداول العملات الرقمية على الرغم من تصريحات البنوك المركزية حول إبقاء أسعار الفائدة مرتفعة لوقت أطول يعد أمرًا مثيرًا للإعجاب، كما أنه يقتل كل الآمال التي تشير إلى أن ارتفاع سعر العملة المشفرة سيرتبط بشكل وثيق مع تخفيض أسعار الفائدة.

كما حذر مراقبي الصناعة من أن التدفقات المهولة إلى صناديق الاستثمار المتداولة في بيتكوين قد تتسبب في حدوث ضغط كبير بحيث لا تستطيع العملات المشفرة الجديدة من القائمين بالتعدين مواكبة الطلبات المتزايدة، فهناك نسبة كبيرة من البيتكوين المعروضة فعليًا لم يتم تداولها خلال الستة أشهر الماضية، والتي تصل إلى 80%، هذا الأمر قد يؤدي بدوره إلى تفاقم الضغط على الأسعار.

تضم صناديق الاستثمار المتداولة الفورية التسعة الجديدة 7 أضعاف كمية العملات التي تم تعدينها منذ يناير الماضي، وهو ما يعادل أكثر من 300000 بيتكوين، ومن المتوقع أن يتم خفض عدد العملات التي يتم تعدينها يوميًا من 900 إلى 450 في حال استمرار التزايد على الطلب.

إن تزايد الطلبات عن الكميات المعروضة يؤدي بشكل حتمي على حدوث ارتفاع في الأسعار، وكما يتوقع مؤسس صندوق التحوط للعملات المشفرة فإن نسبة هذا الارتفاع لن تتوقف عند حد الـ 10%، بل ستتعداه بكثير بسبب اختلال التوازن بين العرض والطلب.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.