تكاليف المعيشة في أوغندا

تكاليف المعيشة في أوغندا تتضمن عِدة أوجه، حيث يرغب عدد كبير من الأفراد بالسفر من أجل السياحة أو العلاج أو الدراسة في أوغندا ويتخوفون من المعيشة في دولة بالخارج تكون أسعارها مرتفعة، لذلك يهتم موقع صناع المال بتوضيح أهم المعلومات حول هذا الأمر.

تكاليف المعيشة في أوغندا

إن تكاليف المعيشة في أوغندا تختلف في حالة ما إذا كان الفرد مستقلًا بذاته أو مع أسرته، ولكن من الجدير بالذكر أن أوغندا واحدة من الدول الرخيصة التي يمكنك فيها الحصول على كافة الاحتياجات بسعر زهيد.

تتمثل تكلفة الحياة للفرد الواحد ما بين 200 وحتى 400 دولار، بينما تتراوح تكلفة الحياة لأسرة تتكون من أربعة أفراد ما بين 400 وحتى 700 دولار، ولكن من الجدير بالذكر أن الأسعار شاملة السكن وأسلوب الحياة فقط، ويمكن أن تزيد أو تنقص مع اختلافات أسلوب الحياة.

بينما تتمثل أسعار المدارس الخاصة ما بين 1200 و2000 دولار لكل سنة، وقد تصل في المدارس العالمية حتى 5000 دولار، علمًا بأن عدد سنوات الدراسة قبل المرحلة الجامعية تتمثل في ثلاثة سنوات بالروضة، وسبعة سنوات أساس وستة في الثانوي، وتتمثل تكاليف المعيشة بالدولار الأمريكي بالتفصيل في:

1- تكاليف السكن

  • الخدمات لشخص واحد التي تشمل؛ كهرباء، تدفئة، ماء: 32.
  • الخدمات لعائلة ومنها كهرباء، تدفئة، ماء: 50.
  • شقة بغرفة نوم واحدة بتكلفة منخفضة تبلغ مساحتها 40 م مربع: 129.
  • شقة بغرفة نوم واحدة في وسط المدينة تبلغ مساحتها 40 م مربع: 270.
  • شقة من 3 غرف نوم بتكلفة منخفضة تبلغ مساحتها 80 م مربع: 275.
  • شقة من 3 غرف نوم في وسط المدينة تبلغ مساحتها 80 م مربع: 709.
  • باقة إنترنت لمدة شهر واحد؛ 61.

2- تكاليف النقل

  • 1 كم في سيارة الأجرة: 0.56.
  • 1 لتر من البنزين: 1.10.
  • تذكرة شهرية لاستخدام وسائل النقل العامة: 28.
  • تذكرة وسائل النقل العامة باتجاه واحد: 0.56.
  • تعرفة بداية سير سيارة الأجرة: 1.13.

3- زيارة المطاعم

  • تناول الطعام في ماكدونالدز: 7.
  • وجبة طعام في مطعم غير مكلف: 2.
  • وجبة طعام لشخصين في مطعم متوسط التكلفة: 26.

4- الطعام والشراب

  • 33 لتر من الكوكا كولا أو البيبسي: 0.5.
  • 1 كجم من الأرز: 1.01.
  • 1 كجم من البرتقال: 2.3.
  • 1 كجم من البطاطس: 0.99.
  • 1 كجم من التفاح: 1.7.
  • 1 كجم من الدقيق: 1.07.
  • 1 كجم من السكر: 1.01.
  • 1 كجم من الطماطم: 1.11.
  • 1 كجم من الموز: 0.78.
  • 1 لتر من الحلي: 0.70.
  • 12 بيضة: 3.5.
  • زجاجة 0.5 لتر من الماء: 0.5.

5- الملابس والأحذية

  • 2 بنطال جينز: 15.
  • أحذية الجري: 50.
  • أحذية رجال الأعمال الجلدية: 50.
  • فستان صيفي واحد: 26.

6- تكاليف معيشة أخرى

  • الاشتراك في نادي رياضي لمدة شهر واحد: 49.
  • تذكر السينما لشخص واحد: 6.5.
  • الحضانة لمدة شهر واحد: 158.
  • زيارة الطبيب: 12.7.
  • قص الشعر: 5.5.
  • مدرسة ابتدائية دولية لمدة سنة كاملة: 7778.

اقرأ أيضًا: أسرار التجارة والاستثمار في أوغندا بالتفصيل

متطلبات المعيشة في أوغندا

بعد معرفة تكاليف المعيشة في أوغندا من الجدير بالذكر أنه يوجد مجموعة من المتطلبات التي يجب توافرها حتى تتمكن من العيش في الدولة والتي تتمثل في:

  • جواز سفر ساري المفعول لمدة لا تقل عن ستة أشهر.
  • عدد 2 صورة حديثة بحجم 4×6 حديثة وذات خلفية بيضاء، يجب أن تظهر فيها الرقبة والأذن وعدم ارتداء قبعات أو نظارات شمسية.
  • صورة رقمية لاستمارة التقديم بعد ملأ كافة البيانات المطلوبة.
  • دفع كافة الرسوم المستحقة للتأشيرة وإرفاق إيصال سداد رسوم التأشيرة.
  • تقديم جميع المستندات مترجمة إلى اللغة الإنجليزية من قبل مراكز الترجمة المعتمدة.
  • احترس من المشي أو القيادة بمفردك خلال الليل.
  • احفظ مجموعة من الأماكن المحيطة بك.
  • على الأطفال من هم أقل من خمسة سنوات أن يتلقوا التطعيمات الخاصة بشلل الأطفال قبل السفر.
  • عدم إظهار علامات الثراء للمحيطين مثل لبس المجوهرات أو الساعات غالية الثمن.
  • احتفظ بالأوراق الأصلية داخل الخزينة الخاصة بالفندق ولكن احرص على السير بنسخة مصورة من الأوراق.
  • لا تتوجه إلى ماكينات الصراف الآلي وحدك أو تلفت الأنظار لك.

اقرأ أيضًا: تكاليف السفر الى بالي

مميزات الإقامة في أوغندا

أكثر ما يميز دولة أوغندا عن باقي الدول هو أن الحكومة الخاصة بها تدعم المستثمرين بشكل كامل وذلك لا يتوقف على جنسية المستثمر، حيث إن الهدف الرئيسي من الدعم يكون فقط من أجل تحسين أوضاع الدولة وزيادة الدخل القومي والقضاء على البطالة.

تعمل الحكومة في أوغندا على إطلاق أكثر من ثلاثة آلاف مشروع حتى تواجه الدولة تحدي العمالة الوافدة من اللاجئين وتوفير فرص عمل عديدة لهم في مختلف المجالات.

من المجالات التي يتوفر بها فرص عمل في أوغندا هي الزراعة، الاستيراد والتصدير، الشركات العاملة في مجال المقاولات والصناعات النسيجية والغذائية وغيرها.

لذلك إذا كنت مهتم بالعمل والاستثمار فإن أوغندا تعتبر من أولى الدول المرحبة بك، ولن تقابلك أي مشكلة سواء في السياحة أو الإقامة، كما أن دولة أوغندا تعتبر من الدول التي يتوقع أن يكون لها مستقبل قوي على المستوى الاقتصادي في القريب العاجل.

الحياة في أوغندا

بعد معرفة تكاليف المعيشة في أوغندا، يجب أن نقول تتوقف الحياة في أوغندا على مجموعة من العوامل والتي تتمثل في:

1- اللغة في أوغندا

تعتبر دولة أوغندا واحدة من الدول متعددة اللغات، ولكن تعد اللغة الإنجليزية واللغة السواحلية هي اللغة الرسمية لها، وبشكل عام تعتبر أوغندا من الدول التي تتمتع بثقافة عالية، وهذا السبب الذي يجعل الزوار يشعرون بالراحة فيها ويفضلون البقاء لأطول فترة ممكنة.

2- مستوى الأمان

لم تتعرض دولة أوغندا إلى أي هجمات إرهابية منذ عام 2010 م، والجرائم الموجودة في الدولة محدودة ونعمل الحكومية الأوغندية في السيطرة عليها، ولكن من الأفضل عدم السير ليلًا وتوخي الحذر عند التجول في الأحياء الفارغة بالمدينة.

3- الاقتصاد الأوغندي

اكتشفت دولة أوغندا وجود النفط ومنذ ذلك الوقت تحسنت الأوضاع المادية في الدولة إلى حد كبير، وتواجدت العديد من الفرص من أجل عمل العاطلين في جميع المجالات، وتضم الدولة عدد من الصحفيين والعمال والدبلوماسيين والآخرين من العاملين في القطاعات المالية.

يتمثل الاقتصاد في أوغندا في مجموعة من القطاعات الهامة وهي:

  • القطاع الزراعي: يشمل كافة القطاعات الزراعية ومنتجات الألبان، وصيد الأسماك، وتربية الحيوانات وزراعة المحاصيل.
  • القطاع الصناعي: جهات التشييد والبناء، ومصانع إمداد الكهرباء.
  • قطاع الخدمات: البيع بالجملة والتجزئة، والمطاعم والمقاهي، والفنادق، والاتصالات، والقطاعات الفردي والخاصة، والسياحة.

4- وسائل النقل

لا توجد وسائل نقل عام رسمية في أوغندا وتعتبر الدراجات النارية واحدة من أشهر طرق النقل في الدولة وذلك من أجل تفادي الازدحام الشديد وإمكانية العبور في الطرق الصغيرة، لكن يجب توخي الحذر حتى تتفادى الحوادث الصعبة.

5- الخدمات الصحية

تتوفر عدد كبير من الخدمات الصحية في أوغندا بشكل مجاني وعلى الرغم من أن المستشفيات تعاني من قلة العاملين فيها وقلة الأموال المتوفرة من أجل تغطية كافة الخدمات.

من الأفضل أن تقوم بعمل بوليصة التأمين الطبي قبل السفر إلى أوغندا من أجل تفادي أسعار العلاج الباهظة في المستشفيات الخاصة، وذلك لأن دولة أوغندا من الدول التي ينتشر فيها مرض البلهارسيا، والملاريا.

اقرأ أيضًا: تكلفة السفر إلى سيشل

العمل في أوغندا

من الجدير بالذكر أن فرص العمل في أوغندا صعبة؛ لارتفاع مستوى البطالة في البلاد، ولكن تعتبر الزراعة هي القطاع السائد من أجل التوظيف حيث تعمل على توفير فرص بنسبة تصل إلى 66% من العمالة.

يبلغ معدل البطالة في أوغندا حوالي 80% ونسبة الأجور والمرتبات ضعيفة، ويستثنى من ذلك العمل في المنظمات الدولية، لذلك يعمل أغلب المواطنين في التجارة والاستثمار.

هناك مجموعة من الاستثمارات التي يمكنك العمل فيها ومن بينها المطاعم، السوبرماركت، تجارة التبغ والمعسلات، تصدير البضائع إلى جنوب السودان، الزراعة، تربية الماشية وتجارة اللحوم، تجارة البن والشاي، شركات عمالة، شركات دواء، الصرافات والتحاويل المالية، تجارة الأدوات الكهربائية وغيرها.

حيث إن دولة أوغندا تعتبر واحدة من الدول التي تفتح مصرعيها من أجل الاستثمار وتأسيس الشركات حتى تساهم في التقليل من نسبة البطالة ورفع المستوى الاقتصادي للدولة.

تعتبر دولة أوغندا واحدة من الدول الرخيصة مقارنةً بالعديد من دول جنوب إفريقيا، ولذلك يقصدها عدد كبير من الأفراد من أجل الدراسة والعمل أو العلاج، كما أنها واحدة من الدول الشهيرة بالأماكن السياحية المميزة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.